ناقشت حلقة "المرصد" (2018/12/31) التقرير السنوي الذي أصدرته منظمة "مواطنة لحقوق الإنسان" للعام 2018. فتحت عنوان: "تجريف التاريخ: انتهاكات أطراف النزاع للممتلكات الثقافية في اليمن"؛ وثقت المنظمة أنماطا مختلفة من الاعتداءات التي نفذتها كافة أطراف الصراع في اليمن بحق الأماكن التراثية بالبلاد.

الحرب المنسية
تقترب الحرب في اليمن من إتمام عامها الرابع؛ إذ بدأت شرارتها الأولى في 25 مارس/آذار 2015 لتحقيق هدف معلن هو إعادة الشرعية وإنهاء انقلاب الحوثيين على السلطة في صنعاء، لكن شيئا من ذلك لم يتحقق بعدُ.

فقد دفع اليمنيون فاتورة الحرب، مما جعل المأساة الإنسانية اليمنية تطغى على أجندة الإعلام العالمي، في ضوء تقارير المنظمات الدولية التي أطلقت جرس الإنذار بشأن الوضع الكارثي، وذلك في بلد لا صوت فيه يعلو فوق صوت القنابل.

فخلال السنوات الثلاث الماضية؛ تناوبت أطراف الحرب الأدوار في عملية تدمير التراث المادي والعمراني لبلد يعود تاريخه إلى ما قبل الميلاد، مما أدى إلى أن تحدث فيه هذه الكارثة العمرانية والثقافية.

فقد كانت حارة "القاسمي" بمدينة صنعاء القديمة هدفا لغارة جوية شنها الطيران الحربي للتحالف السعودي الإماراتي، كما كانت مدينة كوكبان التاريخية هدفا لغارات من نفس الطيران مما أسفر عن تدمير كلّي لحصن المدينة الأثري.

المساجد والمؤسسات الدينية كانت أيضا هدفا لهذه الحرب مثل جامع الإمام الهادي، وهو أحد مساجد مدينة صعدة التاريخية ويعود بناؤه إلى عام 290 للهجرة. وأيضا تضررت مدينة زبيد الواقعة في الجزء الجنوبي من محافظة الحديدة، هذه المدينة التي صُنفت عام 1998 ضمن المدن التاريخية العالمية، وأدرجت 1993 في قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (اليونسكو).

مرصد الأخبار
في فقرة "مرصد الأخبار"؛ تناولت الحلقة استمرار الجدل في الأوساط الصحفية بتونس إثر انتحار المصور التلفزيوني التونسي عبد الرزاق الرزقي حرقا قبل أيام، وذلك احتجاجا على أوضاعه المعيشية الصعبة.

وقد قرر المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تنفيذ إضراب عام في القطاع الإعلامي في منتصف يناير/كانون الثاني المقبل (تاريخ إحياء الذكرى الثامنة للثورة التونسية)، وعللت النقابة أسباب الإضراب بالأوضاع المعيشية الصعبة والخانقة.

وفي موضوع صحفي آخر؛ قالت منظمة "سيتزن لاب" -في تقرير لها- إنها كشفت أن برنامج التجسس المسمى "بيغاسوس" -والمصمم خصيصا لأجهزة الهواتف المحمولة- مستخدم في أكثر من 45 دولة، وقال التقرير إن من المحتمل أن البرنامج الذي يعمل على تحويل الهاتف المحمول إلى محطة مراقبة قد استخدم ضد الصحفيين للتجسس عليهم.

وعلى صعيد آخر؛ قالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية إنها تستعد لرفع قضية ضد الصحفي الذي قام بفبركة التحقيقات الاستقصائية واعترف بذلك وقدم استقالته لاحقا من العمل مع الصحيفة، وأكدت أن الشكوك تدور حول قيام الصحفي باختلاس تبرعات لأيتام سوريين جُمعت بفضل مقال له، مشيرة إلى أن المقال نفسه قد يكون من فبركات هذا الصحفي.

وفي فقرة "فيديو الأسبوع"؛ عرضت الحلقة فيديو لمكتبة قطر الوطنية ذات التصميم العمراني الفريد، والتي تحتوي المكتبة على أكثر من مليون كتاب مطبوع في رفوفها، وأكثر من نصف مليون مادة إلكترونية.