هذا الصباح-الغطس في الماء البارد

20/12/2016
مع انخفاض درجات الحرارة في شمال الكرة الأرضية وارتفاع معدلات تساقط الثلوج وتراكم الجليد ثمة تحديات تفرض نفسها على الناس دون أن نغفل ما يفرضه البعض على أنفسهم في مثل هذه الأجواء تحديات لعل أبرزها صعوبة الحركة والتنقل الأمر الذي يتطلب تدخل أكثر من جهة لتقديم المساعدة الأجواء ذاتها يستغلها آخرون لممارسة رياضة التزلج بمختلف أنواعها وتخصصاتها نشاط آخر قد يبدو أكثر جرأة وخطورة من الوهلة الأولى على الأقل إنه الغطس القطبي وهي مسابقة سنوية تقام في ولاية ألاسكا الأميركية اكثر من ألف شخص تجمعوا في بحيرة غوس في آن كوينغ عاصمة الولاية للمشاركة في هذه الاحتفالية أو المغامرة التي تنظم لجمع تبرعات وصلت إلى مليوني دولار طوال الأعوام الثمانية الماضية مغامرون بملابس تنكرية وأخرى تشبه أزياء المهرجين فعلوها بالقفص داخل حوض تم قطعه سقف البحيرات المتجمد رجال ونساء من مختلف الأعمار أقدموا على الغطس قبل أن يسارعوا لتدفئة أجسادهم دون أن يخفوا سعادتهم الغطس في المياه الباردة ممارسة سائدة في روسيا وآلاسكا وغيرها من المناطق القريبة من الدائرة القطبية حيث يسود الاعتقاد بأنه مفيد للصحة كونه يشفي الأمراض مرتبطة بالجهاز التنفسي وهذا ما قد يستغربه كثيرون