04:49

من برنامج: حياة ذكية

"آيباد برو" الجديد.. هل يشكل طفرة تكنولوجية في زمن كورونا؟

تحظى المنتجات التي تطلقها شركة آبل كل عام بمتابعة واسعة من طرف المختصين والعامة، حيث أطلقت الشركة أواخر مارس/آذار الماضي نسخة جديدة من جهازها اللوحي الأشهر والأكثر تطورا "آيباد برو".

حلقة (2020/6/24) من برنامج "حياة ذكية" رصدت تزامن توقيت إصدار "آيباد برو" مع الطفرة العالمية التي شهدتها مشتريات اللوحات الإلكترونية والحواسيب المحمولة حول العالم، وذلك بعد أن أجبر العديد من الموظفين على العمل من المنزل ومتابعة التلاميذ دراستهم عن بعد.

ويأتي "آيباد برو" الجديد بنسختي 11 بوصة و12.9 بوصة، ومن ناحية التصميم الخارجي جاء الجهاز مع حواف ضيقة على الجوانب الأربعة وزوايا مستديرة ومظهر فائق النحافة.

وهناك اختلاف مرئي عن النسخة السابقة موجود في الجزء الخلفي، حيث يحتوي الجهاز على نتوء مربعة في الزاوية اليسرى العليا، والتي تحتوي على الكاميرا المزدوجة وماسح "لايدار".

أما من ناحية الأداء فيعمل الجهاز بمعالج "إيه 12 زي بايونك" الجديد، ويوفر وحدة معالجة مركزية وأخرى للرسومات مصممة لتوفير دفعة كبيرة في أداء الرسومات وسرعة ملفتته في الأداء، كما يوفر الجهاز سعات تخزينية مختلفة تصل حتى تيرابايت واحد.



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة