هذا الصباح-اكتشاف بكتيريا في كهوف سيبيريا

08/01/2017
هنا في كهوف جنوب سيبيريا يحضر العلماء بحثا عن مصادر جديدة من المضادات الحيوية في الظاهر يبدو اختيار المكان مضحكا في سعيهم للبحث عن الجواب لكن العلماء في الواقع استطاعوا من خلال هذه الكهوف اكتشاف ما لم يكن في الحسبان حسب الباحثين في علم الأحياء من جامعة ولاية أركوتسك تحتوي على آلاف الكائنات الحية التي لم تتغير منذ ملايين السنين بفعل النظام الإيكولوجي المعزول عن التأثيرات الخارجية هذا النظام المكون من عناصر فيزيائية وبيولوجية تتجمع في البيئة بعد الاختبارات والبحوث العلمية أكد العلماء على وجود بكتريا نافعة في كهوف سيبيريا يمكن أن تصبح في المستقبل مصدرا مهما من المضادات الحيوية التي تقتل نمو الجراثيم المقاومة للأدوية كيف تصبح البكتيريا جزءا من العلاج والوقاية أمر قد يستغربه البعض ولكن ببساطة لأن الكائنات المجهرية المقاومة مثل الجراثيم والفطريات والفيروسات والطفيليات تستطيع أن تصمد أمام هجوم الأدوية المضادة للميكروبات بحيث تفقد العلاجات المعيارية فعاليتها لذلك يستطيع العلماء استخدام البكتيريا المفيدة الموجودة في الكهوف كسلاح جديد ضد الجراثيم المقاومة للأدوية رغم أن كلمة البكتيريا ترتبط في أذهاننا بمفهوم سلبي فإن معظمها في الواقع هو من النوع المفيد بل إن وجودها ضروري ويشكل أحد روافد الصحة للجسم البشري ويمكن القول إنه توجد مصالح مشتركة بيننا وبين البكتيريا النافعة أو بكلام آخر هناك علاقة تكافلية بين أجسامنا وبينها لذلك يعتبر العلماء بأنه من الضروري المحافظة على البكتيريا المفيدة والنافعة لما لها من فوائد كثيرة على الإنسان فمن دون وجودها لا حياة