أسامة أبو زيد.. مستشار الجيش السوري الحر ومفاوضه

29/12/2016
وتوحدت المعارضة المسلحة وإن كان ذلك في مؤتمر صحفي يقوده ولأول مرة شخص واحد هو الشاب الثلاثيني أسامة أبو زيد ولدت في داريا بريف دمشق المدينة التي سطرت في تاريخ الثورة السورية أرقى أشكال الاحتجاج السلمي وصمودا استمر أربعة أعوام في ظل حصار وقصف على بعد بضعة كيلومترات من القصر الجمهوري قبل أن يهجر اتفاق مع النظام أهلها عنها ويدخلها بشار الأسد خالية مدمرة انخرط أسامة أبو زيد في الثورة السورية منذ بداياتها وفي مايو أيار عام 2011 التقى بالضابط مناف طلاس المقرب حينها من عائلة الأسد بغية نقل مطالب أهالي داريا للرئيس بشار الأسد بعد نحو أسبوعين من هذا اللقاء اعتقلت المخابرات الجوية التابعة للنظام السوري أبو زيد لمدة تجاوزت العام بعد خروجه من المعتقل أسس هو ورفاقه أول مجلس محلي للمدينة وكان يقوم بمهام المكتب القانوني وبقي في داريا وشهد مجزرة داريا المروعة والشهيرة في آب عام 2012 وقبل أن تحكم قوات النظام حصارها على مدينة داريا خرج أسامة أبو زيد من المدينة في يناير عام 2013 تنقل أسامة أبو زيد بين تركيا والداخل السوري وعمل في المكتب الإعلامي للائتلاف السوري المعارض لاحقا كان لأسامة أبو زيد ظهور إعلامي ملحوظ كان يظهر بصفته مستشارا قانونيا للجيش السوري الحر