جاب "المسافر" جورجيا ليقدم صورة واضحة عن حضارتها وتاريخها وروعة جغرافيتها.

وبحسب ما عرضته حلقة (9/2/2019) من البرنامج، فإن من أبرز ما تمتاز به جورجيا منازلها القديمة التي تعود إلى القرن التاسع عشر. ويعود التصميم الداخلي الفريد لهذه المنازل إلى ألف عام قبل الميلاد، ومما يلفت الانتباه داخل المنزل طريقة الإضاءة المتطورة للغاية، حيث تعتمد على 452 عمودا خشبيا مصطفة فوق بعضها البعض دون استخدام مسمار واحد.

ويهدف وضع الأعمدة الخشبية بهذه الطريقة إلى توزيع الإضاءة على كل المنزل الذي يرتكز على عمودين أساسيين، يسمى الأول "عمود الحكمة" وهو المكان الذي يجلس فيه صاحب المنزل، والثاني يقابله ويسمى "عمود الحياء"، حيث تجلس ابنته.

وتعتمد جدران المنزل على نظام التبريد الطبيعي حيث يكون جدار البيت الداخلي باتجاه الشمال، وهذا ما يسهل حفظ الأطعمة بدرجة حرارة مناسبة طوال العام.

جبال القوقاز
ووصل "المسافر" إلى جبال القوقاز التي يتجاوز ارتفاعها خمسة آلاف متر فوق مستوى سطح البحر، وهي المنطقة الفاصلة بين جورجيا وروسيا، وأيضا بين قارتي آسيا وأوروبا.

وتوقف البرنامج في إحدى قمم الجبال عند كنيسة الثالوث المقدس الواقعة على ارتفاع أكثر من ألفي متر.

كما توقف عند "القلعة التي لا تهتز"، وهي عبارة عن حصن يضم كنيستين وبرجا دفاعيا، ويعود للقرن الحادي عشر. وتبعد القلعة عن العاصمة قرابة 50 كلم.

واختتم "المسافر" زيارته لجبال القوقاز بالتجول حول نصب الصداقة الجورجية الروسية الذي بني عام 1983، قبل أن تتدهور العلاقة بين البلدين وتتحول إلى نزاع مسلح.