قطر وتركيا تحذران من مغبة التحريض الطائفي بالمنطقة

18/12/2016
شغلت الأوضاع في سوريا والأزمات التي تعصف بالمنطقة الحيز الأكبر من المباحثات بين القيادتين التركية والقطرية خلال اجتماعات اللجنة الاستراتيجية العليا التركية القطرية في مدينة طرابزون بتركيا لذا أكد البيان الختامي للمؤتمر أن الصراع في سوريا أصبح يشكل خطرا على أمن المنطقة وأنذر بأن من شأن استخدام الطائفية أداة في السياسة الخارجية لاكتساب نفوذ إقليمي أن يؤجج الكراهية ويزعزع الثقة ويفاقم الاضطراب في المنطقة والمليشيات الطائفية هي وتعزز وترسخ الانقسام الذي الآن للأسف أصبح يحصل في في بلادنا العربية واستخدام هذه الطريقة للتطهير العرقي وتعزيز الانقسام في ما بين أبناء الشعب الواحد سيكون له انعكاسات في المستقبل ثلاث عشرة اتفاقية بين أنقرة والدوحة في المجالات العسكرية والاقتصادية والصحية والثقافية كانت حصيلة الاجتماعات التي عقدت بمشاركة أكثر من عشرين وزيرا قطريا وتركيا خلال اجتماعات اليوم وضعنا آلية جديدة لنقل العلاقات التركية القطرية إلى مستوى أعلى الآن شكلنا لجنة التنسيق رفيعة المستوى واجتماعات اليوم كانت بمثابة اجتماع مجلس الوزراء مشترك بين البلدين توافق تركي قطري في الرؤى السياسية للعديد من القضايا الإقليمية والدولية في السنوات الأخيرة انعكس على شكل تعاون عسكري واقتصادي غير مسبوق في تاريخ العلاقة بين البلدين فالجيش التركي يعكف على إنشاء قاعدة عسكرية له في قطر وتلك ستكون القاعدة التركية الاكبر لأنقرة خارج حدودها والثانية لها بعد قاعدتها في الصومال إقتصاديا حازت شركات المقاولات التركية على مشاريع بقيمة نحو أربعة عشر مليار دولار بينما بلغ حجم الاستثمارات القطرية في تركيا نحو 20 مليار دولار وبحجم تبادل تجاري سنوي وصل إلى مليار ونصف مليار دولار ويتوقع أن يتضاعف خلال السنوات المقبلة عامر لافي الجزيرة