20:39

من برنامج: لقاء اليوم

العطية: الوفاق تمد يدها للحل السياسي بليبيا وندعمها بناء على طلبها

قال خالد العطية نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري إن علاقة بلاده بليبيا توثقت بعد اتفاق الصخيرات والاعتراف بحكومة الوفاق الوطني، وذلك عبر التعاون معها في الفترات السابقة.

ووصف العطية -في تصريحات لبرنامج "لقاء اليوم" (20/8/2020)- علاقات بلاده بالحكومة الليبية المعترف بها دوليا بـ"المتينة والمبنية على الاحترام المتبادل والتعاون في كافة المجالات".

وأضاف أن الحل السياسي هو الخيار الوحيد لحل الأزمة في ليبيا، واصفا اللقاءات الثلاثية القطرية الليبية التركية في طرابلس بالمثمرة، حيث تم التشاور حول أفضل السبل الكفيلة لحماية الوحدة الليبية ومكافحة المرتزقة.

واعتبر العطية أن لدى حكومة الوفاق نوايا صادقة لإيجاد حل سياسي يخدم ليبيا وتنتج عنه حكومة مدنية، بدل الوقوع في مشكلة عسكرة البلاد. مشددا على أن حكومة الوفاق رغم قوتها الآن فهي تمد يدها للحل السياسي لأنها تهدف إلى حقن الدماء الليبية.

وأوضح أن المجتمع الدولي له مسؤولية فرض الرقابة لعدم السماح للواء المتقاعد خليفة حفتر بإعادة العدوان على المدن الليبية، معتبرا أن عدم ضبط المسألة الليبية قد ينتج عنه مشاكل عديدة لليبيا ولدول الجوار.

أما بخصوص تداعيات الأزمة الليبية على المنطقة، فذهب نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري إلى أن استقرار ليبيا مهم للجميع، وذلك لتجنب التأثر بمشكلة الهجرة غير الشرعية. وأكد أن التعامل مع حكومة الوفاق يدخل ضمن العلاقات الدولية الثنائية بين الدول، وأن دعمها يتم بناء على طلب من الحكومة الشرعية.

وذهب العطية إلى أن حكومة الوفاق وليدة اتفاق سياسي ولا مجال للتشكيك في شرعيتها، مؤكدا على ضرورة فرض المجتمع الدولي قيودا أكثر صرامة، خاصة فيما يتعلق بتوريد السلاح للأطراف الخارجة عن الشرعية.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة