النظام السوري وحزب الله يواصلان خرق وقف إطلاق النار

01/01/2017
استهدفت المقاتلات التابعة لجيش النظام مدينة الأتارب والفوج 46 في ريف حلب الغربي بالصواريخ الفراغية ما أسفر عن سقوط جرحى من المدنيين مع سريان اتفاق وقف إطلاق النار بين النظام والمعارضة كما شنت المقاتلات غارات جوية على قرى في حلبة جنوبي على مقربة من خطوط التماس قوات المعارضة والمليشيات العراقية والإيرانية التي تنتشر في المنطقة وفي ريف دمشق شن سلاح الجو التابع للنظام غارات جوية على منطقة وادي بردا حيث تركز القصف على قريتي نبع الفيجة ودير قانون فيما يعتبر أيضا خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار وتأتي هذه الخروق بعد أن تبنى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار روسيا بشأن وقف إطلاق النار في سوريا الليلة الماضية الأمر الذي أعاد المخاوف بشأن عدم صمود الاتفاق إذا ما قررت المعارضة الرد في حال فشلت الأطراف الضامنة ومجلس الأمن لاحقا على إجبار النظام بنص الاتفاق وكانت المعارضة قد أشارت إلى عدم إلزامها بالاتفاق في حال استمر خروق النظام وإصراره على التقدم في منطقة وادي بردة بريف دمشق وسط معلومات عن صعوبة أوضاع أكثر من مائة ألف مدني محاصرين في تلك المنطقة هدأت الأوضاع في المدن السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة حتى عاد الخوف والقلق إلى السكان الذين يقطنونها بعد استمرار خروق لاتفاق وقف إطلاق النار من قبل جيش النظام وحلفائه صهيب الخلف الجزيرة ريف حلب الغربي