أطلق شباب في مدينة بنزرت التونسية مبادرة "نحن نحب بنزرت"، وهي جمعية تنتمي إلى شبكة "نحن نحب" التي تضم عدة جمعيات من دول عربية على غرار "نحن نحب طرابلس" و"نحن نحب عمان".

وتهدف جمعية "نحن نحب بنزرت" كمثيلاتها في المدن العربية الأخرى، إلى تحسين المستوى المعيشي لسكان تلك المدن من خلال مشاريع توعوية وأنشطة تطوعية.

وأوضحت عضوة جمعية "نحن نحب بنزرت" مها جبيلية أن الجمعية ذات صبغة عامة وبدأت كفكرة عام 2011، وتأسست عام 2012 عن طريق مجموعة من الأصدقاء بهدف تحسين معيشة السكان في النواحي الصحية والتعليمية والحياة اليومية. ونظمت الجمعية العديد من الأنشطة من بينها اليوم العالمي للمسنين واليوم العالمي للأطفال.

وفي مصر سلطت حلقة (2016/11/28) من برنامج "زمام المبادرة" الضوء على مبادرة أبطالها من شباب الجامعات المصرية المحبين للفنون والآداب والموسيقى والثقافة.

ويهدف هؤلاء الشباب من خلال مبادرتهم التي أطلقوا عليها اسم "بلدنا" إلى نشر الوعي الثقافي والفني بين أبناء جيلهم من أجل غد أفضل ومجتمع أرقى، وذلك من خلال تنمية الروح الوطنية وتعزيزها وتكوين شبكات اتصال بين الشباب، بالإضافة إلى عدة نشاطات أخرى.

أما المبادرة الأخيرة فكانت من لبنان وجاءت انطلاقا من قناعة شابين بضرورة منح المشاهد فرصة للتعرف على الأعمال السينمائية اللبنانية غير التجارية والأفلام التي لا تجد طريقها إلى صالات العرض، أسوة بالأفلام التجارية الأخرى.

وقرر الشابان اللبنانيان أديب فرحات ومحمد الحاج خوض تجربة السينما البديلة، وذلك عبر تأسيس ناد لدعم الإنتاج الوطني بهدف خلق مساحة تفاعلية بين المشاهد والمخرج.

ويطمح الشابان فرحات والحاج من خلال تلك المبادرة إلى التوسع نحو آفاق جديدة.