بدأت تركيا فعليا تطبيق النظام الرئاسي بعد عقود من تطبيق النظام البرلماني وسط جدل واسع أثاره إقرار هذا النظام واعتراضات من قبل المعارضة.

ورغم تأكيد الرئيس رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية على أهمية اعتماد النظام الرئاسي في تركيا بالنظر إلى التحديات الداخلية والخارجية التي تواجهها البلاد والتي تفرض تعديلات جوهرية في آليات اتخاذ القرار تضمن السرعة والفعالية فإن قوى المعارضة شككت في دوافع الخطوة وتبعاتها.

حلقة (2018/7/18) من برنامج "بلا حدود" استضافت رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة مرمرة الدكتور جنكيز طومار للحديث عن مستقبل تركيا ودورها بالمنطقة، وعلاقاتها مع القوى الإقليمية والدولية بعد تحول نظام الحكم إلى النظام الرئاسي.