فنلندا أسهمت في صناعة السلم العالمي رغم سياسة الحياد

05/01/2017
لا تقعده سني عمره عن العمل اليومي في مكتبه فأشهر وسطاء السلام في الصراعات الدولية سلم المشعل منذ فترة دون أن يغادر الساحة مارتي اهتساري وجد في السي ام اي امتدادا لنجاحاته إدارة النزاعات وحلها هذا ما تعمل عليه منظمة مبادرة إدارة الأزمات المنظمة التي أسسها الرئيس مارتي استهاري فاليوم أصبحت المنظمة واحدة من رواد العمل في مجال منع النزاعات العنيفة وإدارتها وحلها عام 2005 لفتت المنظمة إليها أنظار العالم بنجاح وساطتها المبهر في نزاع إقليم آتشيه المسلح في إندونيسيا نجاحات تلك هو ما تصبو إليه المنظمة الفنلندية المستقلة وذلك كما يبدو من عناصر قوتها استقلاليتنا عامل قوة وضعف في آن معا فنحن لا نرتبط بأجندات غير أجندة السلام لكن لا يسعنا التدخل بأي حال إلا إذا دعينا إلى ذلك تعتمد مبادرة إدارة الأزمات الحوار غير رسمي نهجا لبناء الثقة وفي عملياتها طويلة الأجل تتعاون مع صناع القرار ومع من تصفهم بشركاء محليين نافذين مشاريعها في منطقتنا دعم جهود المصالحة الوطنية العراقية ودعم المسار الانتقالي في ليبيا ودعم الحوار الفلسطيني الفلسطيني وتعزيز شمولية بناء السلام في اليمن أهم عامل يساهم في بناء الثقة بالنسبة لنا هو كون منظمات هولندية وفنلندا كما تعلم ليست لديها أي ماضي استعماري ليست لديها أجندات خفية بينما يعكفون على ملفاتهم يراقب العجوز الحكيم من كثب ودون جلبه خبراء المنظمة التي يحلو له وصف نفسه بكبير مستشاريها أنا فخور جدا في مبادرة إدارة الأزمات فهي منظمة وساطة معترف بكفاءتها العالية ووسيط السلام الجيد لا يشترط فيه التجرد وإنما الأمانة وألا يدعي معرفة كل شيء تلك من ملامح مقاربة اختصار للنزاعات وكم تحتاج منطقتنا المضطربة بعضا من تلك الخبرات المتراكمة لصنع سلام مستدام ناصر آيت طاهر الجزيرة هيلسنكي