المرصد- قصة صحفية هندية كشفت فضيحة حكومية

المرصد- قصة صحفية هندية كشفت فضيحة حكومية

01/10/2018
السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم مشاهدينا في كل مكان في هذه الحلقة الجديدة من المرصد وفيها تتابعون الخبر اليمني يتصدر العناوين عبر العالم ثلاثية الموت والجوع والكوليرا تشد الانتباه وصفقات السلاح تكشف حجم التواطؤ مغامرة رشا خير للدفاع عن مليار هندي أو الصحافة الاستقصائية عندما تسير على شفير الهاوية لوحات عملاقة من أجل أمل كبير فيديو الأسبوع في آخر الحلقة أهلا بكم انتهت غفلة الإعلام العالمي عن الحرب في اليمن منذ أيام يتصدر الخبر اليمني بثلاثية الموت والجوع والكوليرا عناوين الأخبار في كبرى وسائل الإعلام العالمية متزامنا مع ما يشبه عودة وعي للضمير العالمي الذي ظل نائما لما يقارب الأربع سنوات من عمر هذه الحرب الدامية الأسبوع الماضي زادت عزلة السعودية والإمارات مع تصويت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لصالح قرار يمدد مهمة فريق الخبراء الدوليين الذين يحققون في جرائم الحرب باليمن يحدث ذلك في وقت ترتفع فيه أصوات المنظمات الدولية تسندها التقارير الإعلامية منبهة إلى بلوغ الكارثة الإنسانية في اليمن حدودا قياسية خصوصا مع شن التحالف السعودي الإماراتي معركة ميناء الحديدة الشريان الحيوي الأخير المتبقي لليمن على تلك المعارك يدخل الإعلام العالمي دهاليز عقود التسلح حيث تصمت أرقام الضحايا وتتكلم أرقام الصفقات لمواصلة حرب بلا هدف ولا أفق تحذير الفيديو الذي سنعرضه الآن يتضمن مشاهد صادمة هكذا تبدأ معظم التغطيات الإخبارية لحرب اليمن في وسائل الإعلام الغربية تغطية رغم ضآلتها تبدو أكثر كثافة من الإعلام العربي اللامبالي في أغلبه بواحدة من أعنف معارك اليمن هذه الأيام وأكثرها دموية معركة تحرير الحديدة وفق المصطلح السعودي الإماراتي كانت الحديدة وميناءها الحيوي هدفا مطلوبا من التحالف السعودي الإماراتي منذ بواكير حرب اليمن هذه الحرب التي تقترب من بلوغ عامها الرابع دون ظهور بوادر أي حل في الأفق باستثناء رائحة الموت والأوبئة وحيث يكتفي من تبقى من صحفيين وناشطين بإحصاء القتلى والمصابين قبل أيام قليلة أعلنت الأمم المتحدة أن ثلاثة أرباع الشعب اليمني الذي يقارب تعداده مليون نسمة يعتمدون على المعونات الإنسانية القادمة عبر ميناء الحديدة لكن الشريان الحيوي الأخير يتم قطعه حاليا تدريجيا في عملية حصار بري خانق تضربه القوات الإماراتية تحت غطاء جوي تقدمه المقاتلات السعودية مارك كيميت مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قال بوضوح الأسبوع الماضي نحن نخسر الحرب ضد المجاعة في اليمن الوضع تدهور خلال الأسابيع الأخيرة ونحن نقترب الآن من نقطة اللاعودة هيومن رايتس ووتش من جهتها اتهمت السعودية والإمارات بمحاولة وقف تحقيق تجريه الأمم المتحدة على خلفية الاشتباه بارتكاب جرائم حرب في اليمن جاء موقف هيومان رايتس ووتش متزامنا مع حملة تشويه شرسة تقودها الإمارات والسعودية ضد التونسي كمال الجندوبي رئيس لجنة خبراء الأمم المتحدة المكلفة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن كانت هذه اللجنة قدمت قبل بضعة أسابيع تقريرا صادما تحدث عما سماه بوجود أسباب معقولة للاعتقاد بأن الإمارات والسعودية والمرتزقة في اليمن مسؤولون عن انتهاكات حقوق الإنسان هناك بما في ذلك القتل والاحتجاز التعسفي والاغتصاب والتعذيب والانتهاكات الخطيرة لحرية التعبير وحرية التعبير والصحافة كانت مستهدفة من قبل التحالف السعودي الإماراتي منذ اليوم الأول للحرب ترهيب الصحفيين وضربوا وسائل الإعلام ومقراتها ظواهر تواكب الحرب اليمنية بشكل لا يكاد يتوقف قبل أيام معدودة لقي أربعة مدنيين مصرعهم نتيجة غارة جوية نفذتها طائرات التحالف السعودي الإماراتي على مركز الإرسال الإذاعي التابعة لإذاعة الحديدة في مدينة المراوعة ورغم أن التحالف السعودي الإماراتي لا يلقي بالا لتحركات الصحفيين اليمنيين والعرب ضد التعتيم الإعلامي في اليمن إلا أن هذا التحالف يسارع بالتفاعل حين تتحرك ضده المنظمات والمؤسسات الغربية عقد وزراء إعلام الدول الأعضاء مطلع الصيف الماضي أعلن التحالف عن إستراتيجية جديدة قال إنها ستكون أكثر انفتاحا أمام الصحفيين والباحثين لتغطية مجريات الحرب وتحظى الدعاية الإيرانية بحسب ما صدر عن وزراء إعلام دول التحالف بعد اجتماع عقد في جدة كان عرضا أكثر سخاء من أن يصدق قناة فوكس نيوز الإخبارية الأميركية أرادت أن تتأكد على طريقتها من تلك الإستراتيجية تمكنت القناة من مرافقة مسلحين يمنيين على طرفي النزاع وحصلت على تصريح نادر بالتصوير في إحدى القواعد العسكرية الإماراتية على الساحل الغربي لليمن أعدت القناة تقريرا كشف حجم الرقابة العسكرية المفروضة على الصحفيين يقصف التحالف السعودي الإماراتي اليمن بالقنابل وتقصف اليمن التحالف بصور الكارثة أمام العالم تمكن من التقاطه الصحفيون والناشطون الذين يغامرون بحياتهم وسط الحريق اليمني من صور لم تعد تترك محايدا إزاء قطار الموت في هذا البلد المنكوب صور القتلى والجائعين وضحايا الكوليرا تحرك الشارع في أكثر من عاصمة عالمية تحت ذلك الضغط خرج الإعلام الغربي هو الآخر من صمته مركزا على وجه آخر لحرب اليمن لا يقل بشاعة إنه عالم الصفقات المظلم صفقات ذلك السلاح الذي يشعر به التحالف السعودي الإماراتي في اليمن البداية كانت في بريطانيا حيث كشفت وسائل الإعلام هناك النقاب عن استخدام الطائرات السعودية لقنابل عنقودية في قصفها مواقع الحوثيين هذا الكشف ضجة وإحراجا للحكومتين السعودية والبريطانية ما دفع الناطق العسكري السعودي السابق للاعتراف باستخدام هذا السلاح وجاء ذلك إثر اعتراف بريطاني بأن القنابل العنقودية المستخدمة في اليمن هي بالفعل من صنع بريطانيا وأنها سلمت إلى السعودية في ثمانينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة الوضع ليس أفضل حالا كلل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان زيارته الصاخب للولايات المتحدة خلال الربيع الماضي كللها بتوقيع عقود بمليارات الدولارات لشراء الأسلحة كشفت وسائل الإعلام لاحقا أن الصاروخ المستخدم في قصف الحافلة المدرسية قرب سوق في محافظة صعدة في التاسع من أغسطس الماضي والذي راح ضحيته طفلا هو سلاح أميركي الصنع يمكن توجيهه عن بعد بواسطة الليزر لتحقيق إصابات دقيقة اليسار عديدة قوات روسية سجال مشابه شهدته إسبانيا مؤخرا مطلع سبتمبر الماضي أعلنت وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبلس عن وقف صفقة لبيع صواريخ موجهة وقعتها مع السعودية عام مشيرة إلى أن حكومة بلادها ستعيد ما دفع لقاء بيع هذه الصواريخ بعدها بأربع وعشرين ساعة أعلن وزير الخارجية يوسف بوريل في مقابلة إذاعية أن وزارته لم تجد مخالفات تستدعي وقف الصفقة وأن الصواريخ سوف تسلم احتراما لالتزامات إسبانيا على حد تعبيره مع اقتراب حرب اليمن من بلوغ عامه الرابع ورغم كل التعتيم الإعلامي الذي حاول التحالف السعودي الإماراتي فرضه على ساحة الحرب إلا أن العالم بات يعرف الكثير عن حرب عبثية بلا أفق في أكثر من عاصمة عبر العالم خرج الإعلام عن صمته ولا مبالاته في العواصم الغربية أكثر من غيرها تحاول وسائل الإعلام منذ فترة عبور المنطقة الحرجة بين المصالح الاقتصادية لدولها ممثلة في صفقات السلاح الضخمة وحقوق الإنسان التي تنتهك في اليمن بشكل ممنهج كل يوم هذه الأيام من كل عام حين يتوجه أطفال العالم إلى مقاعد الدراسة مع بداية موسم جديد يعاني ثمانية ملايين طفل يمني الجوع والأمراض والموت المتربصة عند كل قصف طريق المدارس في اليمن زمن الحرب والكوليرا المرصد مستمر معكم وفيه لكن بعد فاصل قصير في زمن اختراق الخصوصية برنامج هندي للهوية محفوف بالشكوك وصحفية استقصائية تتصدى ابقوا معنا حياكم الله من جديد وحدهم الذين يشتغلون في الصحافة الاستقصائية يدركون معنا مهنة المتاعب أنه ذلك المجال المحفوف بالمخاطر والأعداء والمتربصين عند كل ركن وزاوية خيرة صحفية هندية قررت أن تخوض غمار قصة خطيرة الطرف المقابل فيها هو ببساطة الدولة الهندية تمكنت هذه الصحفية من أن تكشف أن برنامجا حكوميا لجمع الهويات يعرض البيانات الشخصية لأكثر من مليار ومائتي مليون مواطن هندي إلى خطر القرصنة والسرقة أثارت جدلا واسعا حول البرنامج لكنها أيضا جلبت لنفسها متاعب لا تحصى القصة من إنتاج برنامج ليسننغ بوست على الجزيرة الإنجليزية فالهند نادرا ما تتصدر الصحف المحلية عناوين الأخبار يوم الثالث من يناير الماضي نشرت تريبيون في ولاية بنجاب الغربية تحقيقا تحول إلى قضية وطنية كشف التحقيق أن البيانات الخاصة بملايين الهنود والتي تم جمعها عبر برنامج أزهار يمكن الحصول عليها بثمن زهيد أزهار هو البرنامج الرئيسي للحكومة الهندية يضم كامل البيانات البايومترية والديموغرافية لكل هندي أي ما يزيد عن مليار مواطن هؤلاء الأشخاص في مجموعة واكتساب يقدمون بوابة غير شرعية لقاعدة بيانات أزهار يعرضون البرنامج بخمسمائة روبية ما إن تحصل على رمز التسجيل وكلمة المرور حتى تكون قد وصلت إلى قاعدة البيانات المركزية بحجم الديموغرافيا الهندية يعتبر أزهار أوسع برنامج لجمع الهوية البايومترية في العالم قاعدة بيانات أظهار تديرها الهيئة الهندية للهوية الموحدة للتسجيل على المواطنين الهنود أن يقدموا بياناتهم الشخصية الأساسية الأسماء تواريخ الميلاد والجنس إضافة إلى المعلومات البيومترية مثل الصور الشخصية وبصمات الأصابع وبصمات الأعين البرنامج هو حجر الأساس لخطة طموح لرقمنة اقتصاد الهند وجعل توزيع موارد البلاد أكثر جدوى لكن ورغم هذا الهدف النبيل شكل ازدهار قضية أساسية في الهند قبل أن تكشف صحيفة تريبيون عن اختراق البيانات فبعد نشر المقال يوم واحد كانت الهيئة الهندية للهوية الموحدة تدافع أمام المحكمة العليا عن قانونية أظهار وبأنه لا يشكل تعديا على خصوصيات المواطنين الهنود قصة لم تساعد الحكومة بل أغضبت هيئة الهوية الموحدة كان أمرا مقلقا اتضح أن المسألة أقل سوءا مما تبدو عليه مندوب محلي أعطي رمزا للدخول ثم حصلت عليه صحفيا عندما أدخلت هذه الصحفية أرقام إظهار المألوفة وصلت إلى أسماء وتواريخ ميلاد وصور القول إنه جرى تسريب بيانات مليار مواطن مقابل خمسمائة روبية كلام مبالغ فيه كان الأجدى نقل الخبر بمسؤولية زهير حسين هو محامي للحكومة سبق أن ندافع عن الهيئة الهندية للهوية الموحدة في مناسبات عدة صاغ انتقاده لارشن خيرة بدبلوماسية لكن موكلته الهيئة الهندية للهوية الموحدة كانت أكثر صرامة بعد نشر تقرير خير بأيام تقدمت الهيئة بشكوى ضدها أمام الشرطة المراسلة علقت بين فكي كماشة لو لم تشتري رمزا الدخول لما كان هناك مجال للوثوق بما ورد في تقريرها لكن بمجرد فعلها ذلك تمكنت الهيئة الهندية للهوية الموحدة من التقدم بالشكوى ضدها أمام الشرطة سبق أن رأينا ذلك مقاربتهم مخادعة صحفي آخر يعمل في حصل على هوية مزورة وسجل نفسه في إظهار تحت اسم مزيف هندكو كويس هذا مؤشر على أن الآلية غير آمنة لقد صور بكاميرات خفية ثم نشر تقريره بعدها علمنا أنه تم تقديم شكوى ضده ما تفعله الهيئة الهندية للهوية الموحدة هو إصدار بيانات عامة تنفي كل شيء من أساسه بعد ذلك يقررون ما إذا كانوا سيتخذون خطوات عملية أم لا لو لم يكن الأمر مرتبطا المؤسسات المحترمة بعمر يناهز عام لكانت أدخلت السجن سرينيفاسا له أيضا قضاياه مع الهيئة العام الماضي شارك بكتابة مقال لصالح مركز بانغلور للإنترنت والمجتمع يوثق تسريب تفاصيل مالية من قاعدة بيانات أزهار لم تكتف الهيئة الهندية بإرسال تحذير واحد بل أرسلت ثلاثة تحذيرات قضائية إلى وتبع ذلك تحقيق من قبل وزارة الداخلية بمصادر تمويل من المركز تقول الهيئة في تصريحاتها الرسمية إن التغطية غير دقيقة وأن المبالغ فيها مضللة غير أن العديد ممن تحدثنا إليهم من الصحفيين قالوا إن تعاطي الهيئة مع مثل هذه المواقف هو إشكالية بحد ذاته المسؤولون هناك غائبون أو غير متوفرين للتعليق والإيضاح لكن مع انفجار القصص حول خصوصية البيانات وأمنها في فيسبوك أصبح للسجال بالهند مغزى أكبر أعتقد أنها أكثر خطورة هذا البرنامج يضع حجما ضخما من البيانات بين يدي السلطة يجمعون المعلومات في كل اتجاه مخالفة السير والسجلات العقارية وحجم الأراضي المملوكة المعتقدات الدينية والانتماء الطائفي هذه بيانات لا يفترض الربط بينها وجمعها بيد الدولة والخطورة الأكبر هي سوء استخدام هذه البيانات تنشر أرقاما حسابك المصرفي على فيسبوك لكن عبر إظهار من خلال رفض حسابك برقم جواز سفرك ورخصة القيادة والهوية الشخصية فإنك تفسح مجالا لرقابة عليك أقوى التقنيات هي نفسها لكن أنا هنا أمام أذن أعتقد أننا أمام مجالين مختلفين تماما فيسبوك لديه كمية أكبر من المعلومات الشخصية وهي أكثر حساسية أزهار لديه القليل من المعلومات حول هو مجرد أداة لمقارنة هويتك والتأكد من تدعي أزهار أكبر من مجرد قضية أمن ورقابة سمم برنامج الهوية الوطني لتبسيط عملية توزيع المساعدات في بلاد تجري فيها سرقة خوسي الطعام والبنزين المدعوم من قبل وسطاء وجود برنامج محاسبة ومتابعة يساعد حتما في تأمين المصلحة العامة تقول الهيئة الهندية للهوية الموحدة إنها ستملأ هذا الفراغ غير أن وسائل الإعلام لا تبدي اهتماما كبيرا بمثل هذا الكلام لدينا مواقع إلكترونية مثل سكول ودوائر تحدثت عن استثناءات لقد أشاروا إلى حالات لا يحصل فيها الناس على الحصص اللازمة بالنسبة للفقراء الأعمال اليدوية المضنية والتقدم في العمر كلها عوامل تجعل البصمات تتغير أو تختفي هناك أشخاص تعتبر المساعدات الضرورية لهم لكنهم حرموا منها باستثناء الصحف باللغات المحلية لا نرى ما يكفي من التغطية للحديث عن هذه القضايا على الصحفيين العاملين في تغطية أخبار إظهار أن يسيروا بحذر بعد شهرين من نشر تقرير تريليون قدم رئيس التحرير استقالته دون إبداء أسباب واضحة لكن مصادر في الصحيفة قالت إن الضغط الذي تعرض له بعد فضيحة أزهار كان مهولا أما المراسل رشن خيرة فتؤكد أن أزهار لا تزال القصة التي تريد تغطيتها قبل ذلك عليها أن تبرئة اسمها لقد استلمت بحياكة مؤامرة اعتبروني مذنبة بحكم مواد قانونية عدة تشمل الغشمي والادعاء الكاذب وعدم الأمانة والتدبير وذلك بحسب المواد من القانون المنظم لأدغار واتهمت بالدخول غير الشرعي إلى قاعدة البيانات وأنا الآن على لائحة المطلوبين للشرطة الدولية كل ما أردته هو تسليط الضوء على هذه المخاوف أنا محبطة من تصرف المسؤولين فبدل معالجة المسائل التي طرحتها في قصتي جعلوا مني قصة لقد أصبحت أنا القصة ورغم المتاعب التي لاحقت الصحافية الهندية خيرا جراء اقترابها من قضية برنامج أزهار الحكومي الهندي إلى أنها أصبحت تجد مساندة واسعة من أكثر من جهة عبر العالم ادوارد سنودن المنبه الشهير والمتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية دعا منذ أشهر إلى الوقوف إلى جانب خير وحمايتها منظمات العفو الدولية أنجزت فيديو مساندة الصحافية الهندية دفاعا عنها وتثمينا لشجاعتها الخير التي أضحت مقالتها محل ترحيب في كبرى الصحف والمواقع الإلكترونية العالمية أصبحت أيضا تحاضر حول اختصاصها في مناسبات عدة عبر العالم مشهد طوابير اللاجئين التائهين عبر أراضي القارة الأوروبية مازال يحرك خيال الفنانين عبر العالم سيد فنان فرنسي بخير خصم باختراق الأراضي الشاسعة والأنهار والجبال ليجعل منها لوحات مفتوحة يبعث من خلالها ما سماها رسالة أمل للاجئين عبر العالم هي لوحة المستقبل وتمثل رسما عملاقا لطفلة صغيرة تجلس على ضفاف بحيرة جنيف سويسرا وتطلق فيها زورقا ورقيا عمل قال عنه الرسام الشاب أنه يلهم الأجيال القادمة ويذكرهم بمحنة اللاجئين وللفنان أعمال أخرى كثيرة مدهشة لنتابع هذه حلقتنا من المرصد لهذا الأسبوع الاثنين المقبل بحول الله نستمع إلى آراء عدد من الصحفيين في ظاهرة تجتاح وسائل الإعلام السمعية والبصرية في أكثر من بلد عربي وحتى ذلك الحين لكم تحيات فريق المرصد وتحياتي السلام عليكم