"النجباء".. مليشيا نجيبة في تنفيذ أجندة إيران بالعراق

08/01/2017
حركة النجباء ميليشيا نجيبة في تنفيذ الأجندة الإيرانية على أرض العراق هكذا يتهمها خصومها النسخة الأكثر طائفية كما يراها البعض من الأصل نفسه حزب الله اللبناني تخوض معارك في الموصل تحت مظلة الحشد الشعبي وفي سوريا إلى جانب النظام والحرس الثوري الإيراني أعلنت الحركة في بيان أنها طردت قوات أميركية ومنعتها من عبور مناطق تحت سيطرتها في جبال مكحول وجاء في البيان لن نسمح للقوات الأميركية بتدنيس الأراضي المحررة والتجول فيها ممنوع الحادثة هي الأولى منذ إقرار البرلمان العراقي قانونا يعتبر الحركة ومليشيات أخرى قوة رسمية تابعة للحكومة ما دام الأمر كذلك لماذا ترفض حركة النجباء احترام التزامات الحكومة ورئيس الوزراء حيدر العبادي المفارقة البيان التوضيحي لقيادة العمليات المشتركة وضح غياب سلطة بغداد على هذه الميليشيا وربما غيرها أبرز ما ورد فيه من أجل إحاطة الرأي العام بحقيقة ما جرى نؤكد وجود عدد من المدربين مع فوج من العمليات الخاصة لمكافحة الإرهاب الذي أراد أن يجري تدريبات ميدانية على جبل مكحول وبعد رفض القوى المسيطرة على المكان ولعدم وجود تنسيق مسبق عادت قوات مكافحة الإرهاب إلى مكان انطلاقها سبق أن حذر أكثر من طرف داخلي وخارجي من تمدد وتغول هذه الميليشيات التي أخذت غطاءا شرعيا بعد تشكيل الحشد الشعبي ولكن ميليشيا مثل النجباء وباعتراف مؤسسها رجل الدين الشيعي أكرم الكعبي تستمد مرجعيتها من المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي تعتبر نفسها أحد فصائل المقاومة الإسلامية في العراق أكرم الكعبي كان سابقا قائدا جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر ثم شارك قيس الخزعلي في تأسيس عصائب أهل الحق في 2013 قبل أن تنفصل الحركة عنها هي موجودة بقوة في سوريا منذ معركة القصير ودفعت بتعزيزات أكبر خلال معركة حلب الأخيرة الحركة التي ترفض الوجود الأجنبي في العراق لا تخفي علاقاتها وولاءها لطهران قبل بغداد المشكلة الحقيقية التي سيواجهها العراق ستكون بعد الانتهاء من معركة الموصل ماذا سيكون المبرر الرسمي لوجود هذه المليشيات وما هي حدود نفوذها ومخططاتها المستقبلية هل ستقبل أن تكون تحت سلطة القانون أم ستبقى فوقه كما هي الآن هل قدر العراق أن لا تخمد نيران الصراعات المتلاحقة فيه وكل مرة بمسمى مختلف