من برنامج: لقاء اليوم

أحمد مكي.. السلطة القضائية في مصر

يستضيف البرنامج وزير العدل المصري أحمد مكي ليتحدث عن أزمة الثقة بين السلطة القضائية ومؤسسة الرئاسة في مصر. وليجيب على التساؤلات التالية: لماذا كل هذا الجدل حول صياغة الدستور الجديد؟

حول هذه القصة

أعلن رئيس المجلس الأعلى للقضاء في مصر المستشار حسام الغرياني انتهاء الأزمة بين القضاة والمحامين فيما يبدو نجاحا للجهود المكثفة التي بذلتها الحكومة في الأيام القليلة الماضية بعدما تسببت الأزمة في توقف العمل بالعديد من المحاكم.

واجه القضاة المصريون في مهمة الإشراف على أول انتخابات برلمانية انتقادات من قبل المواطنين تعلقت بتسببهم في تأخير الاقتراع نتيجة قدومهم متأخرين، أو بسبب عدم وجود أوراق الاقتراع في حوزتهم.

أكد تيار استقلال القضاء سعيهم للمشاركة بفاعلية في مسيرة الإصلاح السياسي التي تعيشها مصر حاليا، وقد شملت المطالب قطاع الأحزاب والقضاة والنقابات، واقتراحات إصلاحية تتعلق بمجلس الشورى والعملية الانتخابية.

قال رئيس نادي القضاة المستشار أحمد الزند إن القضاة لن يطبقوا قانونا يصدر عن مجلس الشعب بتشكيلته الحالية، ولن يسمحوا بصدور قانون السلطة القضائية من خلاله، رافضا أي مساس بالنائب العام أو التعليق على أحكام القضاء.

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة