مدة الفيديو 08 minutes 32 seconds
من برنامج: المرصد

وسائل الإعلام الهندية.. تحريض على المسلمين برعاية حكومية

لم تعد منصات التواصل الاجتماعي مساحة مفتوحة للأخبار الكاذبة فحسب، بل تحولت إلى الناقل العالمي لخطاب العنصرية والكراهية، حيث تعاني الهند من هذا الخطاب أكثر من غيرها.

ورصدت حلقة (2022/1/17) من برنامج "المرصد" نماذج خطابات الكراهية في الهند حيث بدأ العام الجديد بتطبيق وهمي عنصري على الإنترنت، يسخر من الأقليات الدينية، كما حفلت التجمعات الحزبية في عدد من المدن، بخطب تحريضية وصل بعضها حد الدعوة للقتل.

وتحولت التجمعات الدينية إلى دعوات لحمل السلاح وتحريض المصلين الهندوس إلى كراهية الآخر، وتدعو لجعل الهند بلدا للأمة الهندوسية فقط، كما نظم كهنة هندوس مؤتمرا يدعو لإبادة المسلمين، وباتت هذه الدعوات تلقى رواجا كبيرا لدى الأوساط الهندوسية، كما يتم تداول مقاطع فيديو متطرفة تدعو لقتل المسلمين.

وعلى الرغم من حجب موقع تويتر لبعض الحسابات وإيقاف يوتيوب بعض القنوات، فإن هذا الخطاب لم يتوقف، وبات يتضخم بشكل كبير، بل إن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم ورئيس الوزراء ناريندرا مودي يقفون خلف هذه الدعوات المتطرفة على العديد من القنوات التي تلقى رواجا لدى الهندوس.