مدة الفيديو 24 minutes 59 seconds
من برنامج: المرصد

مع اقتراب انتخابات فرنسا.. خطاب اليمين المتطرف يهيمن وزمور يثير المخاوف

سلطت حلقة (2022/2/21) من برنامج “المرصد” الضوء على دور بعض وسائل الإعلام الفرنسية في إذكاء خطاب اليمين المتطرف مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية.

ومنذ أيام، تتسلط أضواء الإعلام الفرنسي على أكثر المرشحين إثارة للجدل والمعارك الإعلامية؛ مرشح اليمين المتطرف إريك زمور.

وزمور ليس غريبا عن الإعلام؛ فقد كان صحفيا في يومية "لو فيغارو" (Le Figaro)، ومنها انتقل محللا سياسيا في عدد من القنوات التلفزيونية، ليقرر في النهاية خوض معركة الإليزيه.

ويكاد يدور البرنامج الانتخابي لزمور حول عداء المهاجرين وخطورة الأفارقة والمسلمين على فرنسا، من وجهة نظره، وسط أدوار -منها ما هو معلن ومنها ما هو خفي- لبعض وسائل الإعلام الفرنسية في بروز ما بات يعرف بظاهرة زمور.

ويتوجه الناخبون الفرنسيون في العاشر من أبريل/نيسان المقبل لاختيار رئيس جديد للبلاد. وفي حال لم يحصل أي من المرشحين على نسبة الأغلبية، يمر صاحبا المرتبة الأولى والثانية إلى دور حاسم بينهما في 24 من الشهر نفسه.

كما تناولت حلقة "المرصد" أيضا الموضوعين التاليين:

مبادرات إصلاح الإعلام في ليبيا تتوالى، و9 منظمات من المجتمع المدني تنضوي تحت تجمع للأصوات الحرة.

النفايات الإلكترونية تتراكم عبر العالم، والخبراء يصفونها بالقاتل الصامت والصحافة البيئية تدق ناقوس الخطر.