- المخاوف اللبنانية بشأن تقرير ميليس
- تداعيات انتحار غازي كنعان

- مستقبل العلاقات اللبنانية السورية

- سقف المطالب اللبنانية بشأن السلاح الفلسطيني

حسن جمول: السلام عليكم مشاهدينا وأهلا بكم إلى لقاء اليوم لقاء اليوم مع دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة لنفتح معه الملفات اللبنانية الساخنة، أهلا وسهلا بك دولة الرئيس.

فؤاد السنيورة- رئيس الوزراء اللبناني: أهلا بك شكرا.

المخاوف اللبنانية بشأن تقرير ميليس

حسن جمول: بداية نبدأ من الموضوع الذي يأخذ حيز الاهتمام الأكبر في لبنان هو تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية ديتليف ميليس أولا ماذا تتوقعون من هذا التقرير قبل أيام من صدوره؟

فؤاد السنيورة: الواقع أنني على مدى الشهرين الماضيين عندما حمي وطيس المساجلات في لبنان كنت أحرص على أن أقول أننا نحن في الحكومة اللبنانية لا نعلم ولا نتدخل في موضوع التحقيق وبالتالي لا ندلي بتصريحات في هذا الشأن لأن في الواقع لا نعلم ولأننا ليس من هذه الطريقة الصحيحة للمعالجة لمسألة من هذا النوع.

حسن جمول: لماذا كل هذا الخوف إذاً؟

فؤاد السنيورة: أنا أعتقد أن هذا الأمر طبيعي بدون شك هذا الأمر يهم اللبنانيين جميعا ويهم العالم العربي والعالم في اكتشاف من خطط ودبر ونفذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ولا سيما أنه تَبِعت هذه المحاولة أيضا محاولات أخرى تم اغتيال فيها عدد من الأشخاص وعمليات إرهابية أخرى كمان تبعت ذلك فالموضوع هذا هو موضوع يهم جمهور عريض من اللبنانيين ويهم أيضا العالم وبالتالي هناك اهتمام بهذا الشأن لمعرفة..

حسن جمول [مقاطعاً]: ولكن هناك يعني في لبنان نوع من حالة شبه طوارئ غير معلنة يعني هل أنه لا تتوقعون شيء أو لا تعرفون مضمون التقرير وتقول إن الجميع مهتم بالتقرير تحصل الأمور إلى حالة طوارئ يعني في البلاد؟

فؤاد السنيورة [متابعاً]: لا يمكن وصفها حالة طوارئ بس حالة اهتمام شديدة، هلا الناس عم بيدلوا بتصريحات الجزء الأكبر منهم اللي عم بيحكي بهذا الشأن وعم بيحكي بنتيجة رغباته ما يحب أن يكون عليه التقرير ولذلك نشهد هناك هذه المفارقات البعيدة.

حسن جمول: سألتك عن حالة الطوارئ يعني لماذا الخوف الأمني الشديد إلى هذا الحد من التقرير؟

فؤاد السنيورة: يعني طبيعي بما قد ينتج عن التقرير من إدانة أشخاص أو جهات معينة وبالتالي يكون بذلك تقديرات ماذا تكون عليه ردود الفعل لقد قلت..

حسن جمول: تتوقعون إدانة يعني تتوقعون إدانة لشخصيات وجهات معينة.

فؤاد السنيورة: لا أستطيع أن أقول ولكن أنا واثق من أمر أساسي بأننا مهما كان التقرير نحن واللبنانيون جميعا يريدون معرفة من ارتكب هذه الجريمة ويودون أن ينتهي الأمر بهؤلاء الذين ارتبكوا الجريمة إلى أن يحالوا إلى المحاكمة وينالوا عقابهم هذا الأمر يعني ثابت لدى اللبنانيين والذين خرجوا في مظاهرة 14 آذار كان موقفهم واضحا وصريحا وصاعقا أيضا، هناك كلام كثير حول أنه كيف يمكن أن يكون التقرير وأن هذا الأمر قد يحدث زلزالا أو كهذا كلام، لقد كنت أقول ومازلت أقول بأن هذا الزلزال إذا كان سيحصل فسيحصل على رؤوس الذين ارتكبوا الجريمة وليس على رؤوس اللبنانيين.

حسن جمول: طيب ممن تخافون أمنيا بعد هذا التقرير؟

فؤاد السنيورة: نحن مازلنا لدينا هواجس فيه موضوع..

حسن جمول [مقاطعاً]: يعني القادة الأمنيون الآن في السجن وهناك أيضا جرى تعيين لقادة أمنيين جدد ويعني البعض يعتبر أن مبرر الخوف أصبح مبالغ فيه.

فؤاد السنيورة [متابعاً]: نحن لا زلنا لدينا هواجس بالعمليات الإرهابية التي تمارس على لبنان بعد اغتيال الرئيس الشهيد الحريري والدكتور باسل فليحان ورفاقهما جرى اغتيال الصحافي الدكتور سمير القصير وجرى اغتيال الأخ جورج حاوي وعدة محاولات أخرى ذهب ضحيتها عدد من المواطنين والمقصود منها يعني إظهار أن اللبنانيين غير قادرين على حكم أنفسهم وعلى عدم قدرتهم على ضبط الأوضاع الأمنية وأنهم يوجهون هذه العمليات باتجاه أن يصار إلى خلخلة ليس فقط الوضع الأمني بل التوحد اللبناني والوضع اللبناني ككل فبالتالي هذه العمليات نحن لدينا هواجس بشأنها.

حسن جمول: من هي الجهة التي تقوم بذلك؟

فؤاد السنيورة: نحن لم نعثر فقط بعد على ما يثبت من هم وراء تلك هذه الجهات ولذلك أتحفظ بأنني لا أستطيع أن أدلي بأمر لسنا ليس لدينا الإثباتات لذلك.

حسن جمول: هل تعتقد أنه من المنطقي هذا العجز التام عن معرفة أي خيط في كل تلك الجرائم التي حصلت بعد اغتيال الرئيس الحريري؟

فؤاد السنيورة: يعني هناك أمرين أساسيين أود أن أوضحهما وكنت قد أدليت بهما في مرات عديدة في لبنان؛ بداية أن الأوضاع الأمنية كانت أساسا في يد الأجهزة الأمنية السورية اللبنانية المشتركة وعندما انسحبت الأجهزة الأمنية السورية طبيعي أصبح فيه خلخلة في الوضع الأمني في لبنان وهو ما نعمد إلى إعادة ترتيبه وضبطه وبشكل متسارع يوميا ونحن نقوم بكل ما ينبغي أن نقوم به لجهة ضبط الأوضاع الأمنية وتعزيز التنسيق بين الأجهزة الأمنية وتدريبها وأيضا العمل على تجهيزها بالتجهيزات اللازمة التي تمكنها من أن تحل محل ما كان موجود من قِبَّل القوات السورية.

حسن جمول: ولكن حتى الآن هناك تساؤل لدى المواطن اللبناني أن هذه الحكومة لم تستطع أن تعثر على أي خيط ولا على أي خيط ولا على أي دليل بالنسبة..

"
ما نواجهه ليس عدوا عاديا وليس مجرما عاديا وهذه عمليات إجرامية إرهابية لم تتعود أجهزتنا الأمنية على مواجهتها وأعتقد أننا كل يوم في وضع أفضل مما كنا عليه باليوم السابق
"
فؤاد السنيورة: أود أن أقول لك هنا بأن ما نواجهه ليس عدوا عاديا وليس مجرما عاديا هذه عمليات إجرامية إرهابية لم تتعود أجهزتنا الأمنية على مواجهتها ولكن أعتقد أننا كل يوم نحن في وضع أفضل مما كنا عليه باليوم السابق، الأمر الآخر هناك تصميم من قِبَّل اللبنانيين على عدم المهادنة والمساومة مع هؤلاء الإرهابيين إلى أي جهة انتموا لذلك نحن نقوم من جهة بتعزيز أجهزتنا الأمنية بأيضا بالقيام بالاتصالات الدبلوماسية لدى جميع الأشقاء والأصدقاء لكي يمارسوا كل من طرفه على من يمكن أن يكون له تأثير بطريقة أو بأخرى..

حسن جمول: هل تعتقدون أنه بعد التقرير يمكن أن تكون هناك تطورات أمنية دراماتيكية في لبنان يعني إلى حد أننا قرأنا وسمعنا أنه ربما بعض السفارات حاولت إقفال أبوابها خلال الأيام المقبلة ويعني تحديد وضع التحركات الدبلوماسية في البلد؟

فؤاد السنيورة: يعني طبيعي أنا لا أقرأ الغيب ولكن تجاربنا في لبنان علمتنا أنه كلما كان هناك درجة توقعات عالية تكون النتيجة أنه لا يحصل شيء.

حسن جمول: تتوقع أن لا يحصل شيء؟

فؤاد السنيورة: أنا أميل إلى الاعتقال بأنه لن يحصل شيء.

حسن جمول: طيب أعود إلى تقرير ميليس، ثمة من أعتبر أن التمديد لمهمة ميليس ولجنته في لبنان يعني أنه لم يصل إلى أدلة حاسمة ولكن يعني سمعت منك قبل قليل تقول إن التقرير لما يمكن أن يدين من أشخاص أو جهات يعني هناك إشارة هنا إلى أن التقرير قد يصدر بإدانة ما؟

فؤاد السنيورة: أود أنا هنا أن أكون واضحا بهذا الأمر يعني نحن ما نرغب به أن يصل إلى أن يحدد من ارتكب هذه الجريمة هذا ما نرغب به أما ماذا سيكون عليه التقرير لست في وضع أن أقول لأنني لا أعرف وهذا أمر طبيعي، هلا بالنهاية هذا الأمر التقرير بده يصدر، نحن حاولنا أن نُسار إلى استمرار مفاعيل القرار 1595 إلى أن تستمر حتى كانون الأول القادم ديسمبر لماذا؟ لأنه أعتقد أنه من الضروري بل من المفيد جدا أنه عندما يُقدَم التقرير بتاريخ 21 يعني من هذا الشهر عمليا إذا لم يصر هناك أي استمرار لمفاعيل هذا القرار فيقدم السيد القاضي ميليس تقريره وينتهي وجوده لأنه تنتهي المهمة.

حسن جمول: ما هون صارت المهمة للجهات القضائية اللبنانية إذا كان التقرير مكتملا؟

فؤاد السنيورة: السؤال الآن إنه عندما تتسلم الحكومة هذا التقرير عليها أن تقرأه وتحلله وتفكر في كيفية التعامل معه حتما سيكون هناك الكثير من الأسئلة ومن الاستفهامات ومن المتابعة لهذا الأمر فمن الضروري جدا أن يستمر مفاعيل هذا القرار وبالتالي يستمر السيد ميليس والفريق الذي لديه بالشكل الذي يراه هو مناسبا حتى يستطيع أن يتعامل ويتواصل مع الدولة اللبنانية ومع الوزارات المعنية في لبنان بحيث يستطيع لبنان أن يأخذ القرار الصحيح بناءً له من درجات هذا التقرير.

حسن جمول: ثمة من يعتبر بأن ما يجري الآن من تراقب وحذر وإجراءات أمنية وغيرها إنما هو مرده إلى إمكانية حصول توقيفات جديدة في لبنان أكثر منه خوف من عمليات تسميها إرهابية؟

فؤاد السنيورة: كل شيء ممكن يعني أن يكون فيه هناك توقيفات إضافية كمان شيء ممكن لأني لا أستطيع أن أقول لك يعني صدقا لا أعرف شيء ولم أحاول أن أعرف شيء من هذا التقرير.

حسن جمول: مطمئنون أنتم إلى ميليس وعمله؟

فؤاد السنيورة: أنا لدي كل ثقة في السيد ميليس..

حسن جمول [مقاطعاً]: هناك طرف في الحكومة..

فؤاد السنيورة [متابعاً]: وبفريق عمله وبصدقيته وبجديته..

حسن جمول: ولكن هناك طرف في حكومتكم دولة الرئيس تحديدا هو حزب الله يعني بدأ يعني يحذر من أن يتحول ميليس إلى محلل سياسي أكثر منه إلى محقق؟

فؤاد السنيورة: أنا لا أوافق على هذا الاستعجال في التعامل مع تقرير ميليس، لماذا نحكم على الأمور قبل قراءة التقرير؟ نريد ذلك وأنا أعتقد إنه حتى السادة في حزب الله ليسو في وارد إطلاق الأحكام جزافا على التقرير، نحن أنا أقول باسم الحكومة اللبنانية لدينا كل ثقة في صدقية واستقلالية القاضي ميليس.



تداعيات انتحار غازي كنعان

حسن جمول: نعم، دولة الرئيس يعني في سوريا هناك حدث حصل قبل أيام قليلة هو انتحار كما هو معلن انتحار وزير الداخلية غازي كنعان، لم تستبعد أن يكون لهذا الانتحار تداعيات ما شكل هذه التداعيات في سوريا وفي لبنان؟

"
غازي كنعان عمل في لبنان لفترة طويلة منذ عشرين سنة وكان له دور أساسي في كثير من السياسيات والقرارات التي اُتخِذت في لبنان
"
فؤاد السنيورة: يعني وفاة السيد غازي كنعان الذي عمل في لبنان لمدى فترة طويلة منذ مطلع الثمانينيات وحتى يعني مدة تقريبا عشرين سنة وكان له دور أساسي في كثير من السياسيات والقرارات التي اُتخِذت في لبنان، وفاته طبيعي تصير الكثير من التساؤلات لدى كل المعنيين هل هذا له علاقة في سوريا وفي يعني أوضاع في داخل سوريا أم له علاقة في تداعيات ما جرى في لبنان وبعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري؟ لا شك أن هذا الأمر كما ذكرت يثير التساؤلات العديدة وأنا من موقعي أقول بأنه لا يمكن لنا التسابق في إطلاق الأحكام على كيفية وصحة وأسباب ونتائج هذه الوفاة لذلك أنا أعتقد أنني ويعني داخل الحكومة تمنيت على جميع أعضاء الحكومة التروي في مقاربة هذا الأمر لأنه من غير المفيد أن يصار إلى يعني إطلاق الأحكام هكذا وبتسرع.

حسن جمول: لم تعزوا الحكومة اللبنانية بوفاة كنعان.. عفوا الحكومة السورية.

فؤاد السنيورة: الحكومة السورية نعم وأنا أعتقد أن بالنهاية أن هذا الأمر لن يعني أتوقف بل سأبادر إلى إرسال برقية تعزية إلى نظيري الدكتور العطيري.

حسن جمول: باسم الحكومة اللبنانية؟

فؤاد السنيورة: باسم الحكومة اللبنانية.

حسن جمول: متى هذا الأمر بعد التقرير أو قبل التقرير؟

فؤاد السنيورة: لا قبل التقرير.

حسن جمول: ماذا لو أشار التقرير إلى مسؤولية سورية ما في اغتيال الرئيس الحريري؟

فؤاد السنيورة: يعني بالوفاة ما فيه هناك يعني أمور هذا شيء وهذا شيء.

حسن جمول: نعم ولكن ماذا لو أشار التقرير إلى مسؤولية سوريا أو مسؤولية مسؤولين سوريين في اغتيال رفيق الحريري كيف سيكون عليه الموقف اللبناني؟

فؤاد السنيورة: لقد ذكرت في مناسبات عدة نحن موقفنا بشكل واضح، نحن نتابع قضية الاغتيال حتى نعرف الحقيقة وأعتقد أنه يجب مقاضاة الذين ارتكبوا هذه الجريمة حسب مقتضيات الحال، أين؟ نحن ندرس أين يجب أن نصار إلى إجراء المحاكمة وكيفية إجرائها ونوعية المحكمة التي ينبغي أن..

حسن جمول: تنون إلى محكمة دولية؟

فؤاد السنيورة: يعني نحن هذه أحد الخيارات التي ندرسها بجدية ولكن لم نتخذ أي موقف حتى الآن في هذا الصدد، لنفترض جدلا أن هناك فريقا في سوريا كان له ضلع في هذه الجريمة وأنا من موقعي أكرر أنا لا أتهم ليس لدي معلومات كي أتهم وأقول ردا على سؤال صحفي بس لكي أوضح موقفا يجب أن يكون واضحا للجميع، لنفترض أن هناك من كان له ضلع في هذه العملية هل هذا يعني أنه يؤدي إلى خلاف بين سوريا ولبنان؟ كلا يجب أن تكون العلاقات السورية اللبنانية في منأى..

حسن جمول: هذا في مبدأ.

فؤاد السنيورة: المبدأ وفي التنفيذ..

حسن جمول: ولكن ماذا لو كان..

فؤاد السنيورة: هذا موقف لبنان.



[فاصل إعلاني]

مستقبل العلاقات اللبنانية السورية

حسن جمول: ماذا لو كانت المسألة غير مرتبطة فقط بأشخاص يعني أنا أيضا افترض في السؤال أنه لنفترض أن هناك جهة سورية في النظام وليس على مستوى أشخاص أمنيين التعاطي بين لبنان وسوريا كيف يمكن أن يكون؟

فؤاد السنيورة: وأنا في القاعدة الشرعية وبنفس الوقت القانونية ولا تزر وازرة وزر أخرى، لا ينبغي على الإطلاق من كان وراء هذا كائن من كان يجب أن تكون وراء العلاقات السورية اللبنانية في موضوع بحيث يصار إلى إعادة النظر فيها، لبنان وسوريا بلدان جيران شقيقان بينهما تاريخ وحاضر ومستقبل بينهما علاقات جغرافية لا يمكن فصمها لا يمكن على الإطلاق مهما كانت الظروف أن نضع هذه العلاقة في مهب الرياح بشأن هذه الجريمة.

حسن جمول: هل تؤيدون أن تكون هذه العلاقات علاقات دبلوماسية بحيث يكون هناك سفارة سوريا في لبنان وسفارة لبنانية في سوريا؟

فؤاد السنيورة: أنا أعتقد أن موضوع السفارة هذا أمر يجب أن نصل في فترة قادمة إلى أن يُبحَث، أنا أعتقد أن العلاقات بين لبنان وسوريا يجب أن تكون عميقة ولكن قائمة على التكافؤ وعلى الاحترام المتبادل وبالتالي يجب أن يتعلم اللبنانيون كيف عليهم أن يحكموا أنفسهم بذاتهم وأن يتخذوا قراراتهم بذاتهم وأن أيضاً أن يدرك السوريون بأن عليهم أن يقتنعوا بأن لبنان بلد مستقل وأن استقلال لبنان لا يعني أنه سيكون في وضع معاد لسوريا على العكس..

حسن جمول [مقاطعاً]: متى ستبدؤون البحث في موضوع فتح سفارة؟

فؤاد السنيورة [متابعاً]: يعني الآن نحن نخطو خطوات بداية في موضوع حل مشاكل الحدود وترسيمها يعني هناك جهد كان قد بُدِء ببذله في منتصف الستينات وتوقف في 1975 نحن نعيد الآن البحث في هذا الأمر..

حسن جمول: هناك اتصالات بينكم وبين السوريين بهذا الشأن؟

فؤاد السنيورة: هناك اتصالات عبر المجلس الأعلى السوري اللبناني وبالتالي نبدأ من مناطق معينة في الحدود على أن تشمل جميع الحدود الحقيقة، فيه هناك مناطق لم يتم ترسيمها وهذا أمر ضروري ومهم للبلدين.

حسن جمول: ومن بعد الترسيم يُبحَث بموضوع السفارة؟

فؤاد السنيورة: مش بالضرورة من بعد الترسيم يعني أن هذا الأمر يعني عم نأخذ الأمور خطوة بهذا الاتجاه ولكن كلها قائمة أنه عندما نرسم الحدود مش معنى ذلك إنه نصير بدنا نختلف بنصير بدنا نتفق أكثر نصير بدنا نتعاون أكثر.

حسن جمول: فيه تعاون سوري بترسيم الحدود معكم؟

فؤاد السنيورة: يعني بأعتقد أن هذا الأمر يعني الآن موضع تداول في الجهات السورية وأنا أتابع هذا الأمر إن شاء الله.

حسن جمول: نعم دولة الرئيس دائما ترفضون كلمة الوصاية وأن لبنان استبدل وصاية بوصاية ولكن يعني حسبما نلاحظ أن هناك حركة سفارات أو سفراء كبيرة في لبنان طيب هل تقبل القول أن لبنان قد انتقل من وصاية إلى رعاية دولية؟

فؤاد السنيورة: لا أقول لك شغلة سؤال يعني هذا الأمر عم نحاول نخترع يعني أسماء ومسميات وعبارات من شان ما يسمى نخلق قضية جديدة في البلد، كان فيه هناك وصاية سوريا على لبنان وكان فيه هناك مشاركة بل أحيانا كثيرة فيه هناك قرارات تؤخذ وينفذها اللبنانيون هذا الأمر بعد الانسحاب السوري وبالتالي هنا دعني أن أبادر القول بأن سوريا خلال يعني المرحلة الماضية كان لوجودها دور هام في إنهاء حالة الحرب في لبنان وأيضا في التصدي لدحر العدوان الإسرائيلي والجيش الإسرائيلي في لبنان ويجب أن لا نتنكر على الإطلاق لما قامت به سوريا في هذا الشأن لكن هذه الإيجابيات والحسنات الكبيرة التي قامت بها سوريا تجاه لبنان هذه كانت تغطي بعض الممارسات الخاطئة لكن بعدين تحولت هذه الممارسات الخاطئة وكبرت وطغت على جزء من الإيجابيات فنحن الآن نتطلع بالنسبة لهذه العملية حتى نشوف العلاقة، هلا بالنسبة إلى سؤالك..

حسن جمول: نعم الرعاية الدولية.

فؤاد السنيورة: الرعاية، نحن الآن عم نتطلع بطل فيه وصاية مش معنى ذلك أن هناك استبدالا دارج بوصاية ثانية، لبنان طبيعي بلد صغير ولبنان أهله راغبون بأن يكون لديهم استقلال حقيقي وسيادي على أرضه وهم يرغبون بأن يعني تدعمهم جميع الدول الشقيقة بداية والصديقة أيضا ولكن الدعم والتأييد لهذه المبادئ الأساسية للحريات للاستقلال للسيادة مش معنى ذلك إنه نحن بدنا نستبدل وصاية بوصاية ثانية، نحن بدنا العالم يرعى هذه الدولة الصغيرة الكبيرة بطموحات أبنائها من خلال إنه يدعمها باستقلالها..

حسن جمول: ثمن ذلك ثمن هذا الدعم يعني ماذا يدفع لبنان ثمن هذا الدعم؟

فؤاد السنيورة: لا شيء..

حسن جمول: هل هو مجاني؟

فؤاد السنيورة: لا شيء طبيعي لبنان ليش العالم يهتم بلبنان الآن؟ هذا سؤال لبنان فعلياً أعطى من خلال هذه المعاناة الشديدة التي مر بها ومن خلال ما جرى في 14 آذار مثال للعالم ونموذج أن لبنان هذا البلد الديمقراطي في هذه المنطقة العربية والمؤمن بالحريات المؤمن بدولة احترام القانون بالانفتاح بالحوار بالعيش المشترك هذه كلها قيم أساسية عندما ينجح لبنان في أن يبني هذه الدولة القائمة على هذه المبادئ فإنما يعطي نموذجا في المنطقة على أنه بالإمكان أن نُحدِث التغيير في المنطقة باتجاه الديمقراطية وتعزيز الديمقراطية بطرق سلمية.



سقف المطالب اللبنانية بشأن السلاح الفلسطيني

حسن جمول: انتقل دولة الرئيس إلى موضوع أساسي 1559 السلاح الفلسطيني هناك بدأ نوع من الحوار بين الدولة اللبنانية والفلسطينيين والفصائل الفلسطينية في لبنان على موضوع السلاح ما هو سقف المطالب اللبنانية بالنسبة للسلاح الفلسطيني؟

"
السلاح الفلسطيني خارج المخيمات لم يعد له حاجة وهو مضر وبالتالي ينبغي أن نجد له حلا من خلال الحوار والتعاون مع السلطة والمنظمات الفلسطينية
"
فؤاد السنيورة: نحن نبحث الآن بداية شوف بموضوع أساسي اللي هو السلاح الفلسطيني خارج المخيمات، السلاح الفلسطيني خارج المخيمات هذا أمر لم يعد له حاجة وأعتقد أنه مضر وبالتالي ينبغي أن نجد له حلا من خلال الحوار والتعاون مع يعني السلطة الفلسطينية والمنظمات الفلسطينية، بالنسبة للسلاح داخل المخيمات هذا ينبغي تنظيمه وضبطه، الأمر الثالث أن هنالك قضايا ومسائل أساسية ياللي لها علاقة بيعني الحياتية والعيش وكسب العيش لدى الفلسطينيين والأوضاع الصحية والأوضاع التعليمية هذه كلها أشياء هؤلاء بشر عايشين في منطقة في منتهى السوء ويجب أن يصار الاهتمام به ولكن طبيعي لبنان لا يستطيع أن يقوم بذلك منفرداً، يجب أن يصار إلى دعم لبنان من خلال منظمة الأونروا من جهة ومن خلال المانحين من جهة ثانية حتى يستطيع لبنان أن يحل هذه المشكلة، طبيعي الأمر الرابع هو موضوع التمثيل السياسي للفلسطينيين هذا الأمر هو بدأنا من خلال الحوار الذي نقوم به مع المنظمات الفلسطينية وبالتالي يعني نرغب من أن نصل إلى تقدم وسريع في هذا الشأن ولكن على قاعدة الاحترام بهذه المبادئ.

حسن جمول: هل هذه بروفة للحوار مع حزب الله؟

فؤاد السنيورة: هل هذه؟

حسن جمول: بروفة نوع من..

فؤاد السنيورة: موضوع حزب الله موضوع آخر يعني..

حسن جمول: موضوع لبنان.

فؤاد السنيورة: موضوع آخر موضوع لبناني وبالتالي يحتاج إلى حوار بين اللبنانيين بشأن تطبيق 1559، نحن نقول أن علينا أن نحترم القرار 1559 ولكن هذا الأمر يقتضي إنه من خلال إطلاق آلية حوار بين اللبنانيين بهذا الشأن توصلا إلى قناعات مشتركة.

حسن جمول: سؤال أخير دولة الرئيس أنتم طلبتم في السابق من رئاسة الجمهورية الاستقالة فضلتم بالاستقالة ما زلتم عند هذا الطلب؟

فؤاد السنيورة: هذا الأمر طبيعي أنا ذكرته رأيي الشخصي يعني عندما..

حسن جمول: مازال رأيكم الشخصي الاستقالة؟

فؤاد السنيورة: عندما سألت نحن ده كان رأيي وأنا طبيعي بعد ما أتغير رأيي ولكن أنا أتعامل مع فخامة الرئيس حسبما ينص الدستور وحسبما تنص الأعراف والأصول وهذا الأمر أنا حريص على استمراره طالما هذا الوضع موجود بهذا الشكل لأن هناك مصالح للدولة اللبنانية علينا أن نهتم بها له دوره وعلينا أن نحترم مقام رئاسة الجمهورية وأنا هذا حريص عليه فبالتالي أعتقد أن هذا الأمر يعني يؤدي إلى نتائج إيجابية على صعيد ممارسة الأعمال التي يقتضي على الدولة أن تهتم بها وذلك لمصلحة المواطنين.

حسن جمول: دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أشكرك جزيل الشكر.

فؤاد السنيورة: شكرا.

حسن جمول: شكرا لكم مشاهدينا وإلى اللقاء بإذن الله شكرا.