تنظيم الدولة يتبنى تفجير مفخخة بمدينة الصدر

02/01/2017
على اتساع الخارطة العراقية توزعت العديد من البؤر الساخنة في الساعات الأخيرة أكثرها دموية كانت في منطقة الصدر شرقي العاصمة بغداد عشرات القتلى والجرحى سقطوا جراء انفجار عنيف لسيارة مفخخة وقع في ساحة 55 مستهدفا تجمعا للمدنيين في المنطقة لم تكن مدينة الصدر حاضرة وحدها على قائمة العنف مصادر الشرطة العراقية أفادت لاحقا بإصابة مدنيين بجروح في تفجير سيارة مفخخة أخرى في شارع فلسطين شرقي العاصمة وفق مصادر الشرطة كانت السيارة متوقفة داخل موقف تابع لمستشفى الكندي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد دماء عراقية أخرى سالت مصادر عسكرية قالت إن قتلى وجرحى من أفراد الجيش والحشد العشائري سقطوا في هجوم لتنظيم الدولة استهدف مواقع عسكرية للقوات العراقية تقع جنوب مدينة الشرقاط تمكن التنظيم وفق المصادر من السيطرة على هذه المواقع على قرية الخانوكة التي تقع بين بغداد والموصل لكن القوات العراقية تحاول وفق المصادر استعادة القرية التي انسحبت منها يبدو التنظيم مستهدفا إرباك القوات الحكومية المشاركة في معركة الموصل وقطع خطوط الإمداد بينها وبين بغداد إستراتيجية تجسدت أيضا خلال الساعات الماضية فيما أوردته وكالة أعماق التابعة للتنظيم من أنباء سيطرة مسلحي التنظيم على قرية الدبس شمال بيجي بالمحافظة عينها والتي تقع أيضا على طريق إمداد القوات العراقية في الموصل إلى الشرق من صلاح الدين وجد ثمانية من أفراد الحشد العشائري قتلى وفق مصادر الشرطة العراقية وشهود عيان وذلك في نقطة تفتيش تابعة لهم في منطقة العظيم شرق مدينة بعقوبة عاصمة محافظة ديالى لم تغب بصمات تنظيم الدولة هنا أيضا وفق الشرطة لكن شهود عيان من أبناء القرية شككوا في رواية السلطات وقالوا إن القتلى ربما تم إعدامهم من قبل أطراف لا يروق لها وجود عناصر من الحشد العشائري السني في المنطقة وأيا تكن الرواية الصحيحة فالخلاصة الأهم ماثلة في يوم عراقي دام جديد يتواصل موت العراقيين وإن تعددت أسبابها