استمرار انتهاكات النظام السوري والمليشيات للهدنة

08/01/2017
تتكرر خروق النظام السوري وحلفائه لوقف إطلاق النار ولاسيما في ريف دمشق الغربي مدنيين قنصا على أيدي مقاتلي حزب الله اللبناني في بلدة بسيمة في وادي بردى في وقت نشر فيه الإعلام الحربي التابع للنظام أن قواته سيطرت مواقع في ظهرة النحيلة التي تشرف على قرية عين الفيجة في تلك المنطقة وقال أيضا إن اتفاقا لوقف إطلاق النار قد أبرم بين المعارضة من جهة والنظام وحلفائه من جهة أخرى بعد دخول وفد روسي إلى المنطقة اتفاق نفت المعارضة المسلحة حدوثه وصرح مسؤول التفاوض عن المعارضة للجزيرة أن الوفد الروسي وصل لأطراف وادي بردى ولم يدخل إلى المنطقة ويذكر أن قرابة مائة ألف شخص محاصرون في منطقة وادي بردى وسط محاولات حزب الله اللبناني والنظام السوري التقدم والسيطرة عليها وقد قالت المعارضة المسلحة أنها سيطرت على أجزاء واسعة من الجبل الشرقي أحد جبال القلمون في ريف دمشق والذي يطل على طريق دمشق بغداد وذلك بعد معاركها مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أما في ريف حلب الجنوبي فقد شنت طائرات نظام غارات جوية على بلدات طل الضمان والحاجب لطرد وغيرها وقد أدت تلك الغارات لمقتل شخص على الأقل وجرح آخرين وفي ريف درعا فقد تعرضت قريته كون الرومان وصور في منطقة اللجاة لغارات جوية سوريا كما ألقت مروحيات النظام عشرة براميل متفجرة على بلدات المجيدة والزبير وأطراف قريتي الوردات وقيراته ويأتي ذلك بعد أن صعدت المعارضة المسلحة هجوما لقوات النظام التي حاولت التقدم في محيط بلدة محيطة بريف درعا الشمالي ريف حلب الشرقي كان له نصيب من القصف أيضا حيث تعرضت بلدة أبو الظهور لعدد كبير من الغارات الجوية السورية أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وجرح آخرين كما قامت قوات النظام باستهداف قرى جبل الزاوية في ريف إدلب ومحيط مدينة مورك بريف حماة بالقذائف المدفعية خروق النظام السوري لاتفاق وقف إطلاق النار بدأت منذ اللحظات الأولى لسريانه فهل سيكون مصيره الموت كما كان مصير الاتفاقيات السابقة الجزيرة مدينة إدلب