التزلج على الجليد أمل لسياحة كردستان العراق

03/01/2017
تنتقل من ضفة إلى أخرى وتنتقل معها الأبصار مستمتعة بما حولها رغم أن الأجواء التي توحي بأنها أوروبية لا تمت للقارة العجوز بصلة تذكر فمن أعلى جبل قرب أربيل في شمال العراق تمتزج أصوات الضحكات وسعادة الناس بأصوات كرة الثلج التي تبعث رؤيتها على البهجة في أحد المنتجعات الجبلية الفاخرة في كردستان العراق يتوافد هؤلاء للاستمتاع برياضة التزلج على الجليد رغم أن الكثيرين منهم في وقت قريب كانوا يعيشون تحت وقع أصوات التفجير وهلع التهجير عقب استيلاء مقاتلي الدولة الإسلامية على أجزاء واسعة من العراق في 2014 قبل أن يطردوا منها مجيء داعش عدم الاستقرار في المنطقة أثرت على السياحة بشكل عام خصوصا في نهاية سنة2015 بكامله ولكن الحمد لله والشكر وبعد أن يستتب الأمن مهمة قوات البشمركة والقوات العراقية وإبعاد داعش في هذه المنطقة عدم خطورتهم على هذه المنطقة رجعت السياحة إلى سابق عهدها المنتجع الذي افتتح قبل أربع سنوات يضم منحدرات رائعة تم تجهيزها والاستفادة من طبيعتها لأغراض التزلج ويضم أيضا الكثير من المطاعم والمعالم الترفيهية الجذابة وقد اكتسب المنتجع شعبية لدى العراقيين والأكراد ممن يبحثون عن الاستجمام في أجواء ثلجية كما أنه مكان ترفيهي جديد لمن قطن بيئة الصحراء وعايش جو المدينة التقليدي فكثير ممن يزورون المنتجع من وسط وجنوب العراق وهي مناطق لا تتساقط فيها الثلوج عادة كما يزوره البعض أيضا من تركيا وإيران المجاورتين مع عودة النشاط في هذا المكان من جديد يأمل المسؤولون في المنتجع في أن يؤدي إلحاق الهزيمة الشاملة بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق إلى تعزيز السياحة التي تعد ثالث أكبر صناعة ومورد اقتصادي في كردستان العراق بعد النفط والزراعة