مدة الفيديو 23 minutes 32 seconds
من برنامج: المرصد

في العيد الـ70 لجلوسها على العرش.. الملكة إليزابيث وعلاقاتها بالأميرة الراحلة ديانا وقصص أخرى تعود للواجهة

انطلقت في بريطانيا الاحتفالات باليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية التي تجلس على عرش المملكة المتحدة منذ 70 عاما، لتكون بذلك أطول الملوك حكما في تاريخ بلادها.

ورصدت حلقة (2022/2/14) من برنامج "المرصد" هذه الاحتفالات والتغطيات المكثفة على وسائل الإعلام البريطانية، حيث قدمت سردا طويلا لـ7 عقود من الأحداث السياسية والعائلية المرتبطة بحياة الملكة.

وقد نجحت إليزابيث الثانية -على مدى سنوات جلوسها على العرش- في الحفاظ على شعبية جارفة بين مواطنيها، رغم سلسلة الأزمات التي أحاطت بها في القصر.

وبدأت تلك الأزمات فعليا قبل ربع قرن مع وفاة الأميرة ديانا عام 1997، وما واجهته الملكة من انتقادات بشأن تعاملها مع الأميرة الراحلة، مرورا بأزمة حفيدها الأمير هاري الذي اتخذ قرار الانسحاب من الأسرة الملكية، وصولا إلى آخر أزمة مع ابنها أندرو الذي يواجه تهما بالاعتداء الجنسي تحقق فيها المحاكم الأميركية، الأمر الذي دفع الملكة إلى أن تعلن تجريدها الأمير من كل ألقابه العسكرية.