مدة الفيديو 25 minutes 21 seconds
من برنامج: لقاء اليوم

نائب وزير الخارجية الروسي: إسرائيل فشلت بتحقيق أهدافها وحماس فاجأت الجميع بإمكانياتها

قال ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجة الروسي، إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فاجأت الجميع بقدراتها العسكرية، حيث أطلقت عددا غير متوقع من الصورايخ، فاقت توقعات الطرف الإسرائيلي.

وعبر عن قناعته خلال تصريحاته لبرنامج "لقاء اليوم" (2021/6/6) بأن الضربات الإسرائيلية، التي استهدفت قطاع غزة على مدى 11 يوما مؤخرا، فشلت في تحقيق أهدافها، ولم تنجح في تصفية الإمكانيات العسكرية لحركة حماس.

ومن وجهة نظره، فإن الحكومة الإسرائيلية كانت ترفض وقف إطلاق النار لأهداف سياسية معينة، ولذلك أطالت الأزمة أكثر من اللازم، حتى لا تتمكن حركة حماس من تكرار قصف الأراضي الإسرائيلية.

ورفض وجهة النظر، التي تتهم بلاده بالغياب عن التأثير على مجريات تلك الأزمة، وقال إن موسكو كانت على صلة مستمرة مع الأطراف الفلسطينية والإسرائيلية، كما كانت على تواصل مع الأطراف الخارجية الإقليمية منها المصرية والأردنية.

وفيما يتعلق بالموقف الروسي من محاولات التطهير العرقي، التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية والضفة الغربية ضد الفلسطينيين، أو حتى التمييز الذي يتعرض له الفلسطينيون في المناطق الإسرائيلية، أكد المسؤول الروسي على موقف بلاده الداعم للتعايش السلمي بين الطوائف الدينية في جميع الأراضي الإسرائيلية أو الفلسطينية، مشددا على أن المشكلة تتمثل بعدم تنفيذ القرارات الدولية التي تنص على التعايش بين الأديان.

يذكر أن صراعا عسكريا اندلع أواخر شهر رمضان الماضي بين المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل، على خلفية الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى ومحاولاته إجبار السكان الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية على إخلاء منازلهم بالقوة ومنحها لمستوطنين يهود.

وبخصوص الملف الإيراني، أوضح أن المفاوضات رغم بطئها، فإنها تمشي نحو الاتجاه المطلوب، معبرا عن تفاؤله بأن المحادثات ستنجح. كما أشار في الآن ذاته إلى أن وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، اعتذر عن تصريحاته التي وصفها بأنها غير دقيقة، والتي اتهم فيها روسيا بالمماطلة في الاتفاق النووي منذ سنة 2015.

أما في الشأن الليبي، اعتبر أن هدف روسيا في طرابلس إقرار السلام والتوصل إلى اتفاق ليبي ليبي، مشيرا إلى أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر له مؤيدون، ولذلك لا يجوز إقصاؤه من الساحة السياسية.

وبشأن الثورة السورية، قال إن روسيا ملتزمة بالقرارات الدولية، التي تنص على المفاوضات بين الحكومة برئاسة الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة السورية.