من برنامج: حياة ذكية

السيارة الطائرة.. هل باتت قريبة من الأسواق؟

سلط برنامج “حياة ذكية” (2020/2/5) الضوء على نموذج السيارة الطائرة التي عرضتها شركة “هيونداي” بالاشتراك مع “أوبر” وأبرزت أهم مميزاتها التكنولوجية وبعض التحديات التي تنتظرها على أرض الواقع.
عرضت شركتا "هيونداي" و"أوبر" نموذجا لسيارة طائرة أو ما تسمى بالمركبة الجوية الشخصية "أس آي1″، وتم تقديمه خلال معرض المنتجات الاستهلاكية "سي إي أس" بمدينة "لاس فيغاس" الأميركية.

وسلطت حلقة (2020/2/5) من برنامج "حياة ذكية" الضوء على أبرز خصائصها التقنية التي عمل على تصميمها مهندسون سابقون من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا".
 
المميزات
يمكن للمركبة الطائرة حمل أربعة ركاب لمئة كيلومتر بسرعة تقارب ثلاثمئة كلم في الساعة وعلى ارتفاع سبعمئة متر من سطح الأرض، وتحتاج من خمس إلى سبع دقائق لإعادة الشحن، كما تتميز بقدرة على الإقلاع والهبوط عموديا بهدوء.
 
كما يتصل نموذج "أس آي1" بمحور يربطه بالمركبات ذاتية القيادة على الأرض ومركبات أخرى متعددة الأغراض تساعد الركاب في التنقل أرضا من محطات الإقلاع وإليها.
 
وأعلنت الشركتان "في البداية سيتولى طيارون قيادة هذا النوع من المركبات"، إلا أنهما تطمحان إلى اعتمادها على ذاتها بعد فترة من نجاح المشروع.
 
التحديات والمستقبل
وتنتظر "أس آي1" جملة من التحديات فور انطلاق استعمالها، مثل إجادة تصنيع البطاريات غير المحدودة، كما يجب تقليل تكلفة التصنيع التي قد تصل حاليا إلى ستمئة ألف دولار للطائرة الواحدة، بالإضافة إلى ضبط تكلفة التشغيل والصيانة وإنشاء بنية تحتية خاصة بهذا النوع من النقل ودمجه في عمارات المدن بتصاميمها الحالية.
 
وتتوقع شركة "هيونداي" وصول هذه المركبة إلى المناطق الحضرية بحلول عام 2023.. فهل يمثل هذا الإعلان خطوة كبيرة لم يتوقعها الخبراء أو أنها مجرد لمحة لما سيكون عليه مستقبل النقل في حياة الأجيال؟