يمتلك أهالي أذربيجان طقوسا خاصة في احتساء الشاي، فهم يشربونه دون سكر، إلا أنهم يضعون قطعة السكر أو ملعقة من العسل على اللسان ثم يحتسون رشفة من الشاي الساخن.

ومن تلك الطقوس أنهم يشربونه في كل الأوقات، فلا يوجد وقت محدد لتناوله، بل يحتسونه قبل الطعام وبعده وأثناءه.

ومن أغرب العادات المرتبطة باحتساء كوب الشاي لديهم، أنه عندما يتقدم شاب لخطبة فتاة فإن رد والدها يكون عبر ذلك الكوب، فإذا كان الرد بالإيجاب فإن كوب الشاي سيقدم للخاطب مع قطعة سكر، أما إذا قُدّم من دون سكر فإن طلب الخاطب مرفوض. 

وفي جولة "المسافر" بحلقة (2019/11/30) في أذربيجان وتحديدا في العاصمة باكو، عرّفنا على تاريخ دخول الإسلام للبلاد، حيث يشكل المسلمون 96% من مجموع السكان.

فقد أرسل عمر بن الخطاب رضي الله عنه حملة بقيادة حذيفة بن اليمان رضي الله عنه في القرن السابع الميلادي ليدخلها المسلمون دعاة لتأسيس ولاية إسلامية كبرى تضم العراق وبلاد فارس.