من برنامج: بلا حدود

مستقبل الإخوان وعلاقتهم بمؤسسة الرئاسة

يستضيف البرنامج الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين محمود حسين ليتحدث عن مستقبل الجماعة وعلاقتها بمؤسسة الرئاسة والحكومة والمجلس العسكري وباقي مؤسسات الدولة، بعد اختيار محمد مرسي رئيساً لمصر.

حول هذه القصة

قالت صحيفة واشنطن تايمز إن الواقع الاقتصادي المؤلم سيجبر جماعة الإخوان المسلمين التي فاز مرشحها محمد مرسي بمنصب الرئيس في مصر، على الاعتدال في سياستها الخارجية.

تسلط الحلقة الضوء على المشهد الإعلامي بعد فوز مرسي، فالمشهد الإعلامي المصري سابقا كان عبارة عن حرب إبادة شاملة ضد جماعة الإخوان المسلمين ومرشحها في الانتخابات وبعد وصول مرشحهم لسدة الرئاسة هل يمكن أن يحدث توافق في هذا المشهد خلال الفترة القادمة؟

بدأت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تعليقها في الشأن المصري بأن المشكلات حول السلطة ستبدأ بعد أداء محمد مرسي، أول رئيس من جماعة الإخوان المسلمين منتخب ديمقراطيا، اليمين الدستورية.

رغم أن الاهتمام الإعلامي سيظل منصبا على الصراع بين الإسلاميين والعسكر من أجل الهيمنة على الأوضاع في مصر، فإن المعركة السياسية الأهم في القاهرة ستكون على أي نوع من الإسلام ستختطه البلاد، بحسب صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية.

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة