سلطت حلقة الاثنين (2017/1/30) من برنامج "زمام المبادرة" الضوء على ثلاث مبادرات اجتماعية وفنية وشبابية في تونس ومصر ولبنان.

ففي تونس مبادرة لتحسين البيئة المعيشية في مدينة بنزرت، تتبناها جمعية "نحن نحب بنزرت" التي تنتمي لشبكة "نحن نحب" التي تضم عدة جمعيات من دول عربية.

وتهدف الجمعية -كمثيلاتها في المدن العربية الأخرى- إلى تحسين المستوى المعيشي لسكان تلك المدن عبر مشاريع توعية وأنشطة تطوعية.

وتضم الجمعية مجموعة من الشباب تسعى لتحقيق تلك الأهداف، وتبحث عما ينقص المدينة لسده، ومن بينها إحياء التراث وتسليط الضوء على تاريخ المدينة وأبرز معالمها السياحية وأحداثها اليومية.

من تونس إلى مصر، حيث مبادرة شباب جامعيين محبين للفنون والآداب والثقافة، التي أطلقوا عليها اسم "بلدنا"، ويهدفون من خلالها إلى نشر الوعي الثقافي والفني بين أبناء جيلهم من أجل غد أفضل ومجتمع أرقى.

ولاقت المبادرة تعاونا من وزارة الشباب والمجلس الأعلى للثقافة ووزارة الآثار وغيرها.

ويقول القائمون على المبادرة إنها تهدف إلى مناهضة العنف والتشدد وقلة الوعي والثقافة، في محاولة للفظ الأفكار الهدامة ومحاربة الإرهاب والتطرف بالفكر المضاد.

ومن لبنان، جاءت مبادرة لدعم السينما البديلة وغير الربحية بهدف إيصالها إلى الجمهور، انطلاقا من قناعة شابين بضرورة منح المشاهد فرصة للتعرف على الأعمال السينمائية اللبنانية غير التجارية والأفلام التي لا تجد طريقها إلى صالات العرض أسوة بالأفلام اللبنانية الأخرى.