أسست مجموعة من الشباب السوداني مبادرة للدفاع عن كرامة العامل بالمنزل، ونشر ثقافة الاحترام المتبادل بينه وبين صاحب البيت من خلال عقود شفهية أو مكتوبة تحدد العلاقة بينهما بما يضمن الحقوق المتبادلة للطرفين.

جاءت فكرة المبادرة، التي أطلق عليها اسم "بيوت رحيمة"، بعد وقوع حالات تعرض فيها بعض هؤلاء العاملين لسوء المعاملة والإهانة.

وتقول صاحبة الفكرة إن المبادرة جاءت رد فعل على حملات للنيل من كرامة العمالة المنزلية، ولنشر ثقافة احترام كرامة العمالة المنزلية وفقا لقانون معمول به في السودان منذ عام 1951.

تثقيف السجناء
ومن السودان إلى تونس، حيث جاءت المبادرة الثانية في حلقة (2017/2/6) من برنامج "زمام المبادرة" التي تمثلت في جمع الكتب من مجالات مختلفة لتقديمها لنزلاء السجون.

تقول صاحبة فكرة المبادرة لينا بن مهني، وهي مدونة وناشطة حقوقية، وابنة مسجون سياسي سابق، إنها لاحظت في إحدى الزيارات لوالدها بعد الثورة التونسية أن مكتبة السجن شبه خالية من الكتب، وهو ما دفعها للمبادرة إلى جمع كتب من شتى المجالات وإرسالها لنزلاء السجن؛ إيمانا منها بضرورة تعزيز ثقافة القراءة والاطلاع داخل السجن.

غطاء نباتي
ومن تونس إلى الأردن، ومبادرة لزراعة أسطح المنازل والمؤسسات لتوفير أكبر غطاء نباتي ممكن.

ويعاني الأردن من تقلص المساحة الخضراء، خاصة مع تزايد السكان والبناء العمراني، وهي مشكلة فطنت لها مجموعة من طلاب الجامعة الأردنية، فقرروا إطلاق مبادرة لزراعة أسطح المنازل والمؤسسات، لتشكيل أكبر غطاء نباتي ممكن، ولاقت المبادرة استحسانا واسعا وجاءت بنتيجة إيجابية.