مدة الفيديو 22 minutes 57 seconds
من برنامج: المرصد

الملكة إليزابيث.. 7 عقود من الثبات في وجه التحديات وأسئلة المستقبل مع اعتلاء تشارلز العرش

شغل رحيل الملكة إليزابيث الثانية -بعد 70 عاما على اعتلائها عرش المملكة المتحدة- الصحافة العالمية خلال الأيام الماضية، وكان الحدث الأبرز في جميع المنابر الإعلامية.

وقد تابع برنامج "المرصد" (2022/9/12) صور الملكة الراحلة التي غطت الصفحات الأولى للصحف البريطانية والدولية، حيث استفاضت الصحف في تعداد مناقب الملكة إليزابيث الثانية، التي اعتُبرت في بلادها رمزا للاستقرار والثبات، رغم الأحداث الكثيرة والتحولات الكبرى التي شهدتها بريطانيا على مدى حكمها الطويل.

فقد عايشت الملكة 15 رئيس حكومة في بلادها، وكان عليها في بداية فترة حكمها أن تعالج آثار الحرب العالمية الثانية، وصولا إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ثم أزمة كوفيد-19 التي توجهت خلالها الملكة إلى الشعب البريطاني برسالة طمأنة وأمل في تجاوز الأزمة.

وتحدثت الصحف أيضا عن الفترات الصعبة التي أمضتها الملكة الراحلة على العرش، وقدرتها على السيطرة على مراحل مضطربة خصوصا عند رحيل الأميرة ديانا، فسعت في كل مرة إلى إبراز العائلة المالكة على أنها معقل للبقاء في عالم من القيم المتغيرة.

كما تعمّقت وسائل الإعلام أيضا في استشراف ملامح المرحلة المقبلة للنظام الملكي في بريطانيا مع اعتلاء الملك تشارلز الثالث عرش المملكة المتحدة، والتحديات الجمّة التي تواجه بلاده والعديد من الدول الأوروبية في مرحلة عالمية تتميز بالاضطراب والتوتر.