مظاهرة لأنصار اليمين المتطرف ببرلين ضد الأجانب والمسلمين

21/12/2016
نقف هنا في ساحة بايس فات بلاس برلين بالمنطقة التي شهدت المأساة التي اعتبر هنا في ألمانيا مأساة وطنية وأدت لمقتل اثنى عشر ألمانيا وأكثر من خمسين جريحا في هذه المنطقة نزل النازيون الجدد أو الحزب القومي الالماني والنازية دفع أنصاره إلى هذه الساحة ساحة الحزن الألمانية وذلك تحت شعار لنكبل أيدي المستشارة ميركل في المقابل أيضا نزل أنصار اللاجئين ونزل خليط من المنظمات المجتمع المدني واليسار وأنصار حزب الخضر أيضا نزلوا في مظاهرة للتنديد بنزول النازين الجدد هذه المظاهرة ورفعوا شعارات ترحب باللاجئين مرة أخرى ورفعوا أيضا أوراق رسم عليها قلب أحمر وأيضا التنديد بما يريد اليمين المتطرف استغلاله في هذه المظاهرة هذه المظاهرة الحقيقة هي ما كانت تتخوف الأوساط أن تؤدي إلى تقسيم المجتمع الألماني بعد هذه الحادثة المأساوية لكن يبدو لحد هذه اللحظة بأن المجتمع في برلين وتحدث عن أهل برلين أبدوا نوعا من التوازن وإلى حد هذه اللحظة لم نشهد كما يتوقع وما يتوقع أن تحدث هناك دعوى ضد اللاجئين تحديدا خصوصا بعدما أكد النائب العام وجود مشتبه به المشتبه به تونسي كان قدم طلب اللجوء هذه المظاهرة الحقيقة تعكس تماما حالة التشنج السياسي الذي تتخوف منه السلطات الألمانية بعد هذا الحادث عيسى طيبي الجزيرة برلين