مدة الفيديو 31 minutes 56 seconds
من برنامج: لقاء اليوم

اتهم أحزابا بخطف الثورة.. حميدتي للجزيرة: حمدوك كان مقيدا بقوى الحرية والتغيير

قال محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس مجلس السيادة السوداني إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك كان مقيدا بمواقف قوى الحرية والتغيير، رغم توافقه مع المكون العسكري، متهما أحزابا لم يُسمها بخطف الثورة.

وفي مقابلة مع قناة الجزيرة بُثت ضمن برنامج "لقاء اليوم" (2021/11/26)، قال حميدتي إن حمدوك لم يكن حرا في إدارة الجهاز التنفيذي، بل مقيدا بمواقف قوى الحرية والتغيير، رغم أنه كان متفقا مع المكون العسكري بشأن ضرورة إحداث تغيير.

واتهم نائب رئيس مجلس السيادة السوداني أحزابا لم يُسمّها بخطف الثورة، مشيرا إلى أن همّه الآن هو التحول الحقيقي للوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة، على حد قوله.

وأكد حميدتي أنه جزء من الجيش السوداني، وأن قوات الدعم السريع جزء من هذا الجيش، نافيا أن تكون قوات خاصة أو تابعة له شخصيا، مؤكدا أنها "قوات دولة، وقوات نظامية تتبع للجيش السوداني".

ووصف حميدتي الحديث عن أن قوات الدعم السريع لا تتبع الجيش، ولا تتلقى أوامر من القائد الأعلى للجيش بل منه شخصيا، بالإشاعات التي تطلقها أطراف لها أهداف خاصة، مؤكدا أنه جزء من القوات المسلحة.

وبينما أكد حميدتي أن إصلاح القوات المسلحة مستمر، أعرب عن امتنانه للحركات المسلحة التي وقعت اتفاق سلام جوبا من أجل بناء البلاد.

وكان رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان استجاب لمطالب المجتمع الدولي بإعادة حمدوك إلى رئاسة الحكومة، وتعهد بالإفراج عن السياسيين الذين اعتقلوا عقب الإجراءات التي اتخذها ضد شركائه المدنيين في مؤسسات السلطة الانتقالية، التي يفترض أن تقود البلاد نحو حكم مدني من خلال انتخابات عامة في العام 2023.