مدة الفيديو 48 minutes 29 seconds
من برنامج: بلا حدود

رئيس الفيفا: تنظيم مونديال العرب في قطر مذهل وكأس العالم 2022 سيكون الأفضل على الإطلاق

قال رئيس الاتحاد الدولي كرة القدم “فيفا” (FIFA) جياني إنفانتينو إن تنظيم مونديال العرب 2021 الجاري حاليا مذهل، مؤكدا أن كأس العالم المرتقب في قطر سيكون الأفضل على الإطلاق.

وأضاف إنفانتينو في حديثه لحلقة (2021/12/15) من برنامج "بلا حدود" أن نجاح قطر في تنظيم بطولة مونديال العرب التي نظمتها بمشاركة 16 منتخبا بمثابة اختبار للمنشآت الرياضية الخاصة بتنظيم كأس العالم العام المقبل، واصفا البطولة بالمذهلة وأنها تأكيد على جاهزية الدوحة لاستضافة كأس العالم قطر 2022.

وأشار إلى أن تجربة نهائيات كأس العالم 2022 في قطر ستكون فريدة ولن تتكرر، لأن كل ملاعب البطولة ستكون في نطاق جغرافي صغير يمكن من خلاله الوصول إلى كل الملاعب بسهولة، إما عبر المواصلات العامة أو الخاصة، كما أن العالم سيتعرف على قطر والمنطقة العربية عن قرب بعيدا عن الأحكام المسبقة.

وأضاف أن الملاعب التي ستقام عليها البطولة ستكون الأفضل في العالم من حيث التجهيزات، كما أن الأجواء حينها ستكون رائعة للغاية، وكل الملاعب في قطر شيدت من أجل كرة القدم ليقدم اللاعبون أجمل ما لديهم، كما ستوفر هذه الملاعب تجارب فريدة للمشجعين خلال البطولة.

وحول التقارير المتعلقة بانتهاك قطر حقوق العمال أكد إنفانتينو أنه منذ تعيينه رئيسا للفيفا قبل 5 سنوات زار الدوحة لمعرفة أوضاع العاملين في منشآت كأس العالم، لكنه رأى أن ما قامت به من إجراءات وقوانين في قضايا حقوق الإنسان والعمال أمر مذهل و"رد قوي" على التقارير التي تحدثت عن سوء معاملتهم خلال بناء هذه المنشآت.

وأضاف أن العديد من منظمات حقوق الإنسان وأخرى متخصصة بحقوق العمال موجودة في قطر وتراقب عن كثب تعاملها مع العمال، وأثنى على دور الدوحة في توفير فرص عمل للعديد من العمال من دول عدة، واصفا ذلك بالأمر الإنساني النادر كون الدول التي نظمت الكأس من قبل اعتمدت على العمالة المحلية.

كأس العالم كل عامين

وحول مقترح تنظيم كأس العالم كل عامين، قال إنفانتينو إن المقترح يهدف إلى إتاحة المشاركة للجميع، حيث لا يتيح تنظيم البطولة كل 4 سنوات مشاركة المنتخبات المنضوية تحت لواء الفيفا والتي تمثل 200 دولة.

وأضاف أن قرار أن يكون كأس العالم كل 4 سنوات اتخذ قبل 100 عام، وحينها كان التنقل من أميركا إلى أوروبا يستغرق 3 أشهر، لكن الآن الوضع تغير وبات بمقدور اللاعبين التنقل خلال ساعات فقط، وكل دول العالم تمارس لعبة كرة القدم، وتحويله كل عامين سيمكنهم من اللعب وإتاحة الفرصة لهم.

وحول تأثيرات جائحة كورونا على كرة القدم ودور الفيفا، أكد رئيس اتحاد كرة القدم أن الجائحة أثرت بشكل كبير على الرياضة والرياضيين، لكن الفيفا وبفضل أنظمة الحوكمة لديه والوفرة المالية استطاع أن يقدم دعما كبيرا في سبيل مكافحة كورونا.

وعن إمكانية تأثير الجائحة على كأس العالم العام المقبل، قال إنفانتينو إن قطر تعاملت مع الجائحة بشكل رائع ومميز، وتنظيم مونديال العرب كان اختبارا حقيقيا لإدارة الدوحة لهذه الجائحة، كما أن تطور العلم في سرعة إنتاج اللقاح له أثر من أجل التعافي من الجائحة.