22:33

من برنامج: لقاء اليوم

الاتحاد الأوروبي: حفتر لا يحظى بأي اعتراف ولكنه جزء من الصراع

قال مسؤول السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن الاتحاد لا يعامل اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر على قدم المساواة مع حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وأوضح بوريل -في تصريحات لحلقة (2020/7/1) من برنامج "لقاء اليوم"- أن حكومة الوفاق معترف بها من الأمم المتحدة، في حين لا يحظى حفتر بأي اعتراف، ولكنه جزء من الصراع.

واعتبر مسؤول السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي أن حل الصراع في ليبيا يبدأ بوقف لإطلاق النار تشرف عليه أطراف دولية كالاتحاد الأوروبي. وأعرب بوريل عن قلق الاتحاد من كافة التدخلات الخارجية في ليبيا، سواء من جانب روسيا أو تركيا.

وعن عملية "إيريني" التي أطلقها الاتحاد الأوروبي لمراقبة حظر السلاح إلى ليبيا، قال بوريل إن الأمم المتحدة -التي أعلنت هذا الحظر- طالبت الاتحاد الأوروبي بمراقبته، وهو ما يقوم به الاتحاد في إطار هذه العملية.

وجدد بوريل قلق الاتحاد الأوروبي من قرار إسرائيل ضم مناطق بالضفة الغربية المحتلة.

وطالب المسؤول الأوروبي إثيوبيا بعدم بدء ملء سد النهضة قبل التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان.

وفي الشأن السوري، قال بوريل إنه لا يوجد حل عسكري في سوريا، مشددا على الضغط -عبر الوسائل الدبلوماسية- على النظام السوري من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات، ووضع دستور جديد للبلاد، وإجراء انتخابات نزيهة وشفافة.

وفي حين شدد بوريل على أن الاتحاد الأوروبي لن يقيم أي علاقات مع النظام السوري ما لم يُغيّر نهجه، وينخرط في العملية السياسية، فإنه دعا المجتمع الدولي إلى مساعدة الدول التي تستضيف اللاجئين السوريين.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة