مدة الفيديو 05 minutes 22 seconds
من برنامج: حياة ذكية

هاتف ذكي يدخل سوق المنافسة.. صغير في حجمه وكبير في مواصفاته

تراهن شركة “أسوس” (Asus) التايوانية في سوق المنافسة على الهاتف الجديد “أسوس زن فون 9” الذي أطلقته، والذي تحاول من خلاله تقديم ميزات متعددة في حجم معقول وسعر مناسب.

ويحتوي هاتف "أسوس زن فون 9" على شاشة صغيرة بحجم 5 بوصات و9 أعشار البوصة لحماية زجاج غوريلا غلاس فيكتوس، وتتمتع الشاشة بمعدل تحديث يصل إلى 120 هورتزا، يتأقلم تلقائيا مع المحتوى المعروض، إلا أنه غير قادر على التعامل مع معدلات التحديث المنخفضة للغاية والموفرة للطاقة.

ويزن الهاتف 169 غراما، أي نفس حجم "سامسونغ غلاكسي إس 22″، إلا أنه يحتوي على نظام تشغيل أكبر بنسبة 10% وحزمة تصوير أكبر بنسبة 40% وبطارية أعلى بنسبة 7.5%.

ويستخدم الهاتف مقبس سماعة رأس مقاس 3 ميليمترات ونصف وشاحنا سلكيا بقوة 30 واتا، وهو ما دفع أسوس التايوانية إلى اختيار توفير الشاحن مع الهاتف.

ويستغرق "أسوس زن فون 9" حوالي 11 دقيقة للوصول إلى 25% من سعة الطاقة. ويزود الهاتف بمستشعر أساسي للكاميرا من 6 محاور ومكبرات صوت خطية توفر صوتا نقيا.

ويمكن للهاتف أيضا أن يشغل ألعابا عالية الأداء خاصة مع وجود نظام تبريد غرفة البخار لصغر الجهاز.

ومن مميزات الهاتف أنه يستخدم سرعات متفاوتة للموازنة بين الأداء وعمر البطارية التي تصل سعتها إلى 4300 ميلي أمبير في الساعة بدون التأثير على استجابة المتصفح وتطبيقات المراسلات. ويمكن استخدام الهاتف لـ 5 ساعات من الألعاب المتواصلة المكثفة و8 ساعات من وقت التشغيل الطبيعي.

غير أن "أسوس زن فون 9" يفتقد للمميزات الأساسية التي توفرها هواتف رائدة أخرى.

ويذكر أن شركة أسوس واجهت في الفترة الأخيرة مشاكل قانونية أثرت على مبيعات هاتف زن في الهند، وذلك رغم الإقبال الجيد عليه في باقي دول العالم، حتى إن بعض الخبراء قارنوه بهواتف بيكسل الرائدة من غوغل.