مدة الفيديو 08 minutes 04 seconds
من برنامج: لقاء اليوم

سعد الدين العثماني للجزيرة: ما تقوم به إسرائيل بحق الفلسطينيين جرائم حرب والمغرب ينحاز لأصحاب الأرض

أكد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني أن الرباط تنحاز اليوم للحق الفلسطيني، وتدعم الصمود الفلسطيني، معبرا عن إدانته القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، والانتهاكات التي وصفها بالفظيعة.

وأضاف في حديثه للجزيرة أن القصف المستمر لمنازل المدنيين وقتلهم والاعتداء على الصحافة جرائم حرب هزت الضمير العالمي، داعيا المجتمع الدولي إلى إيقافها فورا.

وأكد العثماني أن لجنة القدس في منظمة التعاون الإسلامي، التي يرأسها الملك المغربي محمد السادس، تعمل وفق مسارين: الأول سياسي، وهو معني بالتواصل مع رؤساء الدول والمنظمات الدولية والمسؤولين الدوليين لحثهم على إيقاف الاحتلال الإسرائيلي ووقف الانتهاكات بحق الفلسطينيين، خاصة المقدسيين.

وأضاف أن المسار العملي يتمثل في بيت مال القدس، الذي يقدم دعما ماليا للمقدسيين في تكاليف الغرامات الباهظة التي يفرضها الاحتلال عليهم، ودعم التعليم والمؤسسات الصحية وترميم البيوت في مدينة القدس المحتلة.

وحول تفعيل لجنة القدس، أشار العثماني إلى أنه في الوقت الحالي تتم دراسة الدعوة التي تقدم بها وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اليوم، والتي طالبت بتفعيل اللجنة، لكن التركيز اليوم ينصب على الجانب العملي من خلال جمع التبرعات في المغرب للجنة القدس؛ من أجل دعم صمود المقدسيين، والوقوف في وجه التهويد والطرد من المنازل.

وتابع أن كل المبادرات المغربية الداعمة لفلسطين تم تفعليها، ووصل أمس الأول دعم إلى الضفة الغربية عبر الأردن، وسيصل الدعم إلى غزة خلال ساعات.

وأضاف أن جميع الأحزاب المغربية نددت اليوم بالانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، مؤكدا أن الجهود الشعبية المغربية لن تتوقف، وهي مساندة للموقف الرسمي المغربي الرافض للانتهاكات الصهيونية.