- قضية تنحي المرشد والوضع داخل الحزب
- مواقف الحزب وعلاقاته في المرحلة الحالية


 
 حسين عبد الغني
محمد مهدي عاكف

قضية تنحي المرشد والوضع داخل الحزب

حسين عبد الغني: على طول تاريخها الذي يزيد عن ثمانين عاما أصبحت فيها كبرى الحركات الإسلامية في العالم الإسلامي وفي مصر وتعاقب عليها سبعة مرشدين من الإمام حسن البنا حتى الأستاذ مهدي عاكف لم تحدث سابقة أن تنحى أحد المرشدين عن منصبه وطلب ألا يترشح لفترة ثانية، حتى جاء الأستاذ مهدي عاكف وطلب ألا يترشح لفترة ثانية فالمرشد في الإخوان يظل مرشدا مدى الحياة حتى يتوفاه الأجل المحتوم. لقاؤنا اليوم مع الأستاذ محمد مهدي عاكف مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر والعالم، أهلا بك فضيلة المرشد.

محمد مهدي عاكف: أهلا بك أخ حسين.

حسين عبد الغني: أستاذ مهدي لماذا جاء هذا القرار بالتقاعد كسابقة في تاريخ الإخوان السياسي؟

محمد مهدي عاكف: في سنة 1994عدلت لائحة الإخوان المسلمين وأصبح المرشد العام مدة ولايته ست سنوات على أن تجدد ثم بعد ذلك عدلت على أن تكون المدة مرتين، قبل هذا ما كانش في هذا، كان المرشد العام يعني مدى الحياة. منذ أن وليت هذا المنصب وأنا لي وجهة نظر ولي فهم في هذا الموضوع حتى في قبل أن يختاروني طلبت منهم ألا يرشحوا أحدا للمرشد فوق سن السبعين، ولكنهم لم يستمعوا إلى كلامي ورشحوني وأنا عندي 76 سنة، وقبلت نزولا عند إرادتهم والحمد لله رب العالمين الله أعانني على قيادة الجماعة في هذه الفترة وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يغفر لي تقصيري ويجزي الإخوان عن هذه الدعوة خير الجزاء. فأنا وددت أن أتقاعد في سن الثمانين ولكن إخواني طلبوا مني أن أستمر للظروف التي تعرفونها في مصر وغير مصر فقبلت على ألا تتعدى مدة الولاية الأولى، والحمد لله رب العالمين. وأنا أعجب لماذا أعلن هذا الكلام اليوم؟

حسين عبد الغني: هو الأهم من ذلك فضيلة المرشد هو ما يقال من أن قرار قرار حضرتك جاء بناء على ضغط من قبل مجموعة قيادية في الجماعة وإنهم ضيقوا عليك الخناق فيما يتعلق بالظهور الإعلامي خاصة وأنك لك تصريحات تتسم بأنها تصريحات نارية وحادة.

قرار التنحي عن منصبي لم يأت بضغط من قبل مجموعات قيادية في الجماعة بسبب تصريحاتي الإعلامية، بل كلهم يؤيدون مواقفي فتصريحاتي ليست شخصية إنما مؤسسية
محمد مهدي عاكف: أنا أعتز بإخواني جميعا وما وجدت منهم أحدا ينظر هذه النظرة بل بالعكس كلهم يعني يؤيدون مواقفي وأنا لا أصدر في أي تصريحات شخصية إنما أصدر بتصريحات مؤسسية.

حسين عبد الغني: بعض الناس كتبوا أنك لا تفعل ذلك لأنك ستستقيل فعلا أو ستتنحى عند انتهاء الولاية الأولى بالفعل ولكنك لتضغط على مجموعة داخل الجماعة لكي يقبلوا بترشيح اسم معين لك لمنصب نائب المرشد الذي خلا بوفاة المرحوم الأستاذ حسن هويدي.

محمد مهدي عاكف: لم يخطر في بالي ولم يخطر في بال الإخوان إطلاقا، لأن حتة النائب المرشد هذا اختصاصي أنا وأظن أنا يوم ما اخترت مرشدا عينت نوابا اثنين في نفس اليوم وكان الأستاذ ليس له نواب، حسن رحمه الله رحمة حسن هويدي هذا يعني نائب للمرشد من قبل أن أكون مرشدا وأنا اعتمدته فموضوع نائب المرشد هذا لا يُتحدث فيه ولا.. حينما أريد أن أعين نائبا فسأقوم بتعيينه صحيح من طبيعتي أن أستشير.

حسين عبد الغني: هل سينقطع التقليد أن يكون نائب المرشد على مستوى الجماعة الدولية أو التنظيم الدولي أن يكون من خارج مصر لإحداث نوع من أنواع..

محمد مهدي عاكف: أبدا، إحنا بندور على الأصلح، أصل ما فيش فرق بين إخوان مصر وخارج مصر كلنا نسيج واحد وتربينا على مائدة واحدة، إحنا بندور على الأصلح..

حسين عبد الغني (مقاطعا): يعني أليس صحيحا أنك تفضله لبنانيا أو سوريا أو أردنيا وهنا من يريد السيد إبراهيم منيب الذي ينظر إليه باعتباره الأمين العام للتنظيم الدولي؟

محمد مهدي عاكف: أنا أنظر للذي يستطيع أن يحمل هذه المسؤولية، ليست مسؤولية سهلة وخصوصا إذا كان في الخارج.

حسين عبد الغني: ولا تخشى أن يقولوا إن المصريين احتكروا كل المناصب؟

محمد مهدي عاكف: هم كل الناس عاوزة المصريين تعمل، تنظر إلى العالم تجد أن قوى الإخوان المسلمين متواجدة على الساحة العالمية ولكن القوة الرئيسية هنا في مصر.

حسين عبد الغني: أستاذ مهدي البعض -عفوا- يقول إن هذه مناورة وإنك لن تتقاعد فعلا وإنك قد تفعل كما.. يعني يسألك البعض عن أموال الجماعة أو كذا فتقول هذا شأن داخلي ويمكن أن تقول وقتها هذا شأن داخلي ليس لكم به يعني شأن بقيت أم تقاعدت.

محمد مهدي عاكف: كيف يدخلون في عقلي وتوجهي؟ هذا ما لا أعطيه أي اهتمام.

حسين عبد الغني: لا، يقيسون على السوابق أنه لم يتنح مرشد من قبل.

محمد مهدي عاكف: وماله؟ كانت الظروف كده وكانت يعني.. إخواننا لا تنسوا في يوم من الأيام أننا مضطهدون أننا محاصرون أننا محظورون.

حسين عبد الغني: أنت تعرف فضيلة المرشد أن قيمة الجماعة في الحياة العامة سواء المصرية وغير المصرية ويعني شخص المرشد له تأثير، هل توافق على من يرون أن قرار عاكف بالتخلي عن هذا إنما يلقي بمنصب المرشد على ما له من قيمة مادية ومن صلاحيات حقيقية ثمرة ناضجة في يد التيار المحافظ الذي كنت على الأقل وسطا بينه وبين التيار الإصلاحي، بعبارة أخرى أنك ستلقي هذا المنصب الهام ثمرة ناضجة في يد المحافظين فيحكمون سيطرتهم على الجماعة.

محمد مهدي عاكف: ما أريد أن أتحدث، كلمة المحافظين والمعتدلين، عملنا زي أميركا لما تقول بيسموهم معتدلين و..

حسين عبد الغني (مقاطعا): لكن في الحياة السياسية هناك إصلاحيين..

محمد مهدي عاكف (مقاطعا): لا، لا، ده كلام، تعريفات حزبية ليست عندنا في الإخوان المسلمين، عندنا في الإخوان المسلمين أننا جميعا من سن الثمانين لسن العشرين تربينا على مائدة واحدة وعلى فهم واحد وعندنا مبدأ الشورى في كل مؤسساتنا من أول الشعبة لغاية المرشد العام.

حسين عبد الغني: طيب ألا تخشى من اضطراب وصدع في الجماعة بعد الاضطراب والصدع الذي حدث بعد تصعيد خمسة لمكتب الإرشاد العام الماضي وشعر أناس لهم تاريخ في الجماعة مثل إبراهيم الزعفراني وعصام العريان وجمال حشمت؟

محمد مهدي عاكف: أين هم الآن؟ عصام العريان قاعد جنبي كل يوم، وجمال حشمت.. هؤلاء أحباب، نحن يعني الذي يعافيه الله عز وجل من أن يحمل مسؤولية خير من أن الذي يحمل مسؤولية، نحن المسؤوليات عندنا أخي حسين يعني حأقول إيه، ما هياش مغانم إنما مغارم.

حسين عبد الغني: هل يمكن أن يترشح لهذا المنصب منصب المرشد العام للإخوان المسلمين في مصر والعالم غير مصري؟

محمد مهدي عاكف: قوي، ممكن، إحنا في مصر هنا علينا نرشح فقط والعالم هو الذي يختار إما يصدق على ما اختارته مصر أو يختار غيره.

حسين عبد الغني: كلنا نعرف أهم مرحلتين لتأسيس الجماعة مرحلة التأسيس الأولى للإمام حسن البنا ولم يكن على صدام مباشر مع الحكومة حتى تدهورت الأمور بعد ذلك ثم في مرحلة التأسيس الثاني في مرحلة الرئيس السادات والمرشد عمر التلمساني والذي استمر فترة من التسامح في عهد مبارك، فلماذا لا يكون هناك جيل جديد مختلف عنكم الذي تربى داخل التنظيم وفي أسوار التنظيم؟

محمد مهدي عاكف: نحن نرحب، من قال لك إننا بعيدون عن كل هذا الجيل الجديد؟ يعني فعلا جيل له تفكيره وله حريته وله تعليقاته وله يعني ما أسعد به سعادة حتى لو هاجمني، أخذت بال حضرتك؟ نحن نفتح أمام هؤلاء جميعا الطريق ولا نقيد أحدا، وتظن بأن الجيل القديم وهم.. كله الآن إحنا يعني كم واحد من القدامى؟ قليلون، الذي يقود الجماعة الآن هم هؤلاء الشباب.

حسين عبد الغني: لكن هناك آخرين يبدو يا فضيلة المرشد يعيقونهم.

محمد مهدي عاكف: ما أسمح بهذا بحال من الأحوال، فعلا لما بعض المدونين بقوا يهاجموننا وجدت بعض الإخوان في يعني يريدون أن.. قف، وطلبتهم وجلست معهم وأعلنت أن هؤلاء هم الخير.

حسين عبد الغني: أنت فعلت ذلك والبعض الآخر قال لهم الباب يسع جملا يعني اللي مش عاجبه يمشي.

محمد مهدي عاكف: ليس لأحد الحق في أن يقول هذا، الذي يقول هذا هي مؤسسات الجماعة ومؤسسات الجماعة ولله الحمد أنا فخور بها لأنها تحتضن كل هؤلاء، ليس في الإخوان المسلمين لا فرقة إصلاح ولا فرقة قديمة ولا يعني متشددون يقودون الجماعة أبدا، الذي يقود الجماعة مؤسساتها والشورى هي الأصل فيما بيننا ويمكن نختلف ونختلف بشدة.

حسين عبد الغني: لكن فسر لي حضرتك لماذا لم تستطع الجماعة استيعاب هؤلاء المدونين؟ فمنهم من جمد نشاطه، أنا ابن الإخوان وحأفضل طول عمري ابن الإخوان لكني لا أستطيع أن أعمل في هذا المناخ، فسر لي كيف أن من عملوا بجهاد الإخوان ودفعوا الثمن طويلا مثل الزعفراني أو عصام العريان أو.. وسجنوا سنوات طويلة ويأتي بعدهم من يدخل الجماعة بعدهم بعشر سنوات..

محمد مهدي عاكف: هذه هي عظمة الإخوان وهذه عظمة الشورى وهذه عظمة هؤلاء الأحباب اللي أنا يعني بأعتز بهم وبأعتز بحبهم ويقبلون هذا احتراما للمؤسسة، ده نوع من أنواع يعني عظمة الإخوان أن أنا هذا المنصب اللي أنا فيه..

حسين عبد الغني (مقاطعا): يا فضيلة المرشد أنتم مش جماعة دراويش أنتم جماعة سياسية..

محمد مهدي عاكف (مقاطعا): لا، جماعة سياسية..

حسين عبد الغني (متابعا): تمام، فعايزين تفسيرات سياسية..

محمد مهدي عاكف (متابعا): إحنا جماعة سياسية، أخذت بالك، اجتماعية، عاوز تفسيرات سياسية إنما إحنا جماعة ربانية، جماعة لا نعمل، كل من هؤلاء يعمل ابتغاء وجه الله سواء كان في القيادة أو سواء كان في الجندية.



[فاصل إعلاني]

مواقف الحزب وعلاقاته في المرحلة الحالية

حسين عبد الغني: فسر لي لماذا أخفقت الجماعة رغم تقريبا مرور ما هو أكثر من عام ونصف على الجدل الذي أثارته النسخة الأولى من برنامجها خاصة فيما يتعلق بولاية المرأة وولاية الأقباط وهيئة العلماء ولم يتم حتى الآن تعديل رسمي، أليس هناك تيار قال لمن قال إنه لا شيء يمنع أن تتولى المرأة إذا اختارها الناس أو أن يتولى القبطي إذا اختاره الناس إن هذا غير جائز شرعا؟ محمد عبد الله الخطيب، محمد مرسي، محمود عزت، وهذا كلام في موقع الإخوان والله.

محمد مهدي عاكف: إحنا ناس شرعيون فوجدنا في الفقه الإسلامي أنه يجوز أن يحكم الأمة الإسلامية قبطي ولا يجوز أن يحكم، رأيين، أليس من حق الإخوان أن يختاروا رأيا من بين الرأيين؟ فاخترنا، ولكن ما سبناهوش كده عاما، اخترنا عدم جواز أن يكون القبطي رئيسا للدولة، ثم بعد ذلك بما أن هناك رأيين تركنا للشعب أن يحكم ويختار ما يشاء، مش قلنا ده بس، لا، إحنا دي رؤية إحنا جماعة الإخوان المسلمين جماعة من الجماعات الموجودة.

حسين عبد الغني: بس حضرتك هنا يعني بالعكس أنت كده بتؤكد كلامي أن في تيار محافظ قوي لأنه عندما خيرتم بين رأيين موجودين في الفقه الإسلامي..

محمد مهدي عاكف (مقاطعا): من الذي اختار؟

حسين عبد الغني (متابعا): اخترتم الرأي المحافظ أكثر.

محمد مهدي عاكف: من الذي اختار؟ هل أنا؟

حسين عبد الغني: أليس صحيحا أن الموضوع بحضور حضرتك..

محمد مهدي عاكف: لا، لا..

حسين عبد الغني (متابعا): عرض على الشيخ القرضاوي والدكتور العسال وقالوا إنه يجوز؟

محمد مهدي عاكف: وغير كده والدكتور طارق البشري وغيره..

حسين عبد الغني: والعوا وغيره..

محمد مهدي عاكف: إنما من الذي يقرر؟ مؤسسات الجماعة، مؤسسات الجماعة هي التي تقرر..

حسين عبد الغني (مقاطعا): إذاً مؤسسات الجماعة محافظة، طيب، نعم يعني أنتم أضعتم 60% من قوة المجتمع تقريبا أو 70% لن يكون لها حق الترشيح للمنصب الأهم في الحياة السياسية المصرية.

محمد مهدي عاكف: لا، يا حسين، يعني هذا اختزال للموضوع، يعني أنا لما يكون القبطي من أول ما يولد لغاية ما يصل إلى رئيس الجمهورية يعيش عيشة كريمة، مش أنا اللي بأحددها ده الله سبحانه وتعالى هو اللي أعطاها له، المرأة من ساعة ما تولد لغاية ما تصل إلى الجمهورية، حياة كريمة لا يوجد في أي حضارة من الحضارات تكريم للمرأة كما كرمها الإسلام يعني نيجي في الحتة الأخيرة..

حسين عبد الغني: ما دام الإخوان يتحدثون عن مدنية الدولة وعن المواطنة فمسألة المساواة هنا مسألة محسومة. على أي حال، هناك وجهة نظر دائما تتسم بالالتباس في موقف الإخوان فيما يتعلق بمسألة التوريث، فيما يقال إنه سيناريو للتوريث لجمال مبارك خلفا لوالده الرئيس حسني مبارك، أحيانا حضرتك تطلع ببعض التصريحات تقول إن الإخوان لا يمانعون في أن يتولى جمال مبارك إذا رشح نفسه خلفا لوالده وأحيانا يقول النائب الأول الدكتور محمد حبيب إنه لن تستطيع القوى السياسية منع توريث الحكم ونحن لا نرى أي إمكانية لحدوث رد فعل شعبي يذكر إذا خلف السيد جمال مبارك والده الرئيس مبارك. هناك نوع من أنواع ليس فقط حتى عدم وضوح الموقف ولكن حتى تيئيس من يرون أن هذا السيناريو قد لا يكون مناسبا لمصر.

بعد أن ظهرت المحاكم العسكرية وتزوير الشورى والمحليات وباعتبار جمال مبارك رئيس لجنة السياسات، صرحنا بأن الذي يرأس هذه اللجنة التي تحكم مصر لا يجوز بحال من الأحوال أن يكون رئيسا للجمهورية
محمد مهدي عاكف: لما قالوا إن جمال مبارك حيرشح نفسه قلنا والله لا مانع هو مواطن ويرشح نفسه كغيره، ثم بعد ذلك قاموا بتعديل الدستور قاموا بتعديل المادة 76 وفصلوها على واحد منهم ثم بعد ذلك عدلوا الدستور 35 مادة ليقننوا الاستبداد، فأنا قلت التصريح الأولاني ده، التصريح الثاني والله إذا أراد أن يرشح نفسه فليترك قصر أبيه ويرشح نفسه، ثم بعد ذلك طلعت المحاكم العسكرية وتزوير الشورى وتزوير المحليات وهو رئيس لجنة السياسات، قلت هذا الإنسان الذي يرأس هذه اللجنة التي تحكم مصر لا يجوز بحال من الأحوال أن يكون رئيسا للجمهورية.

حسين عبد الغني: من الانتقادات اللي توجه لكم من قوى المعارضة أن الإخوان أكبر قوة سياسية في مصر معارضة أضاعت فرصة كبيرة على المجتمع المصري عندما كان هناك حراك سياسي في الأعوام 2004 و2005، أولا أضاعت فرصة من الوقت من الشك في حركة كفاية وغيرها ثم عندما قررت أن تلتحق بها في التظاهر إلى الشارع أو في دعم حركة استقلال القضاة أو غيره كان الوقت قد مر مع أنها يمكن كانت أن تؤدي إلى تغير كبير في موازين القوى السياسية لو أنها فعلت ذلك.

محمد مهدي عاكف: نحن لسنا يا أخي الكريم موردي أنفار للمؤسسات الأخرى لما تحب تعمل مظاهرات أو تعمل كذا، أنا بأتعامل مع النظام يا أخ حسين كما قلت لك سابقا بحكمة بالغة وصبر جميل، لا لشيء، لمصلحة هذا الشعب الذي لا أريد أن تسيل فيه دماء لا أريد أن يتخلله.. لا أريد فيه فوضى.

حسين عبد الغني: لم تكن هناك قوى تريد أي عمل لا فوضوي ولا فيه دماء، كانت قوى..

محمد مهدي عاكف (مقاطعا): 6 أبريل الماضي..

حسين عبد الغني: كان حديثا عن تغيير سلمي.

محمد مهدي عاكف: سلمي لا يمكن مع دولة استبدادية بهذا الشأن، الشوارع حتغير.

حسين عبد الغني: ألا تقلق مما يلاحظه مراقبون في شأن الجماعة من نمو التيار السلفي داخل الجماعة وبدلا من أن كانت الجماعة تستطيع أن تجنب من الحركة السلفية الآن أصبحت الحركة السلفية تخترق الجماعة.

محمد مهدي عاكف: أقول لك نعم إن السلفيين موجودون والسلفيون فكرهم موجود..

حسين عبد الغني: داخل الجماعة؟

محمد مهدي عاكف: لا، داخل الجماعة لا أدعي أنه مش موجود، موجود بس موجود يعني بصوت خافت، ما هواش.. لأن أنا بأحترم الرؤى الشخصية، ما إحنا عندنا في الإخوان الشافعي والمالكي والحنبلي، المذاهب هذه أنا في الجماعة بنستوعبها كلها، أخذت بال حضرتك، ولكن في النهاية جميعا بنرضخ لمنهج الجماعة وقرارات الجماعة ورؤية الجماعة في أي موضوع، أما كون واحد يعني مقتنع بالسلفية وزوجته كذا يعني هذا أمر لا أتدخل فيه ولا يعني أقول فيه شيئا.

حسين عبد الغني: من أوجه التقصير أنك لم تستطع أن تحسن الوضع السياسي للإخوان في علاقتك مع الحكومة والدولة بل أنك يعني زدت هذا الوضع توترا.

محمد مهدي عاكف: زدت هذا الوضع توترا لأنني لا أقبل الفساد ولا أقبل الانحياز الأميركي الصهيوني لا أقبله، فتصريحاتي ضد هذا الانحياز وضد هذا الفساد رضوا أو لم يرضوا، ما يهمني شيء أنا، أنا موضوع تحسين علاقتي مع الحكومة يعني اتخذت يعني كل السبل يا أخ حسين، الناس، ووساطات وكلام، يأتي هو يجي يقول لي والله ماشي، قلت يا مرحبا والله في نفسي يعني علاقتنا مع الحكومة تبقى كويسة، يذهب ولا يعود، كبار الشخصيات في مصر، أنا لم أرفض أبدا الحوار مع الحكومة في يوم من الأيام بل بالعكس من يوم ما جئت وأنا أقول الحوار، هكذا، وبأعلنها بأعلى صوتي، الذي يدعي بأنه يستطيع أن يحكم مصر وحده فهو واهم، من أول يوم..

حسين عبد الغني: فعلا تعلن دائما ترحيبك وحتى دعوت إلى أن تلتقي الرئيس وكده لكن تخرج بعدها بفترة قصيرة بتصريح..

محمد مهدي عاكف (مقاطعا): لأنهم ما بيردوش..

حسين عبد الغني (متابعا): ناري حاد المزاج يقلب الدنيا كلها.

محمد مهدي عاكف: ما حدش رد علي وقال لي نتحاور في كذا، ما حدش طلب مني شيئا، أخذت بالك؟ هذا التجاهل.

حسين عبد الغني: الأمر لم يقتصر على العزلة مع الدولة، العزلة مع القوى السياسية، الآن الإخوان المسلمون لا يدعون إلى محافل وأعمال جبهوية كانوا يدعون إليها قبل عشر سنوات مثلا.

محمد مهدي عاكف: اسألهم هم، أنا بأدعو كل الناس وبيلبوا والمؤتمرات اللي بأعملها للقضايا المهمة زي قضية غزة زي قضية كامب ديفد بيحضروا كلهم.

حسين عبد الغني: بس لا بيحضر ولا رمز من رموز الأحزاب، كلهم من أحزاب محدودة أو من خارج الأحزاب.

محمد مهدي عاكف (مقاطعا): خليهم، أنت عارف..

حسين عبد الغني (متابعا): لا رئيس حزب الوفد..

محمد مهدي عاكف: أنت عارف رئيس حزب الوفد..

حسين عبد الغني: ولا رئيس.. ولا التجمع ولا الناصري ولا..

محمد مهدي عاكف: أنا لما رحت زرت حزب الوفد وزرت حزب التجمع وزرت حزب الناصري أنا اللي بدأت بالزيارة، شوف قالوا علينا إيه وشوف قالوا هم عليهم، يعني شوف الحكومة عاملتهم إزاي، يعني.

حسين عبد الغني: بدأ وكأن الموقف من إيران فيه نوع من أنواع الحماس الزائد لدرجة أن إخوان إيران أعلنوا أنهم لن يستمروا في الجماعة الدولية وخاصة وأن إيران تضيق على السنة في بلادهم.

محمد مهدي عاكف: والله يا أخي أثرت موضوعا حساسا جدا، هذا الذي تقوله خطاب عندي فوق أوريه لك يعني، بيجدد بيعته وبيجدد ارتباطه، الجرائد كتبت أن هو، هذا كلام غير صحيح..

حسين عبد الغني: غير صحيح.

محمد مهدي عاكف: أنا يا أخي أصل موضوع إيران ده موضوع شائك جدا الناس مش فاهماه، الشيعة يا أخوانا مذهب سياسي، إيران دولة سياسية، مذهب، يعبدون الله كما نعبد، القرآن عندهم الرسول صلى الله عليه وسلم يعني مسلمون زينا ولكن لهم مذهب، أنا لا أتعامل مع مذهبهم، مذهبهم يتعامل معه فقهاء أهل السنة، أنا بأتعامل معهم كدولة شيعية سياسيا، أقول هذا صح وهذا خطأ فما العيب في هذا يا إخوانا؟ يعني ولكن هم الناس مش عايزة تفهم، يقول لك شيعة، ويقعدوا يهاجموا في الشيعة، يا إخوانا ده الشيعة 36 فرقة، المذهب الشيعي فيه ثلمات كثيرة..

حسين عبد الغني (مقاطعا): هم ثاني المذاهب بعد أهل السنة والجماعة، تمام.

محمد مهدي عاكف: لا، استنى، أهل السنة كان دول مائة مليون، دوكها ألف ومائتي مليون، المذهب السني مذهب راق جدا بكل مذاهبه، لا تجد فيه هنة لأنه موصول برسول الله صلى الله عليه وسلم من غير أي حاجة سياسية، فيعني الشيعة حتيجي تنشر مذهبها في وسط السنة؟ يعني كلام لا يقبله عقل.

حسين عبد الغني: البعض يقول رغم إن دعمكم المبالغ فيه لحماس بدا وكأن الإخوان يختصرون القضية الفلسطينية في حماس ويختصرون حماس في غزة وبالتالي أساؤوا حتى لحماس لأنهم جعلوا أطرافا تتعامل معهم باستمرار بحكم الجغرافيا والتاريخ مثل الدولة المصرية يستريبون فيهم ويعتقدون أنهم ليسوا إلا فرعا يريد أن يقوي شوكة الإخوان المسلمين في الداخل.

محمد مهدي عاكف: هذا غير صحيح واسأل أبو مازن، أنا لم أتحدث في يوم من الأيام عن حماس إنما كل حديثي دائما عن القضية الفلسطينية عن الفلسطينيين ولا أفرق بين فتح وحماس وإلى آخره، إطلاقا.

حسين عبد الغني (مقاطعا): دي فتح كانت جذورها في الإخوان المسلمين.

محمد مهدي عاكف: بتقول لي عليهم؟ فتح فيها رجال وفيها مقاتلون، أخذت بال حضرتك؟ ولكن الانحراف الأخير بعد تغيير ميثاق المنظمة وبعد أوسلو وبعد مدريد يعني بقى شيئا مهينا، أخذت بال حضرتك؟ أنا لا أقف بجوار.. أنا واقف بجوار الحق الذي يجب أن يعتز به كل فلسطيني وكل عربي، زي بالضبط ما وقفت مع حزب الله في معركته.

حسين عبد الغني: هناك قمة عربية تعقد فضيلة المرشد الآن وإذا كانت حرب غزة قد أثبتت شيئا فقد أثبتت أن العجز العربي بلغ مداه بسبب الاختلافات العربية، نرى تباطؤا في المصالحة العربية نرى ترددا في المصالحة العربية، ما هي رسالتك باختصار لقادة الأمة في هذه اللحظة؟

محمد مهدي عاكف: أن يتقوا الله عز وجل ويجتمعوا على أجندة واحدة تحمي أمتهم وتحمي شعوبهم أمام الأجندة الصهيونية والأميركية.

حسين عبد الغني: ما هي هذه الأجندة؟

محمد مهدي عاكف: هذه الأجندة أن يعتزوا بعروبتهم وقد منحهم الله لغة وعلما ومالا وثقافة، أن يجتمعوا على هذا الحق وهو بشيء واحد أن يعطوا لشعوبهم الحرية.

حسين عبد الغني: يعني تريدهم أن يجتمعوا على أجندة المقاومة ضد إسرائيل والحرية في الداخل.

محمد مهدي عاكف: مقاومة، مش إسرائيل، كل الأجندات الأجنبية التي لا تريد نهضة لأمتنا عليهم أن يكونوا لمقاومة هذه الأجندة، فقط.

حسين عبد الغني: شكرا لك أستاذ مهدي عاكف، أما أنتم مشاهدينا فأشكركم على حسن الاستماع، حتى لقاء آخر هذا حسين عبد الغني يحييكم من القاهرة.