جولة بلا طعم وجاءت في وقت عصيب وسط إجراءات أمنية مشددة وتغطية إعلامية محدودة، تنقل فيها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بين بعض العواصم العربية والعالمية، وسط تحركات قضائية ضده في أكثر من اتجاه.

ذلك ما كشفته حلقة (2018/12/03) من برنامج "المرصد" عبر متابعتها لجولة بن سلمان الخارجية الأخيرة، والتي تعتبر الأولى له بعد عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وقد تضاربت الأخبار بشأن ما إن كان ولي العهد تلقى دعوات لزيارة هذه الدول أم إنه هو من طلب ذلك. لكن الجولة لقيت استقبالا رسميا حذرا قابله رفض شعبي واسع لها، إذ لاحقت بن سلمان -أينما حل- قضية اغتيال خاشقجي ومأساة الأطفال في اليمن. وقد شهدت تونس أقوى المظاهرات، أما في الجانب القضائي والقانوني والحقوقي فكانت الأرجنتين هي الأشد.

كما تناول "مرصد الأخبار" خبرا من قناة "سي أن أن" أعلنت فيه وقف تعاونها مع المعلق السياسي لديها مارك لامونت هيل الأستاذ في جامعة تمبل بولاية فلوريدا، بسبب دعوته إلى تحرير فلسطين من البحر إلى النهر، خلال اجتماع أممي بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأثارت دعوة هيل ردود فعل غاضبة وهجوما واسعا من اللوبي الإسرائيلي، مما جعله يرد -عبر حسابه على تويتر- بإعلان براءته من الادعاءات التي نسبت إليه بشأن معاداة السامية واليهود، وأكد دعمه للفلسطينيين ومعارضته للممارسات الإسرائيلية ضدهم. وقال إنها دعوة من أجل العدالة.

وفي هذا السياق؛ جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجومه على "سي أن أن" مشيرا إلى ما سماه ضعف المستوى الإعلامي للقناة بعد الاطلاع على تقييمات أخيرة، واعترف بأنها قوية عالميا ولكنها -حسب رأيه- تقدم الولايات المتحدة الأميركية بطريقة خاطئة وغير عادلة.

الصحافة والمافيا
الحلقة تناولت أيضا تقريرا لمنظمة مراسلون بلا حدود صدر الأسبوع الماضي بعنوان: "الصحفيون: الوحوش السود للمافيا"؛ إذ يذكر التقرير أن أكثر من ثلاثين صحفيا قُتلوا على أيدي المافيا خلال العامين الماضيين، و سُجلت خمس محاولات اغتيال أخرى.

وظل عنف عصابات المافيا والمخدرات مهيمنا في قارة أميركا الجنوبية، حيث قتل عشرات الصحفيين على أيدي منظمات إجرامية منذ بداية العام الحالي، لكن العنف ضد الصحفيين ينتشر أيضا -حسب التقرير- في العديد من بلدان العالم.

واستعرض التقرير كذلك كيف يتعرض الصحفيون الاستقصائيون للتهديد المتزايد من عناصر الجريمة المنظمة في جميع أنحاء العالم، خصوصا عند التعامل مع مواضيع مثل البيئة والتهرب الضريبي.

وعرضت الحلقة لعودة جوليان أسانج (مؤسس موقع ويكيليكس) إلى المشهد الإعلامي، بعد أن صدر اسمه بالخطأ في إحدى الدعاوي القضائية بمحكمة في واشنطن، وخيمت المخاوف على أسانج من أن تناله يد القضاء الأميركي بعد أن ابتعد عن أضواء الإعلام، ونفد صبر سفارة الإكوادور التي لجأ إليها في لندن.

وفي فقرة "فيديو الأسبوع"؛ تطرق المرصد للمسبار "إنسايت" الذي بدأ في إرسال أولى الصور لكوكب المريخ الذي وصله يوم الاثنين الماضي بعد رحلة دامت ثلاثة أشهر. ومهمة هذا المسبار الرئيسية هي توفير تفاصيل عن كيفية تشكل الكواكب الصخرية -مثل المريخ- عبر الزمن.