الرد بالإنجاز.. هكذا اختارت قطر التي ستحتضن كأس العالم لكرة القدم 2022 أن ترد على الحملات التي تشنها دول الحصار، وذلك في محاولة يائسة لعرقلة تنظيم مونديال العرب في قطر.

الأشغال في مختلف المنشآت المتصلة بالمونديال تتقدم، والعمل يجري على قدم وساق في الملاعب الثمانية التي ستحتضن النهائيات، والنتائج مبهرة.

في الأثناء، يواصل إعلام دول الحصار لعبة التآمر على هذا الاستحقاق الرياضي العالمي الكبير مثيرا كدأبه دائما قصصا مفبركة.. مرة عن فساد في الحصول على نتيجة التصويت، وأخرى عن وضعية العمال، وثالثة عن حرارة الطقس، غير أن كل تلك الأوراق ما فتئت تتهاوى الواحدة تلو الأخرى.

أسلحة كورية لمصر
المكان قناة السويس.. سفينة غامضة ترفع علم كمبوديا.. الشحنة: أطنان من الحديد الخام على السطح، وفي الأسفل ثلاثون ألف قذيفة صاروخية من نوع "آر بي جي" قادمة من كوريا الشمالية

التحذير جاء من واشنطن، والمعنية بالتحذير الأميركي هي السلطات المصرية.

فصول حكاية شبيهة بقصص الحرب الباردة في غموضها وتعقيدها، كانت ستظل مجهولة لولا تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأميركية نشر بداية أكتوبر/تشرين الأول الجاري وألمح إلى أن الشحنة كانتت موجهة إلى مصر، وأن الصفقة مولها رجال أعمال لصالح الجيش المصري.

"المرصد" عاد إلى بعض فصول هذه الشحنة الغامضة التي اعتبرتها الأمم المتحدة الأكبر في تاريخ العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

 "المرصد" زار صحيفة واشنطن بوست والتقى معد التقرير جوبي ووريك المتخصص في قضايا الأمن القومي.

إعلام دول الحصار ومونديال العرب في قطر.. كيف سقطت الأقنعة.. وتهاوت مخططات التآمر!