من برنامج: حياة ذكية

مفاجأة أودي.. سيارة كهربائية رباعية الدفع ذاتية القيادة فهل ترى النور؟

سلطت حلقة (2020/3/4) من برنامج "حياة ذكية" الضوء على النماذج التي تقدمها شركات السيارات في المعارض الكبرى ولا ترى النور إلى خطوط الإنتاج والتوزيع.

تُعرف شركة السيارات الألمانية أودي بدقة صناعتها للمحركات، وهي تعرف على مرّ العصور بقدرتها على تصميم سيارات تمزج بين قوة الأداء وسلاسة التصميم وجمال المظهر، ومع ذلك يتمكن القائمون عليها من إبهار العالم بين الحين والآخر، عبر تقديم تكنولوجيا متقدمة وثورية.

وقد سلطت حلقة (2020/3/4) من برنامج "حياة ذكية" الضوء على النماذج التي تقدمها شركات السيارات في المعارض الكبرى ولا ترى النور إلى خطوط الإنتاج والتوزيع.

فقد قدمت شركة أودي في معرض فرانكفورت للسيارات 2019 نموذجا لسيارة دفع رباعي كهربائية مصممة خصيصا لهواة التخييم، مخصصة للطرق الوعرة، وبتصميم خيالي، تستهدف بها -إلى جانب عشاقها المعتادين- هواة المغامرات والتخييم.

ويَظهر تصميم السيارة بعجلات ضخمة وهيكل ذي صدام أمامي مسطح مع توزيع بانورامي للزجاج على كل الأسطح، بما فيها أرضية السيارة، ويوحي تصميمها بأنها مركبة فضائية.

لم تزود السيارة بشاشات عملاقة لكنها تحتوي على مساحات كبيرة من الزجاج البانورامي يتيح التمتع بمشاهدة الطبيعة، ولا تحتوي على لوحة للمعلومات لكنها تستخدم هاتف السائق الذكي لعرض المعلومات عليه، كما استُبدلت المرايا الجانبية بكاميرات وشاشات على جنبات الأبواب، ترصد ما حول السيارة من الخارج.

وتحتوي السيارة على أربع محركات كهربائية، واحد في كل عجلة للسيارة، وتستطيع السير مسافة 500 كيلومتر بشحنة واحدة، كما بالإمكان أن تكون سيارة للقيادة الذاتية بالكامل.

وتحتوي على أربعة مقاعد منفصلة، ويمكن استخدام مقاعدها القماشية للاستخدام خارج المركبة، ولا تحتوي على مصابيح خارجية، لكن أودي قدمت مفاجأة بأن زودتها بخمس طائرات صغيرة مسيرة مثلثة الشكل، تضمن تتبعا كاملا للطرق التي تسلكها السيارة، وعند عدم الحاجة لها فإنها تخزن فوق سطح السيارة تلقائيا ليعاد شحنها.



المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة