قال وزير التربية والتعليم الجزائري الأسبق علي بن محمد إن تقديم الانتخابات على الحوار والتوافق مشكلة تنافي مطالب الحراك، مؤكدا أن البلاد لم تشهد انتخابات نزيهة خلال ستين عاما إلا مرة واحدة وتم إفشالها، كما أن العشرين عاما الماضية لم تشهد غير حكم الفرد.

وأضاف بن محمد في تصريحات لحلقة (2019/11/6) من برنامج "بلا حدود" أن حراك الشارع المستمر يريد إدخال موازين جديدة في منظومة الحكم، لأن الجزائر عاشت مراحل طويلة في ظل انتخابات تتخد شكل "مسرحية".

وعبّر عن عدم إيمانه بقدرة الانتخابات على حل المشكلات المطروحة أو تلبية مطالب الحراك، مشددا على أهمية الحوار والتوافق حتى تذهب البلاد إلى انتخابات لا يقاطعها أحد.

وبشأن ترشيحه للانتخابات، قال بن محمد إن مجموعة من النشطاء في الحراك وعلى منصات التواصل طلبوا ترشيحه، لكنه رفض معللا ذلك بأن لا رغبة له في الترشح، ومؤكدا أن المشكلة ليست في شخص المرشح وإنما في الآلية التي ستدار بها الانتخابات، خصوصا أن السلطة القائمة لن تديرها بطريقة نزيهة.

وأكد أن الحراك هو الذي وضع نهاية لمسيرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكم، وأن التغيير الحقيقي في الجزائر لن يتم إلا بتغيير منظومة الحكم السائدة منذ التحرير بعيدا عن تدخل الجيش كما هو حاصل، مشددا على أن تبقى المؤسسة العسكرية في إطار عملها، والعمل على تغيير القوانين لتخضع الدولة في نهاية المطاف لسيادة الشعب.

كما يرى بن محمد أن السلطة وضعت الجزائر أمام الأمر الواقع وأن السلطة القائمة حددت مسار الانتخابات ويمكنها أن تسيرها، ويمكن أن تنجح هذه الانتخابات لكنها لن تحقق أي شيء ولن تنجز التغيير الذي يطالب به الحراك، دون أن يخفي تخوفه من القلاقل والعنف، مذكرا بما مرت به الجزائر سابقا.

أما أزمة القضاة في الجزائر فقد وصفها بالأزمة الملونة متسائلا عن دور مجلس القضاء المعني بإجراء التغييرات والتنقلات لكنه لا يعمل، مشيرا إلى أن هناك أمورا في الخلف هي التي تعمل كاشفا عن القضاة لسنوات طويلة يأتمرون بأوامر هاتفية لا بما يمليه القانون عليهم، ولن يعود القضاء إلى عمله إلا بوجود دولة تعمل وفقا للقانون.

وأوضح بن محمد أن الرئيس المؤقت لم يعد دستوريا لأن القانون يقول إن الفترة الانتقالية محددة بثلاثة أشهر وهدفه إجراء انتخابات، وقد تجاوز هذه المدة ولم تتم الانتخابات.

واختتم حديثه بأن هناك خيارين قادمين: إما إجراء الانتخابات أو عدم إجرائها، والخياران مشكلة ستفاقم الوضع الحالي وتزيد من المشاكل.