48:20

من برنامج: بلا حدود

طالب المسلمين بالدعاء لفوز بايدن.. فريدمان: ترامب يتعامل بازدواجية في الشرق الأوسط وبومبيو أسوأ وزير خارجية

شن الكاتب الصحفي الأميركي توماس فريدمان هجوما على الرئيس دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو، مطالبا المسلمين بالدعاء لفوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة.

وأكد فريدمان -في تصريحات لحلقة (2020/7/1) من برنامج "بلا حدود"- أن السياسة الخارجية الأميركية في المنطقة لها بعدان، أحدهما أيديولوجي في التعامل مع إسرائيل، والآخر يتعلق بالنفط.

وأضاف أن سبب تعامل ترامب مع إسرائيل بهذه الصورة يرجع إلى حاجته للمسيحيين الإنجيليين الذين يدعمونه في الانتخابات، وترامب يصيغ سياسته وفقا لما يريده الإنجيليون وليس وفقا لما يريده اليهود.

وأما في التعامل مع السعودية ودول الخليج فأنه يستخدم البعد الخاص المتعلق بالنفط، وقد تحول الشرق الأوسط مؤخرا من ضرورة إستراتيجية إلى منطقة مصالح تقليدية، وهذا ما يبرر حديث ترامب المتكرر عن إمكانية سحب الجنود من المنطقة.

وحول الأزمة الخليجية وحصار قطر والدور الأميركي غير الحاسم في الأزمة، أكد فريدمان أن السياسة الخارجية الأميركية أخفقت في جمع الأطراف الخليجية على طاولة واحدة، معتقدا أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو هو أسوأ وزير خارجية في تاريخ الولايات المتحدة.

وأكد أن استمرار الأزمة الخليجية لن يكون في صالح السعودية على المدى البعيد، بل إنها في صالح قطر التي أظهرت تكيفا مع الوضع المفروض عليها، داعيا دول الخليج إلى إنهاء الأزمة بأسرع وقت.

وأضاف أن العالم العربي كان يشكو في الماضي من كثرة التدخل الأميركي، مشيرا إلى أن على المنطقة الاستعداد لقلة التدخل الأميركي فيها، لكنه رجح عودة السياسة الأميركية المتزنة للشرق الأوسط في حال فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية، طالبا من المسلمين الدعاء بفوز بايدن في صلاة الجمعة.

وحول خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط، أكد فريدمان أن الإسرائيليين لن يعيشوا بسلام إذا لم يعش الفلسطينيون أيضا بسلام، مؤكدا أن مضي إسرائيل قدما في ضم مناطق بالضفة الغربية سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار العالمي، ولا يعرف كيف سيكون الرد الفلسطيني، غير مستبعد خيار الانتفاضة الثالثة.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة