من برنامج: بلا حدود

رضائي للجزيرة: الحرب في مياه الخليج بدايتها في يد أميركا ونهايتها في يد إيران

استضاف برنامج “بلا حدود” (2020/4/29) أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي لمناقشة التحديات التي واجهتها إيران وإستراتيجيتها للتعامل مع الأزمة تحت الحصار الاقتصادي ومستقبل العلاقات الإيرانية الأميركية.

استضاف برنامج "بلا حدود" (2020/4/29) أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي، لمناقشة التحديات التي واجهتها إيران وإستراتيجيتها للتعامل مع الأزمة في ظل الحصار الاقتصادي الذي تفرضه عليها أميركا ومستقبل العلاقات الإيرانية الأميركية.

وقال رضائي بشأن طبيعة الحادث الذي حصل في بحر الخليج بين سفن أميركية وزوارق إيرانية إنه عند تغيير القادة البحريين الأميركيين في منطقة الخليج، لا يلتزم القادة الجدد بالطرق الصحيحة بسبب تعقيدات المنطقة. ولذلك يجري القبض على بعض الزوارق ويطلق سراحها بعد أيام معدودة.

سيناريوهات الحرب
وأوضح أن إيران لا تبحث عن الحرب والمواجهة العسكرية، متوقعا سيناريو أن تنسحب أميركا من المنطقة في العقد القادم، مستدلا بتقليل قوات واشنطن في أفغانستان وسوريا والعراق.

أما السيناريو الثاني الذي توقعه رضائي هو ارتكاب أميركا لخطأ ومواجهتها لإيران، مؤكدا أن طهران سترد على أي مواجهة عسكرية تحقق فشلا ذريعا للإدارة الأميركية.

وأكد أن طهران ليست لها النية في بداية أي حرب إيرانية أميركية في مياه الخليج، ولكن هذا لا يعني عدم الدفاع عن أمنها، مشددا على أنه إذا قامت أميركا بأي خطوة خاطئة فستستخدم إيران كل أسلحتها وكذلك الأسلحة التي لم تبرزها إيران لحد الساعة، لتكون بذلك بداية الحرب في يد أميركا ونهايتها في يد إيران.

كما أن رضائي لم يستبعد الإقدام على مغامرة عسكرية في الشهور الأربعة القادمة في مياه الخليج، ولكن ترامب يريد أن يقوم بمغامرة تحفظ ماء وجهه وشبهها بمسرحية لإبراز عضلاته ليثبت قدرته على مواجهة إيران وتوظيفه للأمر في حملته الانتخابية.