استعرضت حلقة (2018/3/19) من برنامج "زمام المبادرة" مبادرات رائدة في لبنان وفلسطين.

ففي لبنان بادر كل من جوليان فياض وإميل بستاني إلى تأسيس موقع إلكتروني يهدف إلى استغلال التجارة الإلكترونية لمساعدة كثير من المنتجين اللبنانيين في بناء مواقع إلكترونية خاصة بهم، وذلك لعرض منتجاتهم على الشبكة العنكبوتية بهدف بيعها داخل لبنان وخارجه.

ولإنشاء متجر إلكتروني ما على المنتج سوى زيارة الموقع الإلكتروني واختيار التصميم الإلكتروني المناسب له، وهو ما يوفر عليه تكلفة إنشاء موقع إلكتروني.

ويقول أحد أصحاب مبادرة "شوب بيلدز" جوليان فياض إن "الفكرة جاءت له عندما كان يعمل في شركة لبيع المواقع الإلكترونية وبرامج للهواتف الذكية، وكان يأتي إليه شباب يطلبون إنشاء مواقع إلكترونية للترويج لمنتجاتهم، لكن كثيرا من هؤلاء لم تكن لديهم فكرة واضحة حول كيفية تسويق تلك المنتجات وتكلفة ذلك".

ربى عيسى صاحبة محل تنسيق هدايا استفادت من المبادرة في التسويق لمنتجاتها عبر الإنترنت، وترى أن أهم ما في الموقع هو سهولة استخدامه، سواء من قبل أصحاب المشروع أو الزبائن.

أحلام بسيطة
وفي فلسطين لا تعد تلبية أحلام أطفال غزة من الفقراء ممن يعجزون عن شراء مستلزمات واحتياجات خاصة بهم سواء كانت أساسية تتعلق بالمأكل والملبس أو دراسية أو ترفيهية، مهمة سهلة في ظل ما يعيشه القطاع من ظروف اقتصادية قاسية.

لكن مجموعة من الشباب الفلسطينيين وجدوا أنفسهم قادرين على تلبية طموح بعض هؤلاء الأطفال، وبالفعل نجحوا في ذلك عن طريق مبادرة أطلقوا عليها "أحلام بسيطة".

ويقول مؤسس المبادرة مالك قريقع إن معظم أحلام الأطفال تركزت في الألعاب والدراجات الهوائية وكتب الدراسة والزي المدرسي وأسرة للنوم، مشيرا إلى أن أحلام سبعين طفلا تحققت حتى الآن، وتطمح المبادرة لتحقيق أحلام مزيد من هؤلاء الأطفال مستقبلا.

صناعة الأحلام
وفي لبنان أطلق الشاب علي شحاتة مبادرة "رديم ماشتر" أي صناعة الأحلام، وتهدف المبادرة لجمع أشخاص لديهم أحلام مع أشخاص لديهم القدرة على تحقيق تلك الأحلام.

ونظمت المبادرة 50 فعالية منذ تأسيسها عام 2012 حضرها أكثر من ألفين شخص، ونجحت في تحقيق مئات من أحلام الشباب المشاركين في المبادرة.