مدة الفيديو 07 minutes 01 seconds
من برنامج: المرصد

لو فعلها ترامب لن يكون الأول.. تعرف على رؤساء أميركا الذين لم يحضروا مراسم التنصيب

مع اقتراب موعد تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب في 20 يناير/كانون الثاني المقبل، بات يتردد سؤال بشأن حضور دونالد ترامب مراسم التنصيب في الأوساط الإعلامية والسياسية الأميركية.

وجاء في برنامج "المرصد" (2020/12/7) أنه لا توجد مؤشرات تظهر نية حضور ترامب أو دعوة بايدن إلى البيت الأبيض كما جرت العادة، وفي حال مقاطعته حفل تنصيب بايدن فسينضم بذلك إلى قائمة الرؤساء الذين لم يحضروا حفل تنصيب خلفائهم.

وكان جورج واشنطن أول رئيس أميركي يتم تنصيبه في مدينة نيويورك، وفي ولايته الثانية التي بدأت عام 1793 انتظم حفل التنصيب في قاعة الكونغرس. ومع توماس جيفرسون الذي تولى الرئاسة عام 1801 انتقل حفل التنصيب نهائيا إلى العاصمة واشنطن.

ومنذ تنصيب رونالد ريغان عام 1981، أصبح الحفل يقام في الواجهة الغربية لمبنى الكابيتول مقابل نصب واشنطن التذكاري الشهير، وجرت العادة أن يصل الرئيس المنتخب إلى البيت الأبيض ويتوجه إلى القاعة الافتتاحية مصحوبا بالرئيس المغادر، ثم يؤدي اليمين الدستورية.

ولكن هناك 5 رؤساء لم يقوموا بهذه التقاليد، كان من بينهم جون آدامز الذي ذُهل لنتائج الانتخابات عام 1800، ولم يشهد تنصيب خلفه توماس جيفرسون.

وأيضا جون كوينسي آدامز الذي غادر واشنطن حتى لا يحضر تنصيب خلفه آندرو جاكسون عام 1829، ثم ريتشارد نيكسون الذي قاطع حفل تنصيب جيرالد فورد عام 1974 بعد أن ترك العاصمة في أعقاب استقالته.

أما في 20 يناير/كانون الثاني المقبل، فليس من الواضح بعد إذا كان ترامب سيحضر حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن أم لا، حيث نقلت وسائل إعلام أميركية أن ترامب يفكر في إطلاق حملته الانتخابية لعام 2024 في يوم تنصيب بايدن، ليكون بذلك محتفظا بمفاجآته في المغادرة مثلما أثار النقاش يوم دخوله البيت الأبيض، عندما جادل بأن جمهوره كان أكثر من سلفه باراك أوباما.