مدة الفيديو 20 minutes 27 seconds
من برنامج: لقاء خاص

رفض تسييس الموانئ.. رئيس جيبوتي للجزيرة: متمسكون بمبادرة السلام العربية

رفض رئيس دولة جيبوتي إسماعيل عمر جيلي -في لقاء خاص مع الجزيرة- مسألة تسييس الموانئ في منطقة القرن الأفريقي، مؤكدا تمسك بلاده بالمبادرة العربية للسلام التي تؤكد على إقامة دولة فلسطينية.

وطالب الرئيس جيلي -في حديثه لبرنامج "لقاء خاص" (2020/12/24)- بإبعاد الموانئ عن الصراعات، مضيفا أن موانئ بلاده تأتي في الصدارة فيما يتعلق بالمنافسة.

كما رفض استخدام كلمة حرب فيما يتعلق بالتجارة، مؤكدا أن "استعمال الموانئ لأغراض سياسية ليست حربنا أو سباقنا.. سباقنا هو التجارة والمنافسة"، مشيرا إلى أن مستقبل المنافسة سيكون لموانئ المنطقة التي ستؤكد قدرتها على نيل سمعة طيبة، لأنها ستدخل غمار المنافسة الاقتصادية.

وعن العلاقات العربية الأفريقية، قال الرئيس الجيبوتي إن هذه العلاقات لن تتأثر بالخلافات الحالية بين دول حوض النيل بخصوص سد النهضة الإثيوبي. ودعا إلى حل عادل لتقاسم المياه، وإيجاد حل نهائي للخلافات.

وأوضح جيلي أن أغلبية العرب أفارقة، وأن هناك دائما مشاكل قائمة بين دول المنطقة خاصة بسبب مياه النيل، الذي وصفه بأكبر نهر في العالم ويمكنه أن يكفي لأبنائه جميعا، محذرا من أن هناك بلدانا تحاول دائما تعقيد المشاكل.

وعن القضية الفلسطينية، أكد الرئيس الجيبوتي تمسك بلاده بالمبادرة العربية للسلام التي تؤكد على إقامة دولة فلسطينية، والانسحاب الإسرائيلي من الأراضي العربية المحتلة، مقابل السلام.

وأضاف جيلي أن الخيار الأنسب لحل القضية الفلسطينية هو إقامة دولتين، فلسطينية وإسرائيلية، تتعايشان معا، حسب تعبيره.

واعتبر جيلي أن تطبيع بعض الدول العربية مع إسرائيل يتعارض مع المبادرة العربية، مسجّلا تحفظ بلاده على ذلك، ومعتبرا أن أهداف هذه الدول غير معروفة وليست لها علاقة بالقضية الفلسطينية.