من برنامج: لقاء اليوم

اشتية: القضية الفلسطينية استعادت وهجها وقواعد إعمار غزة ستتغير

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن القضية الفلسطينية استعادت وهجها من جديد، وباتت على رأس جدول أعمال العالم.

وأوضح اشتية -في مقابلة مع الجزيرة ضمن برنامج "لقاء اليوم" (2021/6/7)- أن التصعيد الإسرائيلي في القدس، والعدوان على قطاع غزة، زادا من تعاطف العالم مع القضية الفلسطينية على نحو غير مسبوق، مشيرا إلى أن إدارة فيسبوك أخبرته -في اجتماع عقده معها مؤخرا- بوجود 76 مليون مشاركة عبر وسم (هاشتاغ) "الشيخ جراح".

وشدد رئيس الوزراء الفلسطيني على أن عدوان الاحتلال الإسرائيلي على مدينة القدس والمسجد الأقصى ما زال مستمرا، وهو ما دفع حركة فتح للدعوة إلى النفير العام يوم الخميس المقبل.

وأضاف اشتية أن جهود إعادة الإعمار في قطاع غزة ستخضع للتغيير، وأن الآلية التي وضعتها إسرائيل مع الأمم المتحدة لم تعد تعمل بعد إعادة فتح معبر رفح.

واتهم اشتية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمحاولة تعقيد جميع الملفات الفلسطينية -بما فيها الوضع في القدس وحرب غزة- لمصلحته الشخصية؛ بسبب رغبته في البقاء على سدة الحكم بعد إزاحته من قِبل تحالف إسرائيلي آخر.

المصالحة والعلاقات الدولية

وبشأن العلاقة مع واشنطن، قال اشتية إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تختلف عن إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب التي خنقت الفلسطينيين، على حد قوله.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية طلبت من الإدارة الأميركية رفع اسم منظمة التحرير الفلسطينية من قائمة داعمي الإرهاب.

وفيما يخص المصالحة الفلسطينية، أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني عن أمله في أن ينهي حوار القاهرة حالة الانقسام بين الضفة وغزة.

وبشأن المطالبات بمحاكمة إسرائيل، قال اشتية إن محكمة الجنايات الدولية ستحقق مع الأطراف كافة، معربا عن أمله في أن تحاسب مرتكبي الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني في القدس وغزة.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد التقى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم في الدوحة، وبحث اللقاء ملف إعادة اعمار غزة، وتوفير الدعم السياسي للقضية الفلسطينية ومدينة القدس المحتلة.

وأكد أمير دولة قطر على موقف الدوحة الثابت تجاه القضية الفلسطينية، الداعم للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه.