مقدم الحلقة:

محمد كريشان

تاريخ الحلقة:

04/06/2002

محمد كريشان
محمد كريشان: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلاً بكم في حلقة جديدة من (تحت الحصار)، اليوم كان يوم أحمد سعدات (الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، وهذا اليوم شهد تطورات متعاقبة، أولاً المحكمة العليا الفلسطينية قررت الإفراج عن أحمد سعدات، ثم تهديد ووعيد من قبل السلطات الإسرائيلية بأنها ستكون حرة في الرد بما يعنيه ضمناً من إمكانية اغتياله وتصفيته، ثم السلطة الوطنية الفلسطينية، وبعد اجتماعها تقرر مع تقديرها –كما قالت- لقرار المحكمة العليا تُقرر عدم الإفراج عن أحمد سعدات لهذه الاعتبارات كما أُشير، إذاً سنحاول أن نُخصص حلقة الليلة لأحمد سعدات، لهذه التطورات التي شهدها ملفه بشكل مُتناقض هذا اليوم.

نذكِّر السادة المشاهدين بإمكانية المشاركة -كالعادة- فهذا البرنامج هو برنامجهم بالتحديد، الخط الهاتفي هو: 4888873، مع إضافة مفتاح قطر بطبيعة الحال (00974)، بالنسبة للفاكس هناك رقمان، الرقم الأول هو: 4890865، والثاني: 4865260، مع المشاركة بطبيعة الحال على شبكة الإنترنت، وسنسعى جاهدين لأخذ أقصى ما يمكن خاصةً مع المشاهدين الذين سيلتزمون بموضوع حلقة الليلة، إذاً البرنامج نذكِّر مرة أخرى بأن هذا البرنامج سينتهي يوم الخميس المقبل، وفتحنا صفحة في موقع (الجزيرة) على شبكة الإنترنت للسادة المشاهدين لإبداء رأيهم في الشكل الجديد الذي يمكن أن يكون لهذا البرنامج، سواء من حيث الشكل، من حيث الاسم، من حيث توقيت البث، نريد أن نسمع آراء السادة المشاهدين، لأن هذا البرنامج أصلاً بدأ معهم، ونريد أن نأخذ رأيهم في هذا الموضوع، ولكن هذا البرنامج بشكله الحالي، بصيغته الحالية سينتهي يوم الخميس. إذاً حلقتنا اليوم مثلما ذكرنا عن أحمد سعدات، ونبدأ في تلقي مكالمات السادة المشاهدين.

نبدأ بخليل عاصي من السويد تفضل سيد خليل.

خليل عاصي: السلام عليكم ورحمة الله.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

خليل عاصي: في البداية يعني أنا بأهنئ الشعب الفلسطيني وبأهنئ جميع الأحرار في العالم في قرار المحكمة العليا بإطلاق سراح الأخ أحمد سعدات، وهذا كان من حق في البداية للقضاء وللمحكمة وللقانون الفلسطيني، والحمد لله هذا الآن محك آخر للسلطة، أحمد سعدات شأنه شأن أي فلسطيني الآن مسجون، الشعب الفلسطيني محاصر، وهذا برنامج (تحت الحصار)، وليس.. وأحمد سعدات هو رمز للإنسان الفلسطيني المحاصر والأسير، إذا كان تهديد الإسرائيليين وشارون في الوعيد والتهديد، فهذا يعني ما.. يعني متوقع سلفاً، ولا.. ولا يتوقع أكثر من ذلك، المطلوب الآن.. وبدون تردد أن تفرج السلطة عن أحمد سعدات، وكل من هو مأسور، يعني.. مسألة الحبس أو الأسر السياسي هذه مسألة مفروضة على الشارع الفلسطيني، وقرار المحكمة العليا أنا بالنسبة لي يعني رفض السجن السياسي، فأحمد سعدات هو مقدمة للإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين في فلسطين، والآن هذه يعني آخر ورقة أمام السلطة الآن في هذه المسألة، كنا نتحدث عن الأرض، وأسر الأرض، وحصار الأرض، وتدمير البيوت، هذه الآن تدمير البشر وحصار البشر.

أخي الكريم، لا يمكن أن نقبل في أي تواطؤ أكثر من كذلك، لابد من الإفراج على جميع السياسيين، وهذا هو المحك الأخير، إن لم تُفرج فهذا يعني الآن أن.. أن ما يُسمى بالإصلاحات المطاطية ستأتينا على الطريقة الأميركية، وحدِّث ولا عجب، والله المستعان.

محمد كريشان: شكراً لك سيد خليل. معنا الآن سيدة عبلة سعدات، حرم السيد أحمد سعدات (الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، سيدة عبلة، ما هي الصورة بالنسبة لديك الآن بعد قرار المحكمة وقرار القيادة الفلسطينية وكل هذا الحديث الذي جرى اليوم؟

عبلة سعدات: مساء الخير.

محمد كريشان: مساء الخير سيدتي.

عبلة سعدات: الحقيقة تلقينا الخبر بإيجابية وبانبساط وبفرح، لأنه لأول مرة بيطبق القانون وسيادة القانون في الشارع الفلسطيني، لكن للأسف مضت بس ساعات على هذا القرار، وكانت السلطة خارجة بقرار إنه عدم تطبيق القرار، وبأتخيلش إن السلطة كان قرارها إنه بتخاف على أحمد من الإسلاميين والاغتيالات، وهي من بداية القرار ما اتُخذ بلشت تحكي بوسائل الإعلام عن اغتيال أحمد وعن الحفاظ على حياته قبل ما إسرائيل ما صرحت بقراراتها.

محمد كريشان: نعم سيدة عبلة، هل اتصلتِ بالسيد أحمد اليوم؟ وما هو تقييمه لما يجري؟

عبلة سعدات: هو كان فيه اتصال قبل ساعة أو ساعة ونص معه، إنه الإسرائيليين كتير محتدين على القرار، وبالإضافة إلى إنه الأميركان والبريطانيين دايرين مفتشين المنطقة على أساس يتأكدوا إن هو موجود في المعتقل أو خرج من سجنه.

محمد كريشان: يعني هم.. هم ذهبوا يعني حرصاً على مزيد التأكد يريدون أن يتأكدوا أنه فعلاً موجود هناك.

عبلة سعدات: وهم على أساس إسرائيل إنها هل.. على.. تظل باقية على الاتفاق مع السلطة الفلسطينية، والاتفاق الغير معلن على فكرة..

محمد كريشان: نعم.

عبلة سعدات: يعني أنا يمكن اطلعنا على.. على الاتفاق ما بين الأميركان والفلسطينيين في بنود كثيرة لم تعلن عنها السلطة الفلسطينية.

محمد كريشان: سيدة عبلة عندما تحدثت للسيد أحمد، هل كان بعد قرار القيادة الفلسطينية أم قبله؟

عبلة سعدات: قبل قرار القيادة الفلسطينية؟

محمد كريشان: على ذكر وجهة نظر السلطة الفلسطينية حاولنا قبل البرنامج واتصلنا فعلاً بالسيد ياسر عبد ربه (وزير الثقافة والإعلام)، وكان يفترض أن يكون معنا في هذه الحلقة حتى يشرح لنا وجهة نظر السلطة، ولكننا للأسف إلى حد الآن نحاول الاتصال به سواء من خلال النقال أو من خلال الهاتف الثابت في بيته، ولكننا لا نستطع الاتصال به، لم نفقد الأمل، وسنحاول.. الإخوة يحاولون الاتصال حتى نسمع أيضاً وجهة نظر السلطة، وحتى لا نتهم بالانحياز وحرصنا على سماع وجهة النظر الأخرى، سيدة عبلة أشرت قبل قليل إلى عدم الاقتناع بأن الحرص على حياة أحمد سعدات هو الهم الرئيسي الذي يجعل من عدم إطلاق سراحه، ولكن فعلاً إذا تم إطلاق سراحه هناك مشكل يتعلق بأمن السيد سعدات، كيف تنظرين إلى هذه المسألة؟

عبلة سعدات: في الحقيقة أن السلطة هي اللي مسؤولة عن اعتقال أحمد سعدات، وهي المسؤولة عن ترحيله إلى أريحا، وهي المسؤولة عن سلامته، ويفترض إنه هي اللي.. تبادر للإفراج عنه، وضمان سلامته ورجوعه أهله ومدينته بخير وسلام.

محمد كريشان: نعم، هو أيضاً السيد أحمد سعدات أدلى ببعض المقابلات الصحفية في الفترة الأخيرة، وأشار فيها بشكل صريح إلى أن الرئيس ياسر عرفات هو من يتحمل المسؤولية المباشرة عن اعتقاله، هل تعتقدين بأنه سيظل على نفس الموقف الآن بعدما تم التأكيد على أنه لن يتم إطلاق سراحه رغم أن القرار صادر من أعلى سلطة قضائية في فلسطين؟

عبلة سعدات: بالتأكيد، لأنه أي قرار بيصدر عن السلطة الفلسطينية هو يكون مصادق من قبل الرئيس عرفات، حتى قرار.. القانون اللي صدر اليوم، واللي يفترض السلطة القضائية تكون مستقلة، واللي عرفات صادق على هذا الحكي قبل أسبوعين لم يتم تنفيذه للأسف.

محمد كريشان: نعم، سيدة عبلة عندما اتصلت بالسيد أحمد، كيف كانت معنوياته؟ هل كانت لديه شكوك حول مسألة عدم إطلاق سراحه أو كان مقتنع بأنه فعلاً سيرى الحرية من جديد؟

عبلة سعدات: إحنا في الحقيقة، سواء أنا أو أحمد كان في شكوك، لأنه اعتقال أحمد مش اعتقال قضائي، واعتقاله سياسي واعتقاله منبثق عن ضغوطات إسرائيلية، أميركية على الرئيس عرفات، وتنازلات من قبل السلطة.

محمد كريشان: شكراً لك سيدة عبلة، ونتمنى الإفراج قريباً عن السيد أحمد سعدات، وكل المعتقلين سواء كاعتقال سياسي عند السلطة وعددهم لحد الآن قليل، الحمد لله، أو المعتقلين وبشكل خاص بطبيعة الحال، ودون أدنى مقارنة بين الحالتين، المعتقلين في سجون الاحتلال، وغداً سنخصص حلقة الغد من برنامج (تحت الحصار) إلى مروان البرغوثي (أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية)، المعتقل منذ أسابيع، والذي هناك شكوك حول حالته الصحية وحول الضمانات القانونية، إذن حلقة الغد نخصصها لمروان البرغوثي، شكراً لك سيدة عبلة.

من معنا الآن؟ سيد باسم من فلسطين، اتفضل سيد باسم.

باسم الجهوب: مساء الخير يا أخ محمد.

محمد كريشان: مساء الخير.

باسم الجهوب: أنا أول شيء يعني بأحيي الأخ أحمد سعدات، وحقيقة أتمنى أن تنتهي هذه الأزمة بحياة ملأها، وملأها يعني سعدات للأخ أحمد سعدات، وأنا أستغرب تماماً إنه الأمر عندما يتعلق بحياة مناضل زي أحمد سعدات أن يخضع للمزاودة، كيف يخضع للمزوادة؟ يعني أنا رأيت اليوم الأخبار كلها حول هذا الموضوع. عندما تحدثت الأخت عبلة، و.. يعني لها كل الاحترام ستجعل كل مسؤول في السلطة الفلسطينية يفكر عشر مرات قبل أن يطلق أحمد سعدات.

محمد كريشان: لماذا؟

باسم الجهوب: فهي تقول من ناحية أن يعني يجب الإفراج عنه فوراً، وعندما سألتها أخ محمد إذا يعني الإسرائيليين يعني لا سمح الله ولا قدر الله يعني اغتالوه أو اعتقلوه فهي تحمل السلطة المسؤولية، فسلطة يحاصر رئيسها، تحاصر مدنها، يقتل مواطنيها، يا سيدي لا عندها نووي ولا كيماوي، ولا مضاد طيران، ولا مضاد دبابات، وبالتالي كيف بدها تتحمل هي مسؤولية حدث مثل هيك؟! أنا أرجو.. أرجو من قوانا السياسية في هذا الوقت اللي بيواجه شعبنا ضغط شديد من الأميركان والإسرائيليين والمجتمع المدني الدولي اللي أصبح وحش بصيغته الجديدة التي تتنافى مع كل حقوق الإنسان، أن يتوخوا الحرص على حياة شعبنا وعلى وحدتنا الوطنية وألا نفتح جبهات غير الجبهة الكبرى المهمة للشعب الفلسطيني، فأنا أقول إذا كانت تحليلاً للأزمة أقترح على السلطة والجبهة الشعبية أن تشكل الجبهة الشعبية يعني وقت ضخم جداً من مناضليها وأبناءها والآخرين، تستلم أحمد سعدات، وتكون هي المسؤولة عنه، أو أن تترك الأمور تعلى بشكل سياسي يضمن.. يضمن حياة أحمد سعدات، فالسلطة قدرتها يعني على حماية الشعب الفلسطيني وحياة أبناؤها هي قدرة سياسية ومش عسكرية، وواضح أنها ليست في موقع قوة بسبب الموقف العربي اللي عراه الصمود الفلسطيني، واللي للأسف بدأ بمزايدة كبيرة بعد.. بعد نهاية هذا الاجتياح على الموقف الفلسطيني الصامد..

محمد كريشان[مقاطعاً]: وأيضاً.. وأيضاً سيد باسم، صائب عريقات وزير الحكم المحلي وصف وضع السلطة والرئيس ياسر عرفات في هذه القضية تحديداً بأنه وضع محرج، المسألة إذا كان السبب الوجيه لعدم إطلاق سراح سعدات هو الخوف من تصفيته، هذا منطق يعني أنه لضمان أمن أي مناضل فلسطيني يجب أن يكون في السجن، يعني هناك.. هناك فعلاً وضع محرج للسلطة يعني هناك إشكال في البقاء عليه معتقلاً إشكال، في إطلاق سراحه هناك إشكال، يعني هناك معضلة حقيقية يعني، ولهذا كان بودنا أن تكون لدينا وجهة نظر السلطة، ومازلنا نحاول الاتصال بالسيد ياسر عبد ربه، ونرجو أن نتوفق في ذلك، شكراً لك سيد باسم، معنا الآن خالد من سوريا، تفضل سيد خالد.

خالد نعمان: مساء الخير أستاذ.

محمد كريشان: مساء الخير سيدي.

خالد نعمان: أحيي المحكمة الفلسطينية على هذا القرار الشجاع، وأهنئ الشعب الفلسطيني وأقول أن أحمد سعدات لا يمكن إلا أن يأخذ دوره النضالي حتى ولو كان بالسجن، وأتمنى أن لا يكون موضوعه موضوع مزاودة، يكفينا أشخاص، أريد أن أسأل يا أخي محمد، عن أي سلام يتحدث هؤلاء السفاحون والإرهابيون الذين مازالت دماء شعوبنا تسيل من بين أيديهم، هؤلاء الذين سبقوا (جنكيز خان) و(هولاكو) و(تيمور لنك)، وسطروا في تاريخ الجريمة والإرهاب، وعلى امتداد الأرض العربية والإسلامية أضعاف أضعاف ما سطر في التاريخ كله، إلى متى هذه الخنوة وهذه المهانة ونحن نرى أبناءنا يجوعون ويشردون ويذبحون ويكسرون وتدمر بيوتهم وبلادهم ومزارعهم، لقد أصبح الخطر يهدد كل الحكام والمواطنين العرب وعقيدتهم وأراضيهم، المقدسة وكل السيناريوهات تقول وعلناً بأنهم يذبحون الفلسطينيين من أجل التمهيد لتدمير العراق، ويريدون تدمير العراق من أجل تسليم الخليج إلى حلف من إسرائيل تسليم الخليج إلى حلف من إسرائيل، والشرق آسيويين الذين أصبح عددهم أضعاف عدد المواطنين هناك، يريدون..

محمد كريشان: طيب، سيد خالد..

خالد نعمان: أرجوك.. أرجوك.. أنا.. أرجوك أنا بدي لا تقاطعني، أنا مالي يهودي، ضروري أكون يهودي حتى آخذ حقي بإعطاء الرأي، كله يعطي الرأي لا تنسى..

محمد كريشان: لا.. لا يا سيدي عربي.. عربي وعلى عيني ورأسي.

خالد نعمان: أعطيني.. أعطيني دقيقتين بس الله يرضى عليك.

محمد كريشان: اتفضل يا سيدي، اتفضل يا سيدي.. خد راحتك يعني حتى لأنه يعني موضوع عن أحمد سعدات إذا.. إذا فزنا..

خالد نعمان: يا أخي، أحمد سعدات مناضل كلايتنا بنحترمه، ما ضروري شخص إنه يأخذ دور أمة.

محمد كريشان: لا يا سيدي اتفضل، ما ضروري أيضاً مداخلة تأخذ دور الحديث باسم الأمة.

خالد نعمان: يا أخي.. يا أخي 3 دقائق يا أخي، 3 دقائق أنا إلي حق بـ 3 دقائق.

محمد كريشان: اتفضل يا سيدي خالد على عيني ورأسي اتفضل يا سيدي.

خالد نعمان: يريدون تدمير العراق من أجل تسليم الخليج إلى حلف من إسرائيل والشرق آسيويين الذين أصبح عددهم أضعاف عدد المواطنين هناك يريدون تغيير ملكية البترول والخليج بكامله، ليتسنى لهم التحرك باتجاه أرض الحرمين والمقدسات الإسلامية بدون متاعب بالسعودية إنهم يطالبون بتدمير الكعبة واحتلال مكة المكرمة والمدينة، ويعدون السيناريوهات لذلك، فهل ننتظر كعادتنا حتى يتم تنفيذ هذه السيناريوهات، لقد فهم الحكام العرب أن الوحش الأميركي المختل عقلياً والمسيطر على أكبر ترسانة حربية عرفها التاريخ جعل من المستحيل لأية قوة عسكرية على وجه الأرض أن تحاربه ولهذا فإنهم غير قادرين على المواجهة.

محمد كريشان: سيد خالد.. سيد خالد.

خالد نعمان: وإدارة الصراع.

محمد كريشان: سيد خالد، شكراً لك، يعني لست إسرائيلياً ومع ذلك يعني ليس معنى ذلك أن.. أن تتحدث إلى ما لانهاية، شكراً لك سيد خالد، معنا السيد حسين من السعودية، تفضل سيد حسين.

حسين الحرز: ألو، السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

حسني....: تحية خاصة لقناة الشرفاء، قناة (الجزيرة) وأخص بالشكر إلى الدكتور فيصل القاسم، بالنسبة لمصير أحمد سعدات ماذا عن حياة أحمد سعدات بعد الإفراج، وهل سيطبق قانون الإفراج أم لا، وما مصير المناضل مروان البرغوثي، ولكم خالص تحياتي وشكراً جزيلاً.

محمد كريشان: شكراً لك على ذكر مروان البرغوثي، أشرنا قبل قليل بأننا سنخصص حلقة الغد له، ومن خلاله نتحدث عن كل المعتقلين الفلسطينيين حتى يكون الموضوع موضوع أشمل، مروان البرغوثي كنموذج، ولكن كل المعتقلين في سجون الاحتلال سواء الذين مضى عليهم زمن، أو الذين اعتقلوا في الفترة الماضية.

مشاركة رقم 6 من نبيل خليل نجار من الأردن: إن عدم الإفراج عن سعدات قد يكون له مبرراته فهو أولاً حماية له، ومن ناحية أخرى أعطاه فرصة للجهود الدولية، فأنا لا أشك للحظة أن السلطة تعمل لصالح القضية.

مشاركة رقم 5 من رامي بسيسو من فلسطين يقول: إذا كان أول تحدي للسلطة الفلسطينية بإعادة استقلالية القضاء فشل فشلاً ذريعاً برفض قرار أعلى هيئة قضائية بالإفراج عن المناضل أحمد سعدات، فعن أي إصلاح يتحدثون بحق الله؟

نأخذ السيد ياسر من فلسطين، تفضل سيد ياسر.

ياسر أبو شحادة: السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

ياسر أبو شحادة: أنا بدي أحكي عن الأخ أحمد سعدات، لأنه بدهم يفرجوا عنه، وما بدهم يفرجوا عنه، وآسف على اللغة هاي، المهم يعني أحمد سعدات إذا أفرج عنه لازم إنهم يحموه بعد الإفراج، مش مثل ما صار مع الأخ الشهيد يحيى عياش، هذا كان خسارة فادحة للشعب الفلسطيني كله مش بس لحماس أو للجهاد أو لفتح، للشعب الفلسطيني كله كانت خسارة الأخ الشهيد يحيى عياش، المهندس.. مهندس كل الفدائيين في إسرائيل والعمليات الاستشهادية في إسرائيل، يعني إحنا بلاش نخسر كمان يعني مجاهد مناضل فلسطيني من أجل إنه الإفراج عنه أو سجنه، إذا القيادة الفلسطينية مستعدة إنها يعني تحميه بعد الإفراج عنه أهلاً وسهلاً لكن طول ما هي يعني مش قادرة يعني تحميه، فأحسن إنها تحميه في السجن الفلسطيني أحسن من أنه إسرائيل تغتاله، أو تقتله أو تعتقله.. أو تعتقله.

محمد كريشان: شكراً لك سيد ياسر، نستعرض بعض الفاكسات.

أم عامر من بريطانيا تتحدث عن استمرار البرنامج، تقول أقترح تسمية البرنامج أن يستمر البرنامج ويقع اسمه مثلاً تستمر المعاناة أو مأساة الشعب الفلسطيني أو الهولوكست الجديد، أو هتلر إسرائيل والنازية الجدد، والصهيونية في فلسطين، إذن أم عمار تؤكد على ضرورة استمرار البرنامج، ومثلما ذكرنا هذا البرنامج بشكله الحالي باسمه الحالي (تحت الحصار) سيتوقف يوم الخميس.. يوم الخميس هو آخر حلقة من هذا البرنامج، وفتحنا صفحة على شبكة الإنترنت في موقع الجزيرة نت للسادة المشاهدين لإبداء الرأي في هذا الموضوع تحديداً.

وسمية من المغرب بعثت بفاكس من 3 أسطر فقط وطريف لأنها تقول الخلاصة من هذا البرنامج منذ البداية إلى نهايته -هي تحاول تقييمه الآن- الخلاصة من هذا البرنامج منذ البداية إلى النهاية هو أن السلطة الفلسطينية والأنظمة العربية تساوي صفراً بالنسبة للشعوب العربية، سمية من المغرب.

نورا الحسيني وهي مصرية، تقول: قال (شيمون بيريز) أمس قناة (الجزيرة) تحرض على كره إسرائيل، هل يعطي ذلك بريق أمل لدينا في أن الإعلام العربي يمكن أن يتحدى الكيان الصهيوني وإعلامه؟ فيجب علينا انتهاز الفرصة وزيادة الضغط عليه بإضافة بث (الجزيرة) باللغة الإنجليزية لمخاطبة أكثر من نصف العالم، وفضح مجازرهم.

مثلما قلت حلقة الغد سنخصصها للمتعلقين الفلسطينيين في سجون الاحتلال مع التركيز ربما بشكل واضح على مروان البرغوثي (أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية) ونحاول من خلاله.. من خلاله أن نتطرق إلى كل المعتقلين، حلقة يوم الأربعاء سنخصصها إلى مخيم جنين، مخيم جنين البطل الذي تعاطفنا معه بشكل كبير، والذي رجت المذبحة التي جرت فيه كل أنحاء العالم رغم عدم.. رغم عدم إرسال لجنة تحقيق إلى هناك إذن يوم الأربعاء نريد أن نعرف ماذا جرى، وماذا يجري الآن في مخيم جنين، كيف هي الحياة فيه، وكيف يعيش أهله المطاردون.

سيد حافظ البرغوثي من فلسطين، والسيد حافظ البرغوثي هو رئيس تحرير إحدى الصحف الفلسطينية الصادرة هناك، اتفضل سيد حافظ.

حافظ البرغوثي: الله أنا سُئلت عن قضية الأخ أحمد سعدات، والقرار الذي أصدرته المحكمة العليا يؤكد أن هناك

محمد كريشان: سيد حافظ رجاءً لو ترفع صوتك قليلاً

حافظ البرغوثي: القرار الذي أصدرته المحكمة العليا اليوم يؤكد أن لدينا قاعدة قانونية تكفي لإثبات استقلالية القضاء الفلسطيني، لكن الذين يدعون إلى الإصلاح وإصلاح أنفسنا هم أنفسهم الذين يريدون إصلاحاً ذا مقاسات إسرائيلية أميركية، ويريدون فرضه علينا بالقوة، فالقرار -مع الأسف- لن ينفذ كما ورد في بيان القيادة الليلة لسبب أن هناك تهديدات إسرائيلية، والإسرائيليون بلسان (شارون) قد يقدموا على اغتيال الأخ أحمد سعدات، يعني سألت الليلة شقيق زوجة الأخ أحمد سعدات الذي يعمل عندنا، فقال السجن أفضل الآن بالنسبة له، باعتبار أن حياته مهددة، عملياً شعب.. حياة كل الفلسطينيين مهددة، الاختراقات الإسرائيلية يومية حتى في رام الله والبيرة، ليس هناك أحد بمنأى عن الاغتيال، أحياناً أتعجب من الضجيج الذي يحدث لدينا وفي الخارج حول ما يسمى بالإصلاح وغيره، إذا أصلحنا أنفسنا فذلك يعني أننا يجب أن نكون أكثر صلابة، وأكثر وحدة وطنية، وهذا ممنوع.

الليلة صدر بيان في الولايات المتحدة يعارض أن تنضم حماس إلى أي حكومة فلسطينية، إذن انكشف الطابق الذي يراد من وراء ما يسمى بالإصلاح، يريدون حكومة تنازلات وليست حكومة منازلة، فبالتالي قضايانا الفلسطينية بات يعبث بها القاصي والداني وهذا يحتم علينا، أنا هذا رأيي الخاص أن نشدد على الوحدة الوطنية الفلسطينية بغض النظر عن المصالح الفئوية الضيقة التي قادتنا إلى ما نحن فيه الآن في غياب وحدة وطنية ومشاركة فاعلة في القرار السياسي الفلسطيني. سنندم إذا لم نتحد في هذه اللحظات.

محمد كريشان: شكراً لك سيد حافظ البرغوثي وصلنا فاكس من ناصر جابر من رام الله يقول: الرفيق أحمد سعدات ليس مجرم، وعلى السلطات الفلسطينية الإفراج عنه فوراً، وأن تطالب باعتقال المسؤولين عن اغتيال أبو علي مصطفى رحمه الله.

مشاركة رقم 19 من رشا يوسف كردية: إذا لم يتم الإفراج عن أحمد سعدات فهذا يدل على أن السلطة لا تعترف بسلطة القضاء الفلسطيني، وإلى متى سيظل الفلسطينيون تحت الوصاية الأميركية؟ نرجو الإجابة ونتمنى أن.. أن تكون لدينا الإجابة.

الأخوة مازالوا يحاولون مع السيد ياسر عبد ربه، لأننا حريصون على سماع وجهة نظر السلطة في هذا الموضوع، هذا الموضوع يحتاج إلى شرح، وهناك كثير من مساهمات السادة المشاهدين على شبكة الإنترنت، وفيها تجريح مباشر في السلطة الفلسطينية ولوم شديد، وعتاب قاسي لهذا الموقف بعدم إطلاق سراح أحمد سعدات، لا نريد أن نستعرضها بالكامل، لأننا كما قلنا مراراً لا نريد أن نحول البرنامج إلى منبر لشتم السلطة الفلسطينية، لأننا بهذا نكون عليها مع أعدائها، ولكننا نريد فقط أن نعطي المجال للسادة المشاهدين للإعراب عن وجهة نظرهم في كنف الأصول، وفي كنف إكرام الأخلاق عند التعبير عن وجهة النظر السياسية دون تجريح ودون شتم، ودون قدح في ذمة أياً كان خاصة في هذا الظرف الدقيق. أبو طارق من الأردن، اتفضل سيد أبو طارق.

سيد أبو طارق.. سيد أبو طارق راح. سيد إبراهيم من السعودية، راح هو أيضاً؟ يعني كل، السيد توحيد السعودية.

توحيد حسونة: مساء الخير أخ محمد.

محمد كريشان: مساء الخير، يعني مليح اللي ظليت معانا ما رحتش أنت أيضاً.

توحيد حسونة: صار لي ربع ساعة على الخط..

محمد كريشان: الله.. الله يعينك، شكراً، إحنا أسفين على الانتظار سيد توحيد، اتفضل.

توحيد حسونة: بسيطة ولا يهمك. بس بأحب أعلق أخي محمد على الأخت عبلة وعلى الأخ اللي اتصل من فلسطين.

محمد كريشان: نعم.

توحيد حسونة: أنا يعني بأؤيد كل كلمة قالها، إنه على المتصلين إنه أول شيء يعرفوا.. يكونوا موضوعيين، ويعرفوا إمكانيات السلطة يعني اللي بيطالبوا السلطة إنه بحالة الإفراج عن الأخ أحمد سعدات إنه تضمن سلامته، وتضمن حياته، فما هي الإمكانيات الموجودة للسلطة لضمان حماية أي شخص موجود على أرض السلطة الفلسطينية من القائد أبو عمار إلى.. إلى أصغر طفل؟ ما هي الإمكانيات العسكرية يعني؟ بإيش بدهم يصدوا إذا بدها تتم.. إذا كان المطبخ السياسي والعسكري الإسرائيلي قرر اغتيال أي شخص فلسطيني، فلن يردهم أحد، لأنه الإمكانيات موجودة، وليس فقط داخل أراضي السلطة، بل حتى في الدول العربية، وأكبر دليل على ذلك ما تم للأخ خالد مشعل في الأردن، يعني عدم تحميل السلطة المسؤولية، ولكن أنا عندي اقتراح على السلطة الوطنية في حالة القرار.. الإفراج عنه إنه يتم جمع جميع كوادر القيادة الجبهة الشعبية وقياداتها والتعهد.. أن يتعهدوا للسلطة أنهم هم مسؤولين عن حياته، وعن حمايته، بهذه الطريقة يتم الإفراج عنه، وإلا بقائه بالسجن أنا بأعتبر إنه محافظة على حياته، وبقد يكون يعني من الصعب على الإسرائيليين.. هم ممكن أن يقتلوه حتى داخل السجن ويقصفوا السجن إذا بدهم إياه، ولكن سوف يكون الأمر محرج جداً إلهم من الناحية السياسية أمام الرأي العام العالمي وأمام الدول اللي اتعهدت حمايته داخل السجن، فأرجو من الأخوة المتصلين أن يعوا.. يعوا هذه النقطة، يعني السلطة بإيش بدها تدافع عن أحمد سعدات؟ بقبضاتهم يعني بعضلاتهم بدهم يصدوا الدبابات والصواريخ الموجهة، أو فرق الاغتيال؟! بس يعني يقدروا هذا الظرف، وساعتها يعني أنا مع قرار السلطة إنها تقدر تحميه حماية سياسية بأخذ تعهدات من أميركا اللي هي الراعي.. الراعي للعالم كله، واللي بتتعهد قادة بحل مشاكل العالم من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب إذا أعطتنا ضمانات أميركا وأتعهد إسرائيل بعدم الاعتداء عليه أو عدم المس بحياته ممكن إنه السلطة توفر له هذه الحماية السياسية، ولكن حماية عسكرية أو حماية أمنية ليس باستطاعة السلطة، وليس لديها الإمكانيات لحمايته أو حماية أي مناضل آخر. وإحنا كفلسطينيين بنعرف هذا الشيء، واللي بييجي يحكي غير هيك بيكون بيزاود، أو بيكون فقط خذته المناكفة السياسية أو لمآرب أخرى، أرجو من كل الأخوة العرب إنهم يفهموا هذا الشيء.

محمد كريشان: شكراً لك سيد.. شكراً لك سيد توحيد. حسن ناصر من الأردن، اتفضل سيد حسن، راح سيد حسن.

رقم 27 مشاركة على شبكة الإنترنت من جيفارا الأردن يقول: في اعتقادي الرفيق أحمد سعدات لن يتم الإفراج عنه حالياً، ليس كما تدعي إسرائيل بتهديدها لاغتياله، وإنما خوفاً من قتل (بن أليعازر) أو غيره هذه المرة، يعني بإطلاق سراح أحمد سعدات سيتم اغتيال مسؤولين إسرائيليين، في إشارة منه إلى اغتيال وزير السياحة (رحبعام زئيفي).

مشاركة رقم 26 من روان علي فارس، وهو مدير من مصر يقول: (إن تنصروا الله فلا غالب لكم) ولابد للسلطة الفلسطينية أن تنفذ قرار المحكمة العليا ويفتح قوس يقول (يأتيكم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة) فمن أي شيء إذن نخشى؟ في إشارة إلى أن الموت والحياة بيد الله سبحانه وتعالى، وبأن إطلاق سراح أحمد سعدات لا يعني بالضرورة أنه سيتم. سيد أبو علاء من فلسطين، وعلى ذكر فلسطين نرجو من الأخ الصوفي أن يحاول باستمرار الحصول على السيد ياسر عبد ربه (وزير الثقافة والإعلام) رغم صعوبة الاتصال به نحاول حتى نسمع وجهة نظر السلطة التي لا نريدها أن تكون غائبة. سيد أبو علاء اتفضل

أبو علاء عبد الرحمن: السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليكم السلام.

أبو علاء عبد الرحمن: مساء الخير يا أخي محمد.

محمد كريشان: مساء الخير سيدي.

أبو علاء عبد الرحمن: التضحيات الجسيمة التي بذلها الشعب الفلسطيني على تلك الأرض المباركة التي رويت بدمائه الطاهرة الذكية منذ عشرات السنين، وهذا الصمود البطولي الأسطوري أمام المؤامرات الخيانية التي حيكت له على أيدي زوي القربى ممن يدعون بأنهم ولاة أمور هذه الأمة، هل كان كل ذلك البذل والصمود من أجل الحصول على 22% من أرضه المقدسة؟ وللتنازل عن الأكثرية الباقية لأبناء عمومة الحكام المتآمرين؟ وهل كانت كل هذه التضحيات من أجل عقد الصفقات الخيانية، وتقسيم المكرومات الحاكمية على حساب دماء شهدائنا وجرحانا ومعوقينا وأسرانا، والمخلصين من مجاهدينا؟ فالذي يجب أن يفهمه الجميع ويعيه، وخاصةً ممن يتاجرون بقضايا المسلمين المصيرية ومنهم علماء السلاطين، إن الشعب الفلسطيني هو جزء من أمة مسلمة عريقة متمسك بدينه وبشرفه وكرامته.

محمد كريشان: شكراً لك.. شكراً لك سيد أبو علاء، السيد حصة أحمد، تفضلي سيدتي.. حسني.. حسني.. حسني عفواً، السمع.. العتب على السمع، حسني.. حسني، سيد حسني من السعودية اتفضل سيد حسني.

حسني المدهون: ألو، حسني.. حسني المدهون

محمد كريشان: اتفضل سيد حسني.

حسني المدهون: السلام عليكم

محمد كريشان: وعليكم السلام.

حسني المدهون: يا أخي بالنسبة للمناضل أحمد سعدات بنحب نشير إلى إنه اعتقاله أساساً كان خطأ، اعتقاله كان سابقة خطيرة، وإسرائيل بدت أنها تطالب في المزيد.. في المزيد.. في المزيد والآن ترفض إطلاق سراحه، رغم إنه ما في عنده أي مشكلة جنائية أو أمنية مثبتة من قبل إسرائيل، أو من غير إسرائيل. وبأقترح إنه يتم سؤاله للأخ أحمد سعدات في داخل السجن، يخير هل تبقى في.. في المرحلة الحالية على الأقل.. حالياً في هذا الظرف الحساس اللي إسرائيل بتحاول إنها تخلط الأوراق من جديد بعد الضغوط الدولية الآن اللي بنراها لإجبارها على الخوض في المباحثات السياسية يتم مشاورته، هل تبقى تحت الحماية البريطانية الأميركية الفلسطينية أو تخرج على مسؤوليتك؟ ويكون هذا ضمن شهود وضمن توقيعه، وعلى مسؤوليته الخاصة. وبالنسبة لبرنامج (تحت الحصار)...

محمد كريشان: نعم.

حسني المدهون: أود أن أشير إنه.. إن فيه أحياناً مكالمات، فعلاً أخ امبارح اتصل من الأردن وأشار إنه فيه مكالمات مشكوك فيها، ولعلم المشاهدين إنه في إسرائيليين يتكلمون العربية أكثر منى ومن الأخ محمد فيه عملاء ممكن تتصل بتشوه صورة الشعب الفلسطيني بين الدول العربية وبين الشعوب العربية، تحكي لك كلمتين كده بطريقة سفيهة ويخرج عن الخط، فنرجو عن (الجزيرة) أنها تنتبه لهذا الأمر ضروري، وتحاول تتحقق إنه أي واحد بيخرج عن الخط وعن اللياقة الأدبية وعن التحليل السياسي المضبوط إنها تقطع الاتصال معاه فوراً لأنه هذا بيكون إنسان مشبوه، وإحنا بهذه المناسبة بنشكر.. لازم المتصل يشكر جميع الدول العربية مهما كان فيه تقصير، إنه يشكروهم على اللي قدموه، ونطالب بالمزيد، ممكن تقدم عتب أو نقد بنَّاء، ثم تحليل سياسي موضوعي، إنما واحد ييجي يشتم لك.. يشتم بكلمتين يشتم السعودية، أو شتم مصر، أو شتم المغرب كلمتين، وييجي فالت، هذا واحد يا إما مدسوس أو عميل أو إسرائيلي أساساً، وشكراً للجزيرة.

محمد كريشان: شكراً لك سيد حسني، نحاول قدر جهدنا التثبت في الأمر، ولكن المسألة ليست دائماً سهلة، خاصة في الاتصالات الهاتفية. بالنسبة للفاكسات وبالنسبة للمشاركات في الإنترنت يعني قادرين على التثبت. سيد نعيم من تنزانيا، اتفضل سيد نعيم.

نعيم أحمد: يعطيك العافية سيد محمد.

محمد كريشان: الله يعافيك سيدي.

نعيم أحمد: بارك الله فيك.

محمد كريشان: شكراً.

نعيم: يا أخي البرنامج إذا بدنا نقيم مدة الانتفاضة كلها، والبرنامج اللي هو موجود هلا، وراح توقفوه، عم بتقولوا إنه بعد الخميس.

محمد كريشان: نعم.

نعيم أحمد: هذا البرنامج بيقيم إنه الشعب العربي فيه بُعد ساطع.. ساطع، بُعد ساطع بينه وبين الحكام. الحكام يعني ما.. ما فيه حاكم عربي بيحبه شعبه، ما فيه حاكم عربي براضي إنه يكون.. شعبه يكون معه، كلهم عم بيفتشوا على كراسيهم، وكلهم عم بيفتشوا على مصالحهم الخاصة، وعلى أدوات اللي هي تخدم أميركا وإسرائيل فقط، كل الحكام العرب، ونطالب بالمعتقلين.. ونطالب بالمعتقلين، المعتقلين في السجون العربية أكثر من المعتقلين في أي مكان بالعالم، وفي إسرائيل 10.000 فلسطيني معتقل، 10.000 فلسطيني معتقل في إسرائيل، والسلطة تدعو إلى إصلاحات، عليها أن تُخرج بالأول المعتقلين من المعتقلات الإسرائيلية، وتقف أي اتصالات لأجل الإفراج عن المعتقلين، وبعدين تحكي بإصلاحات 10.000 معتقل هادوش مش شعب، الدم الفلسطيني الذي هُدر.. هُدر منذ سنين في الانتفاضة، هذا.. هذا الدم يدعي.. يدعي ويزول عند الإصلاحات الفلسطينية. أخي كل العجب.. كل العجب من هذا.. من هذه المواقف العربية للحكام خاصة!! الحكام خاصة هم كلهم عملاء وخونة لأميركا وإسرائيل.

محمد كريشان [مقاطعاً]: لا.. لأ، سيد.. سيد نعيم هو المتدخل الذي قبلك أشار إلى ضرورة يعني أن.. أن نلتزم بحدود معينة في التحليل السياسي دون.. دون تهم. سيد نعيم، شكراً لك. نحاول أن.. أن نعمق التفكير السياسي بين الناس، ونحاول أن نضع الإصبع على بعض مواطن الخلل دون أن ننساق بسهولة إلى الشتم.. السيد حسن.. قبل حسن من الأردن نستعرض بسرعة بعض المشاركات في الإنترنت، مشاركة رقم 31 من نصير محمد المري أعتقد من قطر يقول: أحمد سعدات أمره ليس بيد السلطة من قبل الحصار فما بالكم الآن؟!

ومشاركة رقم 30 من سيد محمد مصطفى، معلم من مصر، يقول: أنا أقترح أن يستمر البرنامج تحت اسم رفع الحصار عن شعوبنا من قبل حكامنا الأبديين.

مشاركة رقم 29 من منير أحمد المجاهد: تحية إكبار وإجلال لشهداء فلسطين الأبرار، وأناشد الكتائب الفلسطينية الاستمرار بالعمليات الاستشهادية شرط تغيير اتجاه هذه العمليات من إسرائيل إلى الحكام العرب، والله يعني معقول.

حسن الأردن، اتفضل سيد حسن.

حسن ناصر: أخي محمد، السيد أحمد سعدات هو أحد القادة، وهو بابن فلسطين كغيره، وبالنسبة لخروجه أو عدم خروجه ما يحمي محمد رشيد وأمثاله في السلطة، والطريقة التي يحموا بها. من المفروض أن السلطة ترتب أمور حمايته، وخروجه ضروري، أما إذا.. إذا كان كل مناضل فلسطيني يقضى عليه بالطريقة زي أبو.. مصطفى أبو علي أو غيره، فهي اللعبة معروفة سابقاً. السلطة الفلسطينية في الانتفاضة الأولى ما كانت موجودة، عاشت الانتفاضة واجتاحت الشعب الفلسطيني وقاتل وناضل 10 سنوات ما كان فيه سلطة، الآن السلطة تسير بالتهاون والاستهانة بتحت طلبات أميركا. من الضروري الآن ها الجماعة الشرفاء في السلطة اللي تعبوا وناضلوا وكافحوا أجي عليهم الوقت يرتاحوا، والشعب الفلسطيني فيه كتير من القادة الشباب والأبطال والمقاومين قادرين على قيادة الشعب لطريق التحرير قبل ما يحققوا أغراضهم ويظهروا المقاتلين والشرفاء في فلسطين كانوا يقولوا عنهم أبطال وفدائيين وشهداء، الآن لما.. لما.. حتى إن يتم تصفيهم.. بعد.. بعد أن تتم تصفيتهم أصبحوا انتحاريين. أخي العزيز بالنسب للوضع الحالي المفروض إن الشعب العربي يبلش يفكر، وأهم شيء المثقفين. شو اللي ها يصير بكره، أميركا السيد (بوش) إن إحنا هاي حرب صليبية، ما كانت ذلة لسان، هو قادم، بس بأشكال مختلفة، هيصفي واحد تلو الآخر، الآن رجال الدين اللي كان يدعوا للشهادة والقوة والمنابر، وما خلوش زعيم إلا سبوه وما خلوا.. الآن دفنوا رؤوسهم في الرمل مثل النعام، ذهبوا إلى أفغانستان من شان التماثيل، الآن يخافوا على لقمة عيشهم، تيجي للخطيب بالمسجد بيقول لك أنا ما بأقدرش أحكي لأنه بيقطعوا عيشي، وين راحوا دول الرجال؟ مش هم أقرب.. مش هم أقرب إلى الدين والعقيدة من الناس الآخرين. الآن كلهم اختفوا كما اختفوا الزعماء في وقت الانتفاضة. بالنسبة لرجال المخابرات اللي تقدموا الآن في.. في الوقت التالي وين كانوا قبل و.. والمعركة شغالة بالنسبة للفلسطينيين. الآن اللي بيجري على فلسطين أكبر من الاجتياح الأول، والإعلام ساكت عنا، والسلطة ساكتة عنا تحت التغيير، والآن شعار التغيير هو اللي عم بيدمر الشعب الفلسطيني، فلازم الشعب الفلسطيني والأمة العربية كلها تنتبه. الآن تم اعتقال من الفلسطينيين أكثر مما اعتقل في السابق، وتدمير البيوت، والهجوم مستمر، ولا.. ولا أحد من الناس، من العرب أو من السلطة منتبهة للكلام هذا، وكلها تحت شعار بيهلوا الناس في التغيير، وشكراً.

محمد كريشان: شكراً لك سيد حسن. سيد أبو حجلة من سوريا اتفضل. سيد أبو حجلة.. أبو جهاد من فلسطين جاهز؟

سيد أبو جهاد من فلسطين جاهز.

أبو جهاد: مساء الخير.

محمد كريشان: مساء الخير سيدي.

أبو جهاد: أولاً تحية لك أخي محمد، وتحية لكل القائمين على هذا البرنامج، ومن ضمنهم الأخ جمال ريان، والأخت جمانة، وتحية لكل الشرفاء في هذه المحطة العظيمة فعلاً.

بخصوص قرار محكمة العدل العليا الفلسطينية والقاضي بالإفراج عن المناضل أحمد سعدات، فإن ذلك حقيقة أثلج صدورنا، وأكد بما لا يدخل مجال للشك على أن العدالة الفلسطينية مجددة، ولكن يجب أن ندرك مسألة هامة جداً، ألا وهي التقديرات الخاصة بالقيادة السياسية الفلسطينية وحتى وعموم الفلسطينيين اللي.. اللي بيعيشوا على أرض.. على أرض الوطن.

محمد كريشان: نعم.

أبو جهاد: هذه القيادة اللي أكدت تقديرها لقرار المحكمة، إلا أن هذه القيادة التي تحمل على أكتافها عبء القضية الفلسطينية، وكافة التفاصيل المتعلقة بها، ومن ضمنها قضية الأخ أحمد سعدات، حيث لا يعقل أن يخرج من مكانه ليقتل على يد الكيان الصهيوني، فهل تستطيع وهذا سؤال كبير: هل تستطيع السلطة حمايته وبالتالي أرى أن من الواجب الدف باتجاه التحرر السياسي فلسطينياً وعربياً، لإيجاد ضمانات دولية لحمايته كمناضل كبير، تطبيقاً لمبدأ الديمقراطية والعدالة الذي تنادي به الدول التي تدعي الديمقراطية وتطالب بفصل السلطات وإجراءات إصلاحات وخاصة هذه الدول واللي على رأسها رأس الشر أميركا، وبالتالي هل يعقل أن تقوم السلطة بإخراجه لكي يقتل لا سمح الله؟ وبالتالي تفتح أبواق الحاقدين لكي تتهم السلطة بالتقصير أو بتسليمه للاحتلال، حيث أننا في فلسطين نعرف ما يجري، فلا يستطيع أن أحد أن يحمي نفسه من القتل، وعليه أرى أن يتم النظر للأمر من زاوية ضرورة حماية أحمد سعدات...

محمد كريشان [مقاطعاً]: نعم ولكن سيد أبو جهاد يعني بعد إذنك هناك مشاركة على شبكة الإنترنت ربما تختلف معك في هذا الأمر، مشاركة رقم 46 من رامي بسيسوا من فلسطين أيضاً يقول: إن مكان أحمد سعدات يكمن بين أبناء شعبه وعذر السلطة بحمايته في السجن هو أقبح من ذنب، لأننا نعلم بأن السلطة لن نستطيع حمايته من صواريخ الأباتشي داخل سجنه.

مشاركة رقم 45 من يعرب جبارة البرغوثي ويوجه عتاباً لي شخصياً يقول: لمقدم البرنامج نحن كنا في المنظمة ونعرف من هم أعضاء السلطة وما هي السلطة، أرجو منك قراءة كل المواضيع وفقاً لمقولتكم: الديمقراطية الرأي والرأي الآخر، حتى ولو كان بها نقد لاذع، فهذه هي حرية الرأي.

سيد يعرب نحن متفقون معك تماماً وأي رأي حتى ولو كان لاذعاً علينا أن نستعرضه ولكن أي نقد يتضمن شتماً مباشراً فنحن نعتذر عن بثه، لأننا لا نريد مثلما قلنا أكثر من مرة أن نخلط بين التحليل السياسي والنقد السياسي وبين الشتم، بإمكاننا أن نستعرض أي وجهة نظر تنتقد ولكن عندما تشتم بالمباشر فهذه يتجاوز حرية..، السيد أحمد الإمارات أين ذهب؟ سيد أحمد من الإمارات اتفضل سيدي أحمد.. الإمارات.

أحمد المحتسب: السلام عليكم.

محمد كريشان: وعليك السلام وآسفين سيد أحمد تركناك تنتظر طويلاً.

أحمد المحتسب: لا.. أنا فيه عندي اقتراح سيدي الكريم، الاقتراح هو كما يلي: بالنسبة للسلطة الفلسطينية يعني بكل صراحة وبكل صدق هي لا.. لا تعي يعني كيفية.. يعني المحافظة على الشعب الفلسطيني، لأنه الآن هي تمر في ظروف صعبة جداً، فإذا الشخص السيد أحمد سعدات خرج من السجن، فإنا أقول أمام العالم إنه ليس يكون سالماً، ولكن لدي اقتراح الاقتراح أن يكون أمام دول العالم والقادة العرب.. القادة العرب هم بإمكانهم إنهم يقدموا حماية للسيد أحمد سعدات وكذلك الأمر للسيد مروان البرغوثي، لأنه السيد أحمد سعدات ومروان البرغوثي هما رمزان يشكلان القيادة الفلسطينية بحد ذاتها، وإذا كانوا القادة العرب يعون ما هي القضية الفلسطينية سيقدمون فوراً مكافأة حماية للسيد أحمد سعدات وفوراً وبدون أي تردد، فهم القادة العرب المسؤولون عن حياة أحمد سعدات وليس الفلسطينيين كوحدهم، لأنه الرئيس ياسر عرفات وُجد في مكانه وفي مقره ولم يستطع أنه يخدم نفسه من شر الإسرائيليين، فأنا أقول: إذا كان هذا كلامي مقنع، فعلى الفور بالنسبة للقادة العرب أن يقدموا مساعدتهم للفلسطينيين من أحمد سعدات ومروان البرغوثي ومن كل فئات الفلسطينيين كباراً وصغاراً وهذه هي ومداخلتي وشكراً للجزيرة، القناة المضيئة دائماً وهي قناة النَفَس العميق لجميع الدول العربية والمسلمين.

محمد كريشان: شكراً.. شكراً لك سيد أحمد، إلى أحمد آخر في اليمن، اتفضل سيد أحمد.

أحمد الدعيس: مساء الخير يا أستاذ محمد.

محمد كريشان: مساء الفل سيدي.

أحمد الدعيس: سلامي وتحياتي لكل الأحرار في فلسطين وإلى أبطال (الجزيرة) وأنا أقول إنه يعني اعتقال الأخ أحمد سعدات والبرغوثي هذه مخطط إسرائيلي أميركي مصري أردني تماماً ويجب على السلطة الفلسطينية أنها يعني المسؤولة الوحيدة عن أحمد سعدات والبرغوثي، لأنه يعني ضياع أحمد سعدات، يعني من مصلحة إسرائيل وأميركا والواجب على السلطة الفلسطينية أن تحمي المناضلين الشرفاء، وإلا ما فائدة السلطة الفلسطينية وما فائدة يعني الجهاز الأمني الفلسطيني، إذن يعني.. هؤلاء عملاء ياسر عرفات وأصحابه هؤلاء مجندين محترمين عند إسرائيل، لا يمكن يعني أبداً..

محمد كريشان: شكراً لك سيد أحمد، مشاركة رقم 65 على شبكة الإنترنت من سعد أحمد عسيري يقول: أنا مستعد لحماية المناضل سعدات إذا عجزت الحكومات العربية عن حماية أبنائها المجاهدين في فلسطين وأفغانستان والهند وكشمير فهل ينتظرون الإذن من سيدهم وكفيلهم الأميركي؟

مشاركة رقم 59: إلى الفضائيات العربية هل أصبحت أحداث كأس العالم للكرة أهم من قضية أحمد سعدات وما يحدث في مخيم بلاطة؟ وأين الشارع العربي؟ لم لماذا لم نعد نسمع له صوتاً؟ مصطفى سنبل طبيب

من معنا الآن على الهاتف أبو حجلة من سوريا اتفضلي سيد.. اتفضلي سيدي.

أبو حجلة: أبو حجلة يا شيخ من السعودية

محمد كريشان: من السعودية، اتفضل سيد أبو حجلة باختصار.. باختصار شديد رجاءً.

أبو حجلة: أيوه يا خويا، والله عندي تحية للجزيرة والعاملين عليها والإخوان في فلسطين.

محمد كريشان: شكراً لك.

أبو حجلة: المسلمين منهم وليس من المسودين، بدايتي أنا أتساءل: لماذا المواطنين الإسرائيليين في فلسطين؟ هلا العالم سجل تاريخ فلسطين من قبل أن يأتي اليهود وقبل أن يولدوا وقبل أن يأتي أبوهم إبراهيم الخليل و.. هنا أتساءل لماذا يوجدون عندنا وبالذات المواطنين العرب...

محمد كريشان [مقاطعاً]: شكراً لك. شكراً لك سيد أبو حجلة شكراً لك، حلقة الغد مثلما ذكرنا سنخصصها للمعتقلين الفلسطينيين، لمروان البرغوثي (أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية) ومنه هنا انطلق للحديث بشكل عام عن المعتقلين الفلسطينيين، نريد أن نبحث هذه القضية في حلقة الغد، أما حلقة يوم الأربعاء بإذن الله فسنخصصها لمخيم جنين، هذا المخيم البطل الذي لا نريد للذاكرة العربية أن تنساه ونريد أن نتحدث عما آل إليه وضع أهله الآن، أين هم الآن؟ أين ذهبوا؟ أين يسكنون؟ كيف يعيشون أين ذهبت المساعدات التي قيلت أنها رصدت لمخيم جنين؟ هل شرع البعض في تدبير أمره المعيشي سواء من شغل أو من سكن؟ نريد إذن أن نتحدث حول هذا الموضوع.

نذكر مرة أخرى بأن برنامج (تحت الحصار) سينتهي يوم الخميس، إذن آخر حلقة من حلقات هذا البرنامج ستكون يوم الخميس، وفتحنا صفحة على شبكة الإنترنت نريد من السادة المشاهدين أن يدلوا بدلوهم معنا حتى تتكون للإدارة هنا فكرة عن طبيعة البرنامج الذي قد يعوض هذا البرنامج، هذا البرامج الآن هو في حلقته الرابعة والستين حاولنا أن يكون منبراً للرأي العام العربي لتحسس نبض الشارع العربي، نرجو أن نكون وفقنا، البعض ربما يركز أكثر على التحليل السياسي، ولكن البعض ربما يسارع إلى لشتم وحاولنا قدر الإمكان أن نتجنب ذلك، وذلك ليس مصادرة للرأي الآخر، تحية طيبة، وفي أمان الله.