من برنامج: المرصد

انتهاك الحريات بذريعة الأمن القومي يثير جدلا بأميركا

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام أميركية حملة لناشطين وإعلاميين ضد ما يعرف بـ”الفيوجن سنترز” وسط انتقادات واسعة لها، باعتبارها تنتهك الخصوصية والحريات الفردية المدنية التي نص عليها الدستور الأميركي.

حول هذه القصة

من مقر لجوئه بسفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن، أصدر مؤسس ورئيس تحرير موقع ويكيليكس كتابا بعنوان “سيفير بانكس: المشفرون البرمجيون.. الحرية ومستقبل الإنترنت”، يبحث فيه تأثير الاتصالات الإلكترونية على مستقبل الحريات الفردية والجماعية في العالم.

1/12/2012

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن مقرر اللجنة المستقلة حول تعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية بن إمرسون سيطلب من واشنطن ولندن اليوم الكشف عن نتائج التحقيقات السرية بالاعتقالات والتحقيقات السرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) إبان حكم جورج دبليو بوش.

5/3/2013

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أنها بصدد “مراجعة” أنشطة المراقبة والتجسس التي تقوم بها وكالات الاستخبارات القومية، وفيما أقرت لجنة بالكونغرس مشروع قانون لإصلاح القوانين المنظمة لأنشطة الرقابة، قدمت البرازيل وألمانيا مشروع قرار إلى الأمم المتحدة يهدف إلى حماية الحريات الفردية.

2/11/2013

قرر قاض تعليق جلسة محاكمة عسكرية أميركية لمحاكمة خمسة متهمين بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 الثلاثاء، وإلغاء جلسة مقررة اليوم بسبب قلق محامي المتهمين من تحريات يجريها مكتب التحقيقات الاتحادي.

16/4/2014
المزيد من أخرى
الأكثر قراءة