عـاجـل: الخارجية اليمنية: نرفض استمرار تقديم الدعم الإماراتي لقوات المجلس الانتقالي ونجدد المطالبة بإيقافه فورا

دعوات خلال عيد الميلاد لمكافحة الفساد والعنف الطائفي

25/12/2016
من اداخل اقدس وأقدم كنائس العالم انطلقت رسالة السلام ففي كنيسة المهد في بيت لحم أقيم قداس منتصف الليل إحياء لذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام قداس شارك فيه الرئيس الفلسطيني وعدد من المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي وترأسه القاصد الرسولي الذي أكد على أن فلسطين مهد الديانات تدعو كي يعيش أطفال فلسطين وسوريا بأمان أملنا أن يتمكن الناس هنا كما في دول أخرى حول العالم من مكافحة الفساد والعنف الطائفي والخوف في سوريا ومصر والأردن وفي دول عديدة أخرى ولكن أيضا أن يتمكن الناس في أرضنا المقدسة من تنمية الشعور بالعدالة والكرامة والحقيقة والحب الحقيقي وكانت ساحة المهد ومحافظة بيت لحم قد عجت بآلاف الفلسطينيين والحجاج الأجانب احتفالات تمت وسط إجراءات أمنية فلسطينية غير مسبوقة مدينة بيت لحم هي عاصمة أعياد الميلاد تستقطب الناس من جميع أنحاء العالم ليشهدوا عروضا مختلفة خاصة بالمناسبة هنا وصفت الفرحة بعيدين عيد الميلاد المجيد وانتصار الدبلوماسية في مجلس الأمن الدولي رسالة الميلاد من أرض السلام أن ينتهي الاحتلال ويعم الأمان في فلسطين والعالم وأن يعيش أطفال العرب بسلام لكن هذه المحافظة تطوقها ثمانية عشرة مستوطنة ويعيش على أراضيها مائة ألف مستوطن ويسجنها الجدار العازل ويفصلها عن القدس فهذا المشهد هو خير دليل على ما يعيشه الفلسطينيون فبعد الوصول من القدس المحتلة وتجاوز المستوطنات وعبر ثنايا الجدار العازل وصل في ساعات الصباح موكب القاصد الرسولي لكن ذلك لم يمنع الاحتفالات التي افتتحتها عشرات الفرق الكشفية وتوافد إلى ساحة المهد الآلاف كما سمحت لخمسمائة من مسيحيي قطاع غزة المحاصر بالمشاركة جيفارا البديري الجزيرة بيت لحم المحتلة