مدة الفيديو 22 minutes 30 seconds
من برنامج: حياة ذكية

اختراع طبي بتوقيع تكنولوجي.. روبوتات متناهية الصغر تعالج كسور العظام

بعد أن اقتحمت المجال الطبي فحصا وجراحة، كشف باحثون من السويد واليابان عن روبوتات متناهية الصغر تعالج كسور العظام، وهي فكرة استُلهمت من آلية عمل العظام التي تسمح بولادة الإنسان.

وسلطت حلقة (2022/1/26) من برنامج "حياة ذكية" الضوء على روبوت صغير مستوحى من البيولوجيا يمكن أن يتخذ أشكالا مختلفة قبل الاستقرار في شكله النهائي، وهو تقدم يمكن تطبيقه في المجال الطبي للمساعدة خاصة على التئام كسور معينة.

واستمدت الفكرة بشكل أساسي من آلية عمل العظام التي تسمح بولادة الإنسان، حيث إن الفراغات الغشائية بين عظام جمجمة الطفل تسمح بتداخل عظام الجمجمة في ما بينها لتمكن الطفل من الخروج من قناة الولادة دون أن يصاب بأي أذى.

ومع نمو الطفل تبدأ هذه الفجوات بالانغلاق تدريجيا، وقد ألهمت هذه الآلية الإعجازية المعقدة الباحثين من جامعتين في السويد واليابان بدؤوا في صنع هذه الروبوتات الصغيرة بعد دراسات حول تصلب العظام.

ويمكن استخدام الروبوتات الصغيرة في التئام الكسور المعقدة التي يجب معالجتها، من خلال السماح للعظام بأن تكون لها قاعدة مستقرة يمكن إعادة البناء عليها.

وركزت حلقة "حياة ذكية" ضمن فقراتها على هواتف مستدامة صديقة للبيئة، وقدمت بعض النصائح لمحبي البرمجة لاختيار الحاسوب المحمول الأفضل، كما تطرقت إلى موضوع الروبوتات، خاصة الروبوت الصيني الذي يقدم خدمة جديدة لرجال الإطفاء ويسمح لهم بالتحكم في عملية إخماد الحرائق.